الثلاثاء , سبتمبر 29 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / أشاد كثيرا باللاعبين في الذكرى الأولى للتتويج بـ"الكان":
بلماضي: “ذاهبون إلى الكاميرون للحفاظ على لقبنا وما عشناه في مصر لن يمحى من ذاكرتنا”

أشاد كثيرا باللاعبين في الذكرى الأولى للتتويج بـ"الكان":
بلماضي: “ذاهبون إلى الكاميرون للحفاظ على لقبنا وما عشناه في مصر لن يمحى من ذاكرتنا”

أجرى الناخب الوطني جمال بلماضي، حوارا حصريا مع الموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”، وذلك بمناسبة مرور عامل بالضبط على التتويج الرائع الذي حققه المنتخب في مصر واعتلائهم عرش القارة السمراء، حيث تحدث مهندس الإنجاز عن العديد من الأمور المتعلقة بالمنتخب وبهذا التتويج، مؤكدا أن الجميع عاش لحظات لا تنسى ومشددا أيضا على أن “الخضر” سيدافعون بقوة على لقبهم في النسخة القادمة التي ستجرى العام 2022 بالكاميرون.

“كان لدينا طموح كبير لتقديم مشوار مميز بالرغم من المنافسة الشرسة”
وأكد بلماضي أن المنتخب سافر بطموح كبير إلى مصر من أجل تقديم دورة مميزة والوصول إلى أبعد نقطة في “الكان”، بالرغم من الصعوبات المنتظرة قوة المنتخبات، خاصة بمشاركة 24 فريق، وأضاف: “كانت لدينا طموح كبير ومقتنعين بقدراتنا على تحقيق إنجاز مميز في مصر، وعلى أن نكون مستعدين ومنظمين جيدا، والأمر هو التحضير من جميع الجوانب، بالرغم من تواجد كبار القارة على غرار الكاميرون والمغرب والسنغال وتونس وكوت ديفوار، وعلى رأسهم البلد المنظم مصر، خاصة وأن الجميع كان لديه نفس الطموح وهدفه هو إحراز اللقب، ولم نأت من أجل المشاركة فقط والخروج من الدور الأول كدورة 2017”.

“ركزنا عند اختيارنا القائمة على روح المجموعة وهي الميزة التي كانت غائبة سابقا”
وعن سر اختياره لقائمة اللاعبين الذين مثلوا “الخضر” في “الكان”، أكد بلماضي، أنه اعتمد على العديد من النقاط في ذلك، أبرزها إحداث التوازن على جميع الأصعدة، خاصة وأن الأجواء داخل المنتخب لم تكن جيدة، وتابع: “اخترت القائمة، بعناية وعلى ضوء العديد من الأمور، وقد اعتمدت تقريبا على نفس اللاعبين الذين تعودوا على المشاركة مع المنتخب، لكني ركزت تحقيق التوازن واختيار الأفضل بعد تحليل تقني، والأهم هو تكوين روح المجموعة وفريق متماسك وخلق أجواء مميزة داخل الفريق من أجل التعاون بينهم على الوصول إلى الهدف الذي سطرناه، وهي الأجواء التي كانت غائبة منذ فترة على المنتخب الذي كانت تميزه الأنانية وعدم الشعور بأنهم يمثلون البلد”.

“عزيمتنا الكبيرة جعلتنا نصل سريعا لهدفنا رغم المدة القصيرة في المنتخب”
وعن السر وراء النجاح السريع الذي حققه مع “الخضر” بالرغم من المدة القصيرة التي قضاها على رأس الطاقم الفني قال بلماضي: “لست من النوع الذي يحب الوصول سريعا إلى الهدف، لكني أسعى دائما إلى الفوز سريعا، وكان لدي الحظ في تجارب سابقة بعد 10 سنوات من دخولي عالم التدريب، استطعت الفوز بالعديد من الألقاب، سواء مع المنتخب القطري الذي مر بظروف صعبة، أو على مستوى الأندية، وهذا يمر عبر التدرج والبناء حتى في الأوقات الصعبة، ولذلك في أول ندوة صحفية، أظهرت طموحاتي وأهدافي مع الخضر، صحيح أن الوقت كان قصيرا ولم يتعدى ست مباريات بين أول لقاء لي أمام غامبيا وبداية الكان، لكننا كطاقم فني كنا عازمين على تحقيق أشياء رائعة، قابله لاعبين يؤمنون أنه حان الوقت لتقديم مشوار كبير”.

“هذا سر علاقتي باللاعبين، هم الأبطال ويستحقون الإشادة”
وتحدث بلماضي عن سر علاقته باللاعبين، مؤكدا أنها مبنية على الاحترام والحب، مشيرا أنهم يستحقون الإشادة بالنظر للدور الكبير الذي قاموا به: “العلاقة مع اللاعبين هي جزء من العمل، فهم من يصنعون الحدث فوق أرضية الميدان، فنحن نقوم بوضع فلسفة في طريقة اللعب، نحاول دائما مساعدتهم وتسهيل مهمتهم، لكن الدور الصعب يكون على اللاعبين الذي يجب عليهم تطبيق ذلك والتأقلم مع عملنا، هذه هي مهمتنا، كنت لاعبا وأعرف معنى ذلك، أحب أن أكون قريبا للاعبين فعندما تكون مدرب للمنتخب فأنت من ستختار القائمة كلها، اللاعبون هم الأبطال في هذه النسخة لأنهم كافحوا من أجل تحقيق كل شيء مع الخضر، وخلقوا أجواء عائلية”.

“نحن محظوظون بوجود براهيمي.. وسليماني سيصبح هداف الخضر”
وأشاد الناخب الوطني باللاعب ياسين براهيمي ودوره داخل المنتخب، خاصة بعد تقبله المنافسة والجلوس في دكة البدلاء، بالرغم من مستواه الكبير ورغبته في المشاركة في الكان، وأضاف: “ما قام به براهيمي أمر رائع ونحن محظوظون بوجوده معنا، الطريقة التي تقبل بها وجود منافسة حول مركزه خاصة بوجود بلايلي تؤكد علو كعبه، فكان حاضرا في روح الفريق وكان أساسي في روح المجموعة، كان يتدرب بكل جهد ولم يتذمر لأي لحظة بالرغم من أنه لاعب تنافسي ويحب المشاركة واللعب، نفس الشيء بالنسبة لإسلام سليماني الذي سيكون الهداف التاريخي للمنتخب الوطني في القريب العاجل”.

“اختيار القائمة والمناخ أبرز العقبات التي واجهتنا في البداية”
“العقبات التي صادفتنا كانت أولا في قائمة اللاعبين المدعوين للمشاركة في الكان، وقد أحدثت جدلا كبيرا، فكرنا في جميع اللاعبين وفي جميع الاحتمالات، وأعتقد أننا اخترنا الأفضل وخيارنا كان في محله، لكن عندما تختار لاعب هذا يعني أنك تقصي آخر، مثلا ياسين بن زية الذي شارك ضد منتخب الطوغو في لقاء التأهل إلى الكان وقدم مباراة كبيرة، غير أننا بعد المواجهة قمنا بتهنئتهم على الفوز الكبير (1/4)، لكني أكدت على ضرورة تواجدهم في أفضل أحوالهم مقابل المشاركة في الكان، كما واجهنا صعوبات بشأن المناخ والحرارة، لكن تربص الدوحة ساعدنا كثيرا وأعتقد أننا وفقنا في اختيار المكان الصحيح”.

“سندافع عن لقبنا في الكاميرون وتأجيل الكان فرصة لتدعيم التشكيلة”
وختم بلماضي حواره مؤكدا أن شهية الجميع لا تزال مفتوحة، والهدف القام هو الحفاظ عل لقب البطولة، وأضاف: “تأجيل الكان إلى جانفي 2022 سيكون فرصة لنا من أجل مشاهدة عدد من اللاعبين، من الطبيعي أن يكون هناك لاعبين جدد، ولدي قائمة من اللاعبين الذين وقعوا في نادي أو آخر، وهم لاعبين شباب، وأعتقد أننا سنجدهم ربما غدا في المنتخب الوطني، أبطال نسخة 2019 لن يتركوا الفرصة للاعبين آخرين بسهولة، ولكن سيكون هناك لربما شيء جديد خاصة بوجود كأس العالم 2022، أعتقد أنه في كان 2022 الهدف واضح وهو الدفاع عن لقبنا”.

عادل. ب

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وجوه جديدة مرتقب أن تدعّم "الخضر" في الفترة المقبلة:
بلماضي يوجّه الدعوة لـ لعمارة وآدم زرقان تحسبا لتربص أكتوبر

بدأت تتضح ملامح القائمة التي سيتم استدعائها من الناخب الوطني جمال بلماضي، تحسبا للتربص القادم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super