الإثنين , سبتمبر 28 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / قال إنها تبقى شركة اقتصادية ولا بد لها من تحصيل فواتير خدماتها:
عرقاب: “سونلغاز تدرس حلولا تيسيرية لدفع مستحقات فواتير الكهرباء والغاز خلال الحجر الصحي”

قال إنها تبقى شركة اقتصادية ولا بد لها من تحصيل فواتير خدماتها:
عرقاب: “سونلغاز تدرس حلولا تيسيرية لدفع مستحقات فواتير الكهرباء والغاز خلال الحجر الصحي”

قال وزير الطاقة محمد عرقاب أن “سونلغاز” تدرس حاليا “حلولا تيسيرية” لدفع مستحقات فواتير الكهرباء والغاز خلال فترة الأزمة الصحية التي تعيشها البلاد، و أعلن أنه سيتم إطلاق مشاريع للربط بالكهرباء والغاز في مناطق الظل في غضون الأسابيع القادمة.
أوضح عرقاب، في تصريح صحفي على هامش جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة للاسئلة الشفوية، أن “سونلغاز باعتبارها شركة مواطنة، تعي كثيرا أن هذه المرحلة استثنائية و تتطلب بالتالي اتخاذ قرارات استثنائية”، و أضاف أن فترة الحجر الصحي عرفت زيادة في استهلاك الكهرباء والغاز إلى جانب تراكم الفواتير بالنسبة لبعض المستهلكين، وعلى هذا الأساس، طلبت وزارة الطاقة من سونلغاز دراسة مختلف الحلول الممكنة المتعلقة بكيفية تسديد الفواتير، و أكد بأنه “في كل الاحوال، ستصب هذه الحلول في صالح المواطن”، غير أنه ذكر بأن سونلغاز هي شركة اقتصادية و لا بد لها من تحصيل فواتير خدماتها للحفاظ على توازناتها المالية، وقال: “سيتخذ القرار من خلال دراسة كل الجوانب و سيكون الحل بالتراضي مع المواطن”.
وفي رده على سؤال حول آثار القرارات الاخيرة لمجموعة “أوبك+”، أكد عرقاب بأن هذا الاتفاق “التاريخي” سيسمح بإعادة التوازن للسوق بشكل “تدريجي”، مضيفا بأنه “لن يأتي بثماره مباشرة و ذلك بسبب الكميات الهائلة التي ضخت شهري مارس و أبريل”، و أشار إلى أن السوق “يستعيد فعلا عافيته” وبأن الطلب يعرف “انتعاشا متواصلا و هو في منحنى تصاعدي سيدفع بالسوق نحو التوزان”.
وعن عودة الانتاج الليبي، أكد بأن لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لمجموعة “أوبك+” ستتابع عن قرب تفاعل السوق مع هذه العودة التدريجية وستقترح الاجراءات المناسبة في سبيل تحقيق السوق لتوازنه وتحقيق “أسعار مناسبة للجميع”.
من جانب آخر، أعلن الوزير أنه سيتم إطلاق مشاريع للربط بالكهرباء والغاز في مناطق الظل في غضون الأسابيع القادمة، حيث قال إنه “في إطار برنامج الحكومة، قامت وزارة الطاقة بمعية القطاعات الوزارية المعنية، بجرد عام من أجل انجاز دراسات تقنية واقتصادية في كل المناطق المعزولة وغير المزودة بالطاقة سواء الكهرباء أو الغاز من أجل ربطها بالطاقة، وستنطلق الأشغال عبر التراب الوطني في كل هذه المناطق في الاسابيع القليلة القادمة”.
ويأتي ذلك، بعد تأجيل الكثير من مشاريع الربط في هذه المناطق في إطار إعادة ترتيب مشاريع قطاع الطاقة حسب الأولوية، ابتداء من 2017، بالنظرة للصعوبات المالية التي تعرفها البلاد جراء هبوط أسعار النفط.
رزيقة.خ

عن idir demiche

شاهد أيضاً

حسب وزيرة التضامن الوطني، كوثر كريكو:
187 امرأة ريفية استفادت من قروض “أنجام” وأزيد من 15 ألف من “كناك”

أعلنت وزيرة التضامن الوطني، كوثر كريكو، عن استفادة أزيد من 187 ألف امرأة ريفية من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super