الخميس , نوفمبر 26 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / أكد أن دور المعماري الفرنسي استشاري ودون مقابل:
زوخ يرد على جدل ترميم القصبة ومشاركة جان نوفيل

أكد أن دور المعماري الفرنسي استشاري ودون مقابل:
زوخ يرد على جدل ترميم القصبة ومشاركة جان نوفيل

فجّر قرار ولاية الجزائر بمنح صفقة ترميم القصبة للفرنسيين مؤخرا جدلًا واسعًا على منصات مواقع التواصل الإجتماعي، حيث طالب ناشطون مصالح عبد القادر زوخ بتقديم توضيحات عن أسباب هذا الخيار، بالإضافة إلى الإسراع في ترميم القصبة التي إنهارت مبانيها بسبب الإهمال.
مما جعل ولاية الجزائر تخرج عن صمتها حيال الجدل المثار حول منح صفقة ترميم القصبة إلى الفرنسيين ، حيث نفت في بيان لها أن تكون قد منحت مشروع ترميم حي القصبة العتيق للمعماري الفرنسي جين نوفال، بمبلغ قدره 2600 مليار معتبرة دوره استشاريا فقط على أن تتكفل مقاطعة “إيل دوفرانس”.
وأضاف بيان أنه تم توقيع اتفاق ثلاثي بين مجلس مقاطعة “إيل دوفرانس” وولاية الجزائر والمعماري جين نوفال، من أجل إعادة إحياء القصبة لكي تستعيد أصالتها، على أن تتكفل المقاطعة الفرنسية بالشق المادي في عمل المعماري جين نوفال ،وحسبها فمهمة هذا المعماري الفرنسي ستكون فقط تقديم أفكار وتوجيهات في عملية إعادة إحياء القصبة.
ووفق البيان أن “أشغال الترميم هاته، التي أطلقتها ولاية الجزائر في ديسمبر 2016، ستتكفل بها كفاءات جزائرية عن طريق 14 مكتب دراسات و17 مؤسسة، وتجنيد أكثر من 200 جامعي من بينهم مهندسين معماريين وتقنيين سامين، ويد عاملة 100 بالمائة جزائرية بحيث سيسهر على الأشغال 1200 عامل مؤهل و بغلاف مالي قدره 26 مليار دينار منها 24 مليار دينار على عاتق خزينة الدولة وملياري دينار من خزينة ولاية الجزائر.
ويشار إلى أن قرابة 400 شخصية من عدة دول دعوا المعماري الفرنسي جين نوفال إلى الانسحاب من ملف ترميم القصبة، وفسح المجال لكفاءات جزائرية من أجل التكفل بالعملية.

ميهوبي: “ولاية الجزائر لم تدفع ولا سنتيما للخبير الفرنسي”
من جهته قال وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أن ولاية الجزائر لم تدفع ولا سنتيم للخبير الفرنسي وفرنسا من أجل ترميم القصبة ، وإنتقد ميهوبي تغليط الرأي العام الذي روج إشاعة أن الجزائر دفعت الكثير لفرنسا من أجل ترميم القصبة.
للتذكير ، فقد تم الأحد الفارط إبرام اتفاقية ثلاثية بين ولاية الجزائر وإقليم إيل دو فرانس وورشات جون نوفيل من أجل إعادة إحياء القصبة العتيقة من جميع النواحي التراثية والعمرانية والثقافية والسياحية.وقد تم توقيع الاتفاقية من جانب ولاية الجزائر من طرف والي العاصمة عبد القادر زوخ ومن جانب إقليم إيل دو فرانس فاليري بيكريس رئيسة الإقليم وكذا من طرف المعماري المعروف جون نوفيل عن ورشات جون نوفيل على مستوى مقر الجيش الانكشاري بالقصبة العليا خلال زيارة ميدانية قامت بها فاليري بيكريس والوفد المرافق لها بالقصبة العتيقة ،وأوضح مدير البناء والتعمير لولاية الجزائر يزيد قواوي أن” الدراسات الأولية لهذه الاتفاقية وهي عبارة عن مرافقة تقنية ستتم في الأيام القليلة المقبلة “.

عن amine djemili

شاهد أيضاً

سيسلم 21 منها نهاية السنة الجارية :
نحو إنجاز 60 ملعبا جواريا بولاية الجزائر

استفادت ولاية الجزائر من 60 ملعبا جواريا جديدا خلال سنة 2020، سيسلم 21 منها نهاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super