الأحد , أكتوبر 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / فيما طالبوا بضرورة إعادة تهيئتها :
مرتادو محطة ساحة الشهداء بالعاصمة بحاجة باستبدال حافلاتها ورفع عددها

فيما طالبوا بضرورة إعادة تهيئتها :
مرتادو محطة ساحة الشهداء بالعاصمة بحاجة باستبدال حافلاتها ورفع عددها

2017-02-27_194044

أعرب قاصدو محطة ساحة الشهداء بالعاصمة عن مدى تذمرهم واستيائهم من الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها المحطة من نقص في وسائل النقل خصوصا في الفترة المسائية بالإضافة إلى قدمها واهترائها، حيث تعرف هذه المحطة إقبال كبير للمسافرين، وهذا ما يخلق أجواء من الاكتظاظ في الحافلات بسبب كثرة عدد المسافرين وإلى جانب الاكتظاظ التي تشهده تلك الحافلات التي أكل عليها الدهر وشرب اشتكى المسافرون أيضا من مشكل الزحمة المرورية الخانقة السائدة في الفترة المسائية وأوقات المداومة، والتي تمنع التحرك السريع للحافلات، وهذا ما بات يجبر المسافرين أن يتحمل عبأ الازدحام الداخلي ومشقة الرحلة الطويلة لوصوله إلى وجهته المقصودة جراء الزحمة المرورية الخانقة في الطريق.
وأفاد مستعملو هذه الحافلات خلال حديثهم ليومية “الجزائر” أنهم يعيشون معاناة يومية بسبب تعطل الحافلات، حيث يخرجون من منازلهم في ساعات مبكرة يوميا على أمل أن يلتحقوا بعملهم أو مؤسساتهم التربوية في الوقت المناسب، إلا أنهم في أغلب الأحيان يجدون أنفسهم عالقين في الطريق إلى غاية وصول حافلة أخرى، فضلا عن أن هذه الحافلات ‮‬لم تعد تصلح للاستعمال‮ ‬نتيجة الأعطاب المتكررة التي‮ ‬تعاني‮ ‬منها –حسب تأكيداتهم-،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬أصبح‮ ‬يستدعي‮ ‬تدخل المصالح المعنية من أجل تجميد نشاط تلك الحافلات‮ ‬التي‮ ‬أصبحت تشكل خطرا كبيرا على الركاب‮، ‬خاصة وأنهم باتوا ‬يجدون أنفسهم أمام حتمية البحث عن وسائل نقل أخرى تكون أكثر أمانا من أجل إيصالهم إلى وجهاتهم التي‮ ‬سيقصدونها في ظل علامات الاهتراء باتت واضحة عليها، ولعل ما زاد من مخاوف المسافرين من ركوب تلك الحافلات‮ ‬هو خوفهم من حوادث المرور التي‮ ‬قد تودي‮ ‬بحياتهم،‮ ‬ناهيك عن‮ ‬التلوث البيئي‮ ‬الذي‮ ‬تسببه تلك الحافلات بفعل انبعاث الدخان، كما أبدى الركاب تذمرهم إزاء صعوبة الركوب في الحافلات بسبب تزاحم المسافرين، إلى جانب نقص الحافلات وطول الانتظار. مما جعل التنقل إلى وجهاتهم في الفترة المسائية أمرا بات هاجسا نغص عليهم حياتهم سيما وان السيناريو يتكرر يوميا ، خاصة وان تلك الحافلات تطيل في الوصول إلى المحطة بسبب الظروف المذكورة سابقا مما يجعل هؤلاء المسافرين ينتظرون لساعات طويلة مما يخلق غضب واستياء هؤلاء ويؤدي أحيانا إلى نشوب ملاسنات كلامية وشجارات بين المواطنين، مؤكدين في سياق تصريحاتهم على ضرورة إعادة النظر في نوعية الخدمات التي تقدمها المحطة، بسبب قدم أغلبية الحافلات التي تزداد عيوبها أكثر في فصل الشتاء، أين تمتلئ الأرضية المتهرئة بالوحل وبرك من الماء زيادة على الدخان الكثيف المنبعث من الحافلات، والذي قد يؤدي بالمواطنين إلى الإصابة بأمراض تنفسية خطيرة أو الاختناق، وكذا تلوث المحيط، هذه الوضعية التي باتت تؤرق المواطن وتزيد من معاناتهم.
ليجدد المسافرون مطلبهم إلى السلطات المعنية وعلى رأسها مديرية النقل والمتمثل في مراقبة هذه الحافلات القديمة وفرض قرارات صارمة على مصالح المراقبة التقنية، لكي تقوم بواجبها على أكمل وجه، مؤكدين بأن هذه المصالح يفترض أن تقوم بتوقيف الحافلات غير الصالحة للاستعمال في أقرب الآجال -على حد تعبيرهم-.
فيفي.ع

عن amine djemili

شاهد أيضاً

مع اقتراب موعد الدخول المدرسي :
بلديات العاصمة تسابق الزمن لاستقبال التلاميذ في أحسن ظروف

تجري التحضيرات على قدم وساق في العديد من بلديات العاصمة، تحضيرا للدخول المدرسي ، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super