الأربعاء , ديسمبر 11 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / دعا مناضليه للالتزام بقرارات القيادة :
“الأفالان” يتحفظ عن دعم مترشح معين ويترك الأمر إلى وقت لاحق

دعا مناضليه للالتزام بقرارات القيادة :
“الأفالان” يتحفظ عن دعم مترشح معين ويترك الأمر إلى وقت لاحق

تواصل جبهة التحرير الوطني انتهاج سياسة “السوسبانس” فيما يتعلق بموقفها النهائي من مساندة مترشح بعينه في الاستحقاق الرئاسي، مجددة دعوتها جميع قيادات الحزب وإطاراته ومنتخبيه وكل المناضلين للتحلي بالانضباط والالتزام بقرارات الأمانة العامة بالنيابة والمكتب السياسي وعدم الاندفاع في اتخاذ مواقف فردية وانتظار القرار النهائي لقيادة الحزب في الوقت المناسب .
لم يحمل بيان جبهة التحرير الوطني أمس، الجديد بخصوص موقفه النهائي من الرئاسيات والشخصية التي سيدعمها في هذا المعترك الرئاسي. ليظل “الأفالان” حبيس الخطاب الأول، بالتذكير بأهمية الإنتخابات وضرورة دعوة الشعب للمشاركة فيها وصناعة التغيير.
وأبرز “الأفلان” في بيانه أن الإنتخابات الرئاسية المقررة تنظيمها يوم 12 ديسمبر المقبل “تكتسي أهمية قصوى بالنسبة لمستقبل الجزائر باعتبارها استحقاقا وطنيا مفصليا يأتي في ظرف سياسي حاسم يقتضي من كل الجزائريين الانخراط الواعي في عملية تقوية مؤسسات الدولة وعلى رأسها رئاسة الجمهورية”، كما اعتبرها “فرصة سانحة لتمكين الشعب الجزائري من تحقيق تطلعاته المشروعة من خلال الإحتكام إلى إرادته الحرة والسيدة كما أنها تشكل فرصة متجددة يؤكد خلالها الشعب الجزائري حرصه على تأدية واجبه الوطني لبناء مؤسساته الدستورية”.
وأكد الحزب أن مناضلي ومناضلات والمتعاطفين والأنصار ومن خلالهم كل المواطنين “مدعوون إلى خوض هذه المعركة السياسية بإرادة من أجل تهيئة ظروف العبور بالبلاد إلى عهد جديد وانطلاق الجزائر بإرادة الشعب في استكمال مسار تجسيد تطلعاته ومطالبته في أجواء من الثقة في كنف الأمن والاستقرار”، داعيا إياهم إلى “القيام بنشاط سياسي مكثف جاد وجدي في كل محافظات الحزب والقسمات على المستوى الوطني خلال المدة المقررة للحملة الإنتخابية يعكس مكانة حزبنا والتزامه تجاه القضايا الوطنية الكبرى والمحطات المصيرية الحاسمة في حياة الأمة وكذا وفاء مناضليه للوطن وإخلاصهم للشعب”.
واعتبر الحزب أن دوره في إنجاح الانتخابات الرئاسية يجب أن يكون مميزا كما يجب أن تكون مساهمته بارزة في التجنيد و التعبئة من خلال حشد قواه ووضع كل طاقاته في خدمة الإستحقاق الرئاسي المقبل مع ضرورة فتح نقاشات واسعة مع المواطنين حول الإنتخابات الرئاسية بإعتبارها الحل الأمثل و الأنجح للخروج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد، مشيرا إلى أن الرهان اليوم “على وعي الشعب الجزائري في إنجاح الاستحقاقات المقبلة من خلال توجهه بقوة إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس الجمهورية و بناء مؤسساته في جزائر جديدة قادرة على كسب التحديات الراهنة داخليا و في محيطها الإقليمي وعلى الصعيد الدولي”.
زينب بن عزوز

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وفق الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين::
“الرئيس الجديد أمامه ملف تجريم الاستعمار واستعادة المال المنهوب”

قال الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، محند واعمر بن الحاج، أن الرئيس القادم الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super