الخميس , أكتوبر 1 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / رياضة محلية / عقب تعادلها في نهائي الذهاب بتشاكر:
“الموب” تعول على جلب كأس “الكاف” من لومومباشي

عقب تعادلها في نهائي الذهاب بتشاكر:
“الموب” تعول على جلب كأس “الكاف” من لومومباشي

2016-10-30_182245

رغم التعثر المر الذي سجله أبناء يما قورايا في ذهاب نهائي كأس الكونفديرالية الإفريقية لكرة القدم في مواجهتهم أمام تي بي مازيمبي الكونغولي، إلا أن كل حظوظهم في صنع المفاجأة في هذه النسخة تبقى قائمة، خاصة أن “الموب” أثبت في العديد من المناسبات أنه يحسن التفاوض خارج قواعده. ومع أن نتيجة الذهاب تبدو إيجابية للوهلة الأولى بالنسبة للمنافس الكونغولي، إلا أنها تعتبر سلاحا ذا حدين، حيث يمكن للنادي الجزائري أن يقلب الطاولة على منافسه بلومومباشي، سيما إذا تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه هناك، حيث أنه معلوم أن المولودية البجاوية تدافع جيدا، وتعتمد على الهجمات السريعة المعاكسة، كما أنها تملك العديد من الأوراق الأخرى التي يمكن أن تكون الحل في مثل هذا النوع من المباريات، على غرار الكرات الذابتة بوجود لاعبين يتقنون تنفيذها على غرار يايا.
هذا ويؤكد زملاء لخضاري أن الأمور لم تنته بعد وسيعملون كل ما بوسعهم لتحقيق نتيجة إيجابية وإسعاد الجمهور الجزائري.
وكانت مولودية بجاية، قد سجلت تعادلا (1-1) بطعم الخسارة أول أمس السبت.
وكان الكونغوليون سبّاقين لافتتاح باب التسجيل عند الدقيقة الـ 43، بِواسطة المهاجم جوناثان بولينغي من ضربة جزاء. وتمكنت “الموب” من معادلة النتيجة بهدف رائع، حمل توقيع صانع الألعاب فوزي يايا، من مخالفة مباشرة في الدقيقة الـ 66.
وبدا جليّا أن الخبرة صنعت الفارق، ذلك أن مولودية بجاية تخوض هذه المنافسة لأوّل مرة في تاريخها، بينما أحرز مازيمبي 9 كؤوس إفريقية (مختلف المسابقات) وشارك في مونديال الأندية. وبالتالي عوّل مُمثّل الكرة الجزائرية على “أسلحة” الإرادة والحماس والدعم المعنوي للأنصار.
وتنتظر أشبال المدرب ناصر سنجاق مهمّة صعبة في لقاء العودة بالكونغو الديموقراطية، من أجل مُخالفة المنطق والتتويج التاريخي، خاصّة وأن المُنافس سيستفيد من عاملَيْ الأرض والجمهور، كما أن التعادل السلبي يكفي مازيمبي لإحراز الكأس القارية.
ويُقام لقاء العودة بمدينة لوبومباشي الكونغولية، في الـ 6 من نوفمبر المقبل انطلاقا من الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر (نفس التوقيت الجزائري)، تحت إدارة حكم الساحة مالانغ دييديو من السنيغال.
والأكيد أن الحرارة ستكون مرتفعة، وعليه يجب على المدرب سنجاق أن يُراعي في تحضيراته عامل الظروف الجوية، في مباراة تدور فعالياتها فوق ملعب معشوشب اصطناعيا بِخلاف ميدان البليدة، ولو أن زملاء الحارس الدولي شمس الدين رحماني متعوّدون على مثل هذا النوع من البساط الكروي.

فوزي يايا: “مباراة العمر تنتظرنا في لومومباشي”
قال فوزي يايا، قائد نادي مولودية بجاية الجزائري إن الفريق لم يفقد الأمل في التتويج بلقب كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كأس الكونفدرالية)، رغم تعادله أمام ضيفه تي بي مازيمبي 1/1 السبت، في ذهاب الدور النهائي للمسابقة.
وسجل يايا هدف التعادل لمولودية بجاية من ركلة حرة في الدقيقة 67، ليرد على هدف بولينجي الذي سجله من ركلة جزاء في الدقيقة 42.
وقال يايا في مؤتمر صحفي بعد نهاية المباراة: “سنلعب مباراة العمر في لومومباشي. سأبذل قصارى جهدي لمساعدة زملائي على التسجيل في مرمى المنافس والعودة بالكأس، لدينا الإمكانيات لتحقيق هذا الهدف”.
وأضاف “كنا أفضل من مازيمبي طيلة أطوار مباراة الذهاب، وفزنا بالصراعات الثنائية. خلقنا العديد من الفرص، وأعتذر عن إهدار العديد منها، في حين أن منافسنا اعتمد على الهجمات المعاكسة وسجّل هدفه في غفلة منَا”.
وتابع: “كنت واثقا من التسجيل لأنني عملت كثيرا خلال التدريبات على الكرات الثابتة. كنا بحاجة إلى مهاجم حقيقي مثل عكاشة حمزاوي (اختار الانضمام إلى نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي)، لتجاوز فريق مثل مازيمبي الذي يبقى فريقا كبيرا بالنظر لخبرته الكبيرة”.

عن amine djemili

شاهد أيضاً

أندية الرابطة الأولى المحترفة تعود اليوم إلى أجواء التحضيرات

شرعت أندية الرابطة الأولى المحترفة لكرة القدم في تحضيراتها للموسم الكروي الجديد 2020- 2021 بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super