الإثنين , سبتمبر 28 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / متتبعون حمّلوها المسؤولية بسبب عدم شفافيتها تجاه الرأي العام :
“الفاف” تكذّب أخبار خسارتها قضية ألكازار وتهدّد بمقاضاة مروّجي الإشاعة

متتبعون حمّلوها المسؤولية بسبب عدم شفافيتها تجاه الرأي العام :
“الفاف” تكذّب أخبار خسارتها قضية ألكازار وتهدّد بمقاضاة مروّجي الإشاعة

خرجت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”، مكذّبة الأخبار التي تم تداولها حول خسارتها لقضية المدرب الأسبق للمنتخب الوطني، لوكاس ألكاراز، مبدية انزعاجها من وسائل الإعلام التي قامت بنشر الخبر دون التحقق من صحته، كما أكدت الهيئة الكروية، أنها ستقوم باللجوء إلى القضاء لاسترداد حقوقها المعنوية، في وقت وجّه متتبعون انتقادات لاذعة لـ”الفاف”، بما أنها لم تعتمد الشفافية في هذه القضية، حيث لم يصدر عنها أي بيان بشأن مستجدات هذه القضية التي تتواجد في المحاكم منذ قرابة الثلاث سنوات. وبعد لغط كبير وتضارب في الأنباء حول صحة الأخبار، أقدمت الاتحادية الجزائرية للعبة على نشر بيان توضيحي عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت سهرة أول أمسالأحد، نفت فيه كل الأنباء التي تحدّثت حول صدور قرار من قبل الاتحاد الدولي للعبة، “الفيفا”، يقضي بإجبار هيئة الرئيس خير الدين زطشي على دفع تعويض مالي ضخم للمدرب الأسبق لوكاس ألكاراز، ويقدر بـ1.3 مليون دولار، أي حوالي 27 مليار سنتيم، بعد قرارها التي اتخذته في أكتوبر العام 2017 والقاضي بفسخ العقد من طرف واحد بعد ستة أشهر من توليه المهمة بسبب سوء النتائج الفنية لـ”الخضر”. ووصفت “الفاف” في ذات البيان، الأخبار المتجاولة بأنها “مغلوطة”، كاشفة أن القرارات الصادرة بتاريخ 24/09/2019 والتي تم إبلاغها بها بتاريخ 04/11/2019، عن لجنة شؤون اللاعبين بـ”الفيفا”، الخاصة بألكاراز واثنين من مساعديه، غير نهائية وغير ملزمة، وإنها محل استئناف لدى محكمة التحكيم الرياضية الدولية “التاس”، مضيفة أن هذه القرارات حاليا قيد الاستئناف لدى المحكمة الرياضية بلوزان (سويسرا)، ولم تصدر هذه الأخيرة أي قرار نهائي في هذه القضية ليومنا هذا، كما أوضحت “الفاف” أن أي قرار يصدر عن أية جهة قانونية أو رياضية، لا يمكن اعتباره نافذا، إلا بعد استنفاد كل سبل الطعن. إلى ذلك، عبّرت الاتحادية الجزائرية، عن استغرابها بخرجة وسائل الإعلام التي قامت بنشر الخبر المزيف على نطاق واسع دون التحقق من مصداقيته، مؤكد أنها يحتفظ لنفسه بحق اللجوء للقضاء لرد الاعتبار، بعد الضرر المعنوي الجسيم الذي لحق بها.

لماذا لم تكشف “الفاف” عن مراسلة “الفيفا” نوفمبر الماضي؟!
وحمّل متتبعون لشؤون كرة القدم الاتحادية الجزائرية المسؤولية، بسبب ما وصفوه بالتعامل “الغير احترافي” في قضية المدرب الإسباني ألكازار، وموجهين لها اللوم أيضا، بعدما تعاملت بضبابية كبيرة مع الملف تجاه وسائل الإعلام، حيث لم تكشف عن مراسلة “الفيفا” التي وصلتها شهر نوفمبر من العام 2019، ولم توضح أيضا حيثيات وأين وصلت القضية لتنوير الرأي العام وكذا وسائل الإعلام، كما أكد المتتبعون لشؤون الكرة في الجزائر، بأن عدم الشفافية في ملف ألكاراز جعل الأبناء المتضاربة والشائعات تنتشر عبر وسائل الإعلام.

عادل.ب

عن amine djemili

شاهد أيضاً

في ظل التطورات الصحية في أوروبا بسبب "كورونا":
هولندا ترفض استقبال مباراة “الخضر” والكاميرون والمواجهة قد تُنقل إلى النمسا

يواصل الغموض تسيد الموقف، فيما يتعلق بالتربص التحضيري الذي ستقيمه التشكيلة الوطنية مطلع أكتوبر المقبل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super