الأربعاء , أكتوبر 28 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / لدى نزولهم ضيوفا على برنامج "العاصمة" لإذاعة البهجة المحلية:
أميار الجزائر الوسطى، الكاليتوس وسيدي موسى يكشفون عن إجراءات جديدة لتحسين الإيرادات الجبائية مطلع 2017

لدى نزولهم ضيوفا على برنامج "العاصمة" لإذاعة البهجة المحلية:
أميار الجزائر الوسطى، الكاليتوس وسيدي موسى يكشفون عن إجراءات جديدة لتحسين الإيرادات الجبائية مطلع 2017

2016-12-16_185132

ستعرف سنة 2017 انطلاقة جديدة في مجال تحسين الإرادات الجبائية من خلال الاستثمار في الأوعية العقارية المتوفرة والخدمات وكذا التضامن بين البلديات، حسب ما أكد رؤساء بلديات الجزائر الوسطى، الكاليتوس وكذا سيدي موسى، حيث عبر رؤساء المجالس الشعبية للبلديات الثلاثة في هذا الشأن عن تطلعهم لقوانين جديدة تمنحهم القدرة على اتخاذ قرارات اقتصادية لصالح التنمية المحلية خاصة ما تعلق بالاستثمار والخدمات والتضامن فيما بين البلديات، حسب تصريحاتهم في برنامج “العاصمة” لإذاعة البهجة المحلية.
بلدية الجزائر الوسطى سترفع أسعار الخدمات المقدمة للفاعلين التجاريين
في هذا الصدد، تعتزم بلدية الجزائر الوسطى بحلول سنة 2017 إلى تحيين أسعار الخدمات المقدمة للفاعلين التجاريين على غرار استعمال الأماكن العمومية المحاذية للمقاهي وقاعات الشاي، حيث سيتم رفع إيجار الطاولة الواحدة إلى 800 دج يوميا، وفق ما أفاد به المكلف بالمالية في البلدية كمال مساعدي، كما تفكر ذات المصالح في رفع سعر إيجار المساحات الإشهارية التي فتحتها لبعض الشركات الخاصة على غرار اللوحات الإشهارية المتعددة الأحجام البارزة عبر أكبر شوارع البلدية، حيث يصل السعر الحالي 10 ملايين سنتيم يوميا وهو مرشح للارتفاع العام المقبل.
وأطلع مساعدي في ذات الخصوص بأن هذه الزيادات لابد منها بالنظر لخصوصية بلدية الجزائر الوسطى التي تطمح إلى تنويع مداخيلها عن طريق حظائر السيارات والإشهار، ناهيك عن التحصيل الجبائي عبر وعائها العقاري الكبير المقدر بـ 2500 مسكن و450 محل تجاري، حيث أشار نفس المتحدث في هذا الإطار إلى أن إيجار هذه الأوعية العقارية ارتفع منذ 2010 إلى 14 مليار سنتيم أي 8 ملايير سنتيم للمحلات التجارية و6 ملايير أخرى للسكنات.
ويشر عبد الغني “علاقة البلدية بالمستثمرين هي علاقة مرافقة”
من جهته، شدد رئيس بلدية الكاليتوس ويشر عبد الغني خلال مداخلته على القول أن الآفاق الاستثمارية في بلديته مرتبطة بالقوانين التي يجب أن تمنح البلديات سلطة القرار في المشاريع التنموية، حيث أشار إلى أن مصالحه تنتظر الإفراج عن قرار تحويل أرضية السوق البلدي القديم المسترجعة مؤخرا والبالغة مساحتها 20 ألف
متر مربع باسم البلدية ليتم استغلالها من أجل إنجاز سوق بلدي عصري يستوعب أزيد من 500 محل والذي سيشكل دخلا جبائيا مهما للبلدية، كما اعترف رئيس بلدية الكاليتوس أن الوضعية المالية الحالية للبلدية قفزت من 17 مليار سنتيم إلى 4 أضعاف تلك القيمة ومع ذلك فهي تغطي مصاريف التسيير فقط وليس ميزانية التجهيز، على الرغم من وجود مصانع ومناطق نشاط إلى جانب إيرادات الأنابيب القاطعة لتراب البلدية وكذا المساحة الشاسعة للبلدية وعدد سكانها.
إلى ذلك، كشف ذات المسؤول أن بلديته تنوي بحر السنة القادمة إنشاء مناطق نشاط جديدة للصناعات الصغيرة قصد تثمين المساحات المتوفرة حاليا والتي تعمل دون تنظيم محكم، أين ستضمن هذه المناطق المنتظرة فرص استثمار جديدة ومداخيل من شأنها التنفيس على الجماعة المحلية، في حين اغتنم المتحدث الفرصة ليذكر أنه في جانفي 2016 تشكلت لجنة تضم قطاعات التجارة، الضرائب، الأمن إلى جانب مصالح البلدية بهدف مساعدة القابض البلدية التنقل للمحلات والمصانع لتحصيل الجباية إلا أن ولاية الجزائر لم تصادق على القرار، الأمر الذي عرقل عمل هذه المصلحة.
وبحسب المسؤول ذاته، ساهمت بلدية الكاليتوس في إطلاق مشروع نموذجي رائد سيرى النور قريبا بالعاصمة لجمع النفايات والرسكلة واستخراج الأسمدة الزراعية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية، مع أن هذا المشروع كان اقترح تطبيقه على تراب البلدية وفق دراسة معمقة ومضبوطة لكنها عجزت عن ذلك لأن القوانين لا تخول لرئيس البلدية تخصيص قطعة أرض للمشروع النموذجي.
إلى ذلك، قال ويشر بأن علاقة البلدية بالمستثمرين تبقى علاقة مرافقة’ فقط وتبليغ المعلومات ضمن عمل إداري محض، مضيفا بأن إجراءات الاستثمار محليا ما تزال تتطلب ملفا معقد جدا وأن رخصة الاستثمار وحدها تستوجب تقديم 22 رأيا من مختلف المديريات قبل المرور على لجنة ولائية برئاسة مدير البيئة.
علال بوثلجة “التضامن بين البلديات لابد أن يكون استثماريا”
وعلى خلاف واقع البلديتين السابقتين، أطلع رئيس بلدية سيدي موسى علال بوثلجة أن التضامن بين البلديات الذي ينص عليه قانون البلديات للعام 2011 يجب أن يكون استثماريا لأجل أن يدر المداخيل على كل الأطراف، وأضاف أن الخطة النظرية موجودة في هذا القانون لكن التطبيق في الميدان يختلف خاصة عندما تكون الإمكانات المادية ضئيلة كما هو حال سيدي موسى، حيث أشار إلى أنه وبالرغم من تحيين الجباية الضريبية منذ 3 سنوات الأخيرة، إلا أن الوضع المالي للبلدية لا يزال يراوح مكانه.
فيفي.ع

عن amine djemili

شاهد أيضاً

المقاطعة الإدارية لبوزريعة:
بلدية بوزريعة تستفيد من عدة مشاريع تنموية

في إطار الإهتمام بإنشغالات المواطنين و من خلال الأيام المخصصة لإستقبالهم، تم إستقبال ممثلين عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super