الثلاثاء , مايو 21 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / حسب رويترز و "وول ستريت جورنال" الأمريكية:
الحراك الشعبي يدفع واشنطن لتوقيف استغلال الغاز الصخري بالجزائر

حسب رويترز و "وول ستريت جورنال" الأمريكية:
الحراك الشعبي يدفع واشنطن لتوقيف استغلال الغاز الصخري بالجزائر

قالت وكالة رويترز للإنباء أن محادثات بين سوناطراك و شركة إكسون الأميركية لتطوير حقل للغاز الصخري في الجزائر قد توقفت ، بسبب الحراك الشعبي.
ونقلت الوكالة عن مصادرها بقطاع الطاقة، قولها إن المحادثات بين إكسون موبيل التي تتخذ من تكساس مقرا لها، والجزائر، لتطوير حقل غاز طبيعي في البلاد توقفت بسبب الاضطرابات المحلية
وكانت شركة إكسون قد دخلت في محادثات مع الشركة الوطنية للمحروقات ” سوناطراك” قبل عدة أشهر لتطوير حقل، في حوض أحنت جنوب غربي بحسب المصادر القريبة من المناقشات
وذكرت المصادر أن مسؤولين من الجانبين أجروا محادثات الأسبوع الماضي في هيوستن بولاية تكساس لبلورة التفاصيل، لكن إكسون آثرت تعليق المناقشات، بشكل مؤقت على الأقل، بسبب الاحتجاجات التي اندلعت في الجزائر خلال الفترة الأخيرة.
كما أكدت ذلك صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، بأن شركات أجنبية عدة أجلت التزاماتها بضخ استثمارات جديدة في الجزائر، في ظل عدم الوضوح السياسي .
وأوضحت أن مسؤولي “إكسون موبيل” لم يوقعوا على عقود تنقيب عن الغاز الصخري عند لقائهم بممثلين عن سوناطراك في هيوستن بولاية تكساس الأسبوع الماضي، نقلا عن مسؤول جزائري في قطاع النفط وآخر مطلع على سير المفاوضات .
وأضافت الصحيفة الأميركية أن شركة تنقيب وإنتاج غربية، لم تكشف اسمها، كان من المخطط سفر ممثليها إلى الجزائر أوائل الشهر الجاري لإعادة التفاوض حول بنود عقودها مع الحكومة، ألغت الرحلة نظرا للمخاوف الأمنية في خضم التظاهرات.
وكان عمال في حقلي حاسي مسعود وحاسي الرمل قد نظموا إضرابا عن العمل، غير أن “منير صخري” مدير إدارة الاتصالات بسوناطراك قال إن “الإنتاج في حاسي مسعود وحاسي الرمل لا يزال يتدفق كالمعتاد”، حسب ما نقلت وكالة “رويترز”.
وأضاف أنه كانت هناك “بعض الاحتجاجات المحدودة التي لم تؤثر على نشاطنا”.
رفيقة معريش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

لا بيع ولا شراء والأسعار تبقى خيالية:
أسواق السيارات المستعملة تترقب تطبيق قرار “أقل من 3 سنوات”

يعرف سوق السيارات المستعملة ركودا كبيرا منذ أشهر، ازدادت حدته منذ بداية الحراك الشعبي، وتفاقما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super