السبت , ديسمبر 14 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / قال إن اعتراض ناقلة النفط الجزائرية لم يثر على نشاط سونطراك،عرقاب::
مصافي البترول بالجزائر “كافية” لتغطية الطلب الوطني على الوقود

قال إن اعتراض ناقلة النفط الجزائرية لم يثر على نشاط سونطراك،عرقاب::
مصافي البترول بالجزائر “كافية” لتغطية الطلب الوطني على الوقود

قال وزير الطاقة، محمد عرقاب، أن مصافي البترول بالجزائر “كافية” لتغطية الطلب الوطني على الوقود والمقدّر ب 15 مليون طن، و أكد من جانب آخر أن
وأوضح الوزير في تصريح للصحافة خلال زيارة عمل قادته للشلف، أن المصافي الموجودة عبر الوطن كافية لتغطية الطلب على مادة الوقود والمقدر ب 15 مليون طن، و قال أنه منذ نهاية 2018 و طيلة السنة الجارية لم نستورد الوقود، و أن كل الإنتاج الموجود في السوق هو جزائري”.
و كان وزير الطاقة قد صرّح مؤخرا خلال زيارة تفقدية لمصفاة “سيدي رزين” بالعاصمة “أن إعادة تأهيل مصانع تكرير البترول بالجزائر, وفقا للمعايير الدولية سيسمح برفع قدرتها الإنتاجية و الاستغناء عن استيراد الوقود لافتا إلى أن هذه العملية (إعادة التأهيل) ستؤدي حتما إلى تحقيق فائض في الإنتاج و الذي سيكون مستقبلا محل تصدير نحو الخارج”.
و في ذات السياق شدّد عرقاب على ضرورة رفع قدرات تخزين الوقود بولاية الشلف والتي لا تتعدى حاليا يومين, مشيرا إلى ضرورة مراجعة وإعادة النظر في مختلف المشاريع في هذا المجال بغية الوصول إلى المعدل الوطني الحالي الذي بلغ 18يوما.
وعاد الوزير في معرض حديثه إلى الحريق الذي شب مؤخرا بمصفاة أرزيو حيث أكّد على تكفل مؤسسة سوناطراك بالعاملين المصابين مشيدا بالتدخل السريع والتحكم التقني لعمال المصفاة “مما أدى إلى تجنب ما لا يحمد عقباه”.
“اعتراض ناقلة النفط الجزائرية في مضيق هرمز كان إجراء عاديا”
من جانب آخر، قال الوزير أن حادثة اعتراض ناقلة النفط الجزائرية قبالة مضيق هرمز من طرف قوات البحرية الإيرانية، هو إجراء عادي من طرف إيران، و أن هذا الحادث لم تؤثر على النشاط التجاري لمؤسسة سوناطراك سيما في مجال نقل المنتجات البترولية، و أوضح قائلا: “لا تأثير لاعتراض ناقلة النفط الجزائرية على النشاط التجاري لمؤسسة سوناطراك الملتزمة بعقود دولية في مجال نقل المنتجات البترولية”، و أضاف أن “هذه الحادثة لا تعدو أن تكون إلا مجرد إجراء عادي قامت به قوات البحرية الإيرانية للتأكد من محتوياتها” و أشار إلى أن “وزارتي الطاقة والخارجية قامتا فور وقوع الحادثة الجمعة الفارط بالتنسيق والتدخل السريع حيث واصلت ناقلة النفط مسارها نحو السعودية في حدود الساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة مساءا”.
و أردف الوزير أن مؤسسة سوناطراك لديها العديد من العقود الدولية لنقل المنتجات البترولية حيث اعتبر أنه مجال مربح يسمح بدّر العملة الصعبة إلى جانب إنتاج وتكرير البترول والغاز.
و كانت شركة سوناطراك أعلنت الجمعة الماضية، أنه تم إرغام ناقلة البترول “مصدر” التابعة لها، يوم الجمعة إلى التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية من طرف خفر الحدود الإيرانية، عند عبورها مضيق هرمز.
و أضاف الشركة في بيان لها أن “السفينة كانت متجهة إلى تنورة -مصفاة رأس تنورة الواقعة بالمملكة العربية السعودية- لشحن النفط الخام لحساب الشركة الصينية أونيباك (UNIPEC)”.
رزيقة.خ

عن amine djemili

شاهد أيضاً

مديرة أونساج تكشف::
“لم يسجن أي مستفيد لم يسدد ديونه”

أكدت المديرة العامة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، سميرة جايدر، أنه “لم يسجن إلى حد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super