الإثنين , يوليو 13 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / تطرقا لتطورات الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل ووضعية "كورونا":
الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من ماكرون

تطرقا لتطورات الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل ووضعية "كورونا":
الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من ماكرون

تلقى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مساء أول أمس، مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، تطرقا خلالها إلى عدة قضايا، تتعلق بإعطاء العلاقات الثنائية دفعة تضمن المصلحة المشتركة المتبادلة والاحترام الكامل لخصوصية وسيادة كلا البلدين إضافة إلى الوضعية الصحية جراء فيروس “كورونا” وتطورات الأزمة الليبية والساحل.
وحسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية، فقد جرى خلال هذه المكالمة الهاتفية “تبادل المعلومات حول الجهود المبذولة لمنع تفشي جائحة كوفيد 19، كما استعرض الرئيسان العلاقات الثنائية، واتفقا بشأنها على إعطائها دفع طموح على أسس دائمة تضمن المصلحة المشتركة المتبادلة، والاحترام الكامل لخصوصية وسيادة كلا البلدين”.
وأوضح البيان أن الرئيسين تطرقا إلى “الوضع في ليبيا ودول الساحل في ضوء معاناة شعوبها من الحروب والنزاعات، فاتفقا على التنسيق من أجل وضع حد لذلك بالمساعدة على بسط الأمن والاستقرار في المنطقة”.
وتأتي المكالمة الهاتفية للرئيس الفرنسي بعد استدعاء الجزائر لسفيرها بفرنسا على خلفية الفيلم الوثائقي الذي بثته إحدى القنوات العمومية الفرنسية تناول الحراك الشعبي بطريقة انتقائية، حيث كانت وزارة الشؤون الخارجية، قد أصدرت بيانا ردا على الفيلم الوثائقي الفرنسي قالت فيه “إن الطابع المطرد والمتكرر للبرامج التي تبثها القنوات العمومية الفرنسية والتي كان آخرها ما بثته قناة (فرانس 5) والقناة البرلمانية بتاريخ 26 ماي 2020، التي تبدو في الظاهر تلقائية، تحت مسمى وبحجة حرية التعبير، ليست في الحقيقة إلا تهجما على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني”.
وأكدت وزارة الشؤون الخارجية أن “هذا التحامل وهذه العدائية تكشف عن النية المبيتة والمستدامة لبعض الأوساط التي لا يروق لها أن تسود السكينة العلاقات بين الجزائر وفرنسا بعد ثمانية وخمسين (58) سنة من الاستقلال في كنف الاحترام المتبادل وتوازن المصالح التي لا يمكن أن تكون بأي حال من الأحوال موضوعا لأي تنازلات أو ابتزاز من أي طبيعة كان”.
كما أحدث هذا الفيلم الوثائقي ردود فعل قوية من مختلف طبقات الشعب، واعتبروه إساءة كبيرة وجب الرد عليها بقوة، كما خرج الشباب الجزائري ممن كانوا قد استضيفوا في هذا الوثائقي عبر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، أكدوا أنه تم التلاعب بتصريحاتهم بحذف الكثير من المقاطع لأهداف اتضح أنها “خبيثة” من قبل معدي هذا الوثائقي.
رزيقة.خ

عن amine djemili

شاهد أيضاً

هذه مقترحات رحابي حول مشروع تعديل الدستور

أكد الدبلوماسي والوزير الأسبق ،عبد العزيز رحابي، في مساهمة له حول مشروع تعديل الدستور، وجود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super