الثلاثاء , أغسطس 4 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / انعقاد القمة الثنائية والحوار الاستراتيجي حول القضايا السياسية والأمنية قريبا:
إيطاليا ممتنة للجزائر نظير مساعدتها لها خلال أزمة “كورونا”

انعقاد القمة الثنائية والحوار الاستراتيجي حول القضايا السياسية والأمنية قريبا:
إيطاليا ممتنة للجزائر نظير مساعدتها لها خلال أزمة “كورونا”

وجهت إيطاليا شكرا للجزائر بعد “هبة الصداقة والكرامة التي أبان عنها الجزائريون” اتجاه إيطاليا في أزمة فيروس “كورونا” والمساعدات التي قدموها، وأكدت أن البلدان “تربطهما علاقات ثنائية ودية وخالصة”، كما أعلنت عن انعقاد القمة الثنائية والحوار الاستراتيجي حول القضايا السياسية والأمنية قريبا، كما أكدت أن سفارة إيطاليا بالجزائر على استعداد لتنظيم منتدى اقتصادي رفيع المستوى في أقرب وقت ممكن وبعث نادي الأعمال الجزائري الإيطالي.
أعرب السفير الإيطالي بالجزائر، باسكال فيريرا، في رسالة نشرها بمناسبة العيد الوطني لبلده، الذي يحتفل به في 2 جوان من كل عام، عن “امتنانه العميق” للجزائر التي وقفت “إلى جانب إيطاليا” خلال أزمة فيروس “كورونا”، وقال إن البلدين “يوحدهما ماضٍ ثري جدا” وتربطهما علاقات ثنائية “ودية وخالصة”، كما أعرب عن “امتنان إيطاليا العميق” للشعب الجزائري الكريم” الذي وقف بجانبها خلال الفترة الحساسة لوباء “كورونا”، مذكرا في هذا الصدد بأن إيطاليا “تعد من بين البلدان الأولى في العالم التي عانت من عواقب الأزمة الصحية لكوفيد-19”.
كما عبر عن”امتنانه العميق لعشرات المواطنين الجزائريين الذين ذهبوا في كتم ودون إعلان ذلك إلى السفارة خلال الأزمة الصحية لتقديم مساعدات تتمثل في المواد الأساسية من أجل إرسالها إلى إيطاليا”، مذكرا أيضا بمساعدات الهلال الأحمر الجزائري وهيئات أخرى.
وأضاف قائلا: “لن ننسى أبدا هبة الصداقة والكرامة التي أبان عنها الجزائريون”، ليذكر في هذا السياق بالمثل المعروف في لهجة نابولي والذي يقول “الصديق وقت الضيق”، وأكد بقوله “إن هذا هو رابط القرابة الحقيقية وليس فقط الجوار، إذ لنا تاريخ مشترك يمتد لقرون من التبادلات والتقاطعات، وغالبا من المعاناة المشتركة، لكن، في نفس الوقت، تملئه لحظات النهضة العظيمة”، واصفا البلدين اللذين “يوحدهما ماضٍ ثري جدا” بأنهما “بوابتا أوروبا وإفريقيا”.
وأشار الدبلوماسي إلى أن الجزائر وإيطاليا “تجمعهما علاقات ثنائية ودية وخالصة ومشتركة”، مذكرا في هذا الشأن، بالزيارات الأخيرة لرئيس مجلس الوزراء جوسيبي كونتي ووزير الشؤون الخارجية لويجي دي مايو، وكذا كاتب الدولة لدى وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية والتعاون الدولي مانليو دي ستيفانو إلى الجزائر، علاوة على زيارة وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم إلى روما.
وفي هذا الإطار، أعلن الدبلوماسي الايطالي عن انعقاد القمة الثنائية والحوار الاستراتيجي حول القضايا السياسية والأمنية قريبا، وأكد أن سفارة إيطاليا بالجزائر على استعداد لتنظيم منتدى اقتصادي رفيع المستوى في أقرب وقت ممكن وبعث نادي الأعمال الجزائري الإيطالي.
وتطرق السفير الإيطالي إلى الوضع في ليبيا، وأكد على أن الجزائر وبلده سيواصلان دعم الحلول السياسية الشاملة والمشتركة والدائمة”، وشدد على أن “السلام ليس خيارا، بل هو التزام وواجب الجميع”.
رزيقة.خ

عن amine djemili

شاهد أيضاً

الفريق شنقريحة ينصب العميد قواسمية قائدا جديدا للدرك الوطني

أشرف الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، باسم رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super