السبت , أكتوبر 31 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / Non classé / أمطار غزيرة تشل الطرق وتغرق أحياء العاصمة

أمطار غزيرة تشل الطرق وتغرق أحياء العاصمة

عاش الجزائريون ليلة رعب بعدما تسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت في ارتفاع منسوب المياه في طرقات وشوارع العديد من البلديات وشل حركة المرور.
وتسببت الأمطار التي تساقطت بغزارة صباح أمس، في توقف تام لحركة السير عبر عدة محاور وغمرت المياه عدة أنفاق ومنازل وسيارات عبر العديد من الأحياء بعد تساقط مستمر لكميات معتبرة من الأمطار طيلة نصف ساعة.
وشهدت شوارع الجزائر العاصمة غلقا وتوقفا تاما لحركة المرور بسبب ارتفاع منسوب المياه جراء الأمطار الغزيرة، حيث اجتاحت شارع المعدومين بحي العناصر سيولا جارفة تسببت في خسائر مادية.
وبلغت كمية الأمطار المتساقطة، في براقي بالجزائر العاصمة 63 ملم، وفي بوزريعة 56 ملم وفي أشواط بولاية جيجل، بلغت 54 ملم، وفي تسالة المرجة بالعاصمة بلغت 51 ملم. ثم تأتي عين البنيان في العاصمة والتي بلغت كمية الأمطار المتساقطة بها 43 ملم، ثم تبسة 42 ملم، ودلس ببومرداس 42 ملم، وبلغت كمية الأمطار المتساقطة في أم البواقي 31 ملم، ووادي قريش بالعاصمة 28 ملم، وسكيكدة.

والي العاصمة يأمر بإطلاق أشغال الإصلاح
في السياق ذاته، قام والي العاصمة يوسف شرفة، أمس، بزيارة تفقد إلى المقاطعة الإدارية لحسين داي وهذا للإطلاع ومعاينة حجم الخسائر التي تسببتها الأمطار الغزيرة المتساقطة خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم تسجيل انهيار أرضي بحي واد كنيس ببلدية حسين داي بسبب انفجار الأنبوب الجامع للمياه والبالغ طوله أكثر من مترين من جراء الضغط العالي للمياه.
وقف الوالي رفقة وزير الموارد المائية أرزقي براقي والوالي المنتدب لحسين داي دلفي يزيد ومدير الموارد المائية لولاية الجزائر على حجم الخسائر، حيث شدد على الانطلاق الفوري لأشغال الإصلاح وتسريع وتيرتها من طرف شركة كوسيدار مع جمع كل مخلفات الإنهيار والردوم، وتم تسخير كل العتاد والفرق اللازمة لجمع الأتربة والمخلفات من طرف المؤسسات العمومية الولائية ومصالح البلدية.

مدير مؤسسة “أسروت”:
“النفايات ومخلفات المقاولين أغلقت البالوعات والمجاري المائية”

من جهته، كشف سعدون عيطر مدير مؤسسة “أسروت”، أن الأمطار الغزيرة التي تهاطلت منذ خلال اليومين الاخيرين ساهمت في غلق البالوعات.
وأضاف عيطر في إتصال بالتلفزيون العمومي، أنه تم تسخير فرق للتدخل السريع لامتصاص المياه رفقة مصالح سيال على مستوى الأنفاق وقال عيتر، أن الأمطار الغزيرة المتساقطة تسببت في غلق بعض الأنفاق على غرار نفق رويسو وساحة أول ماي. كما سخرت ذات المصالح وسائل ومعدات لامتصاص المياه على مستوى الطرق الحضرية جنبا الى جنب مع مديرية الأشغال العمومية.
وكشف ذات المتحدث، أن رفع المخلفات من المجاري ليست مشكلة وإنما هناك نقاط سوداء يجب إعادة تهيئتها من جديد مضيف أن عملية تنقية البالوعات تقوم بها مؤسسة أسروت خلال هذه الفترة تحسبا لفصل الخريف والشتاء موضحا أن مخلفات القاذورات والأكياس البلاستيكية بالإضافة إلى مخلفات المقاولين والأتربة سبب انسداد البالوعات.

توقف جزئي في خدمة ترامواي الجزائر
وعلى صعيد متصل، أعلنت مؤسسة “سيترام”، عن توقف خدمة النقل بالترامواي جزئيا أمس، بسبب الأمطار الغزيرة التي عرفتها العاصمة خلال الساعات الأخيرة.
وجاء في بيان لذات المؤسسة، أن خدمة ترامواي الجزائر متوقفة جزئيا منذ بداية الخدمة بسبب الأمطار على خط الترامواي بين محطتي الديار الخمس والعناصر وأكدت المؤسسة الحفاظ على خدمة النقل بالترامواي بين محطتي الديار الخمس، ودرقانة وسط.

نسيم برناوي:
“التقلبات الجوية الأخيرة تسببت في وفاة طفل بميلة”
وأدى التهاطل الغزير للأمطار الرعدية على عدد من ولايات الوطن أول أمس، إلى وفاة طفل وغرق الكثير من الأحياء وارتفاع منسوب المياه في الشوارع وتعطل حركة المرور بها.
وكشف النقيب نسيم برناوي، رئيس مركز الإعلام والتوعية بالمديرية العامة للحماية المدنية أمس الثلاثاء، أن التقلبات الجوية تسببت في العديد من الخسائر بعدد من الولايات، حيث توفي طفل في الثامنة من العمر جرفته السيول بولاية ميلة، كما أدى إلى شلل جزئي مس العديد من الطرقات خاصة بالعاصمة.
وصرح برناوي للقناة الأولى للإذاعة الوطنية، قائلا: “تسببت التقلبات الجوية في العديد من الخسائر خاصة بالولايات الشرقية على غرار خنشلة وتبسة وميلة وكذلك بومرداس، حيث تم تسجيل عدة تراكمات للمياه ووفاة طفل يبلغ من العمر 8 سنوات جرفته السيول على مستوى ولاية ميلة ببلدية عين البيضاء حريش”.
وأوضح يقول “مع بداية صباح أمس الثلاثاء سجلناعدة تركمات وتسربات لمياه الأمطار التي ارتفع منسوبها في بعض الأماكن إلى 50 سنتم، خاصة على مستوى مداخل العاصمة، أمام ميناء الجزائر وكذلك في عين النعجة، على مستوى وسط العاصمة في ساحة أودان، مواقف الحافلات بحيدرة، وفي أماكن أخرى تقع في منخفضات، إنجر عنها ازدحام مروري”.
وأضاف “سجلنا أيضا انهيار بسيط لجدار السفارة الفرنسية، مما تسبب في غلق الطريق الجنوبي المؤدي إلى حيدرة، مع ارتفاع منسوب المياه في عدة أحياء. وقد تدخلت مصالحنا على مستوى بعض الأحياء لتسهيل حركة المرور وخفض من منسوب المياه”.
من جانيه، كشف المكلف بالإعلام بالمديرية الجهوية للحماية المدنية, الملازم الأول خالد بن خلف الله أن فرق الحماية المدنية تواصل تدخلها على مستوى 10 نقاط موزعة على كل من بلديات سيدي امحمد, بئر مراد رايس, جسر قسنطينة, الشراقة وحسين داي من أجل إعادة فتح الطرقات والأنفاق التي غمرتها مياه الامطار المتهاطلة على الجزائر العاصمة ليلة الاثنين إلى الثلاثاء, ما تسبب في اختناق مروري على مستوى العديد من المسالك.
وأضاف ان مصالح الحماية المدنية لم تسجل, لحد الآن, أي خسائر بشرية أو مادية, لاسيما عبر البلديات التي تحصي مباني قديمة.

انهيار جدار السفارة الفرنسية بالجزائر
وتعرض جدار تابع للسفارة الفرنسية في حيدرة بالجزائر العاصمة، إلى انهيار جزئي بسبب الأمطار المتساقطة وتسببت السيول والأمطار الغزيرة المتساقطة منذ في انهيار جزئي لجدار السفارة الفرنسية بالجزائر الواقعة في بلدية حيدرة وقد تدخلت مصالح مؤسسة “أسروت” من أجل رفع الردوم وتهيئة الطريق التي شلّت تماما بسبب الانهيار.

عشرات المساكن تغمرها سيول الأمطار بخنشلة
في السياق ذاته، غمرت سيول الأمطار الرعدية التي تساقطت أول على بلدية انسيغة بولاية خنشلة عشرات المنازل كما تسببت في تعطيل حركة مرور المركبات, حسب ما لوحظ.
وقد تسربت مياه الأمطار إلى داخل عشرات المساكن بأحياء السلام و البياضة والشعراوي ببلدية انسيغة بسبب انسداد البالوعات والمجاري المائية دون تسجيل خسائر بشرية.
وقام السكان برفقة عناصر الحماية المدنية بتصريف المياه من داخل المساكن المتضررة والعمل على تصريف المياه الراكدة عبر الشوارع الرئيسية لهذه الجماعة المحلية لتسهيل حركة المرور بالنسبة للراجلين والمركبات كما تسببت تقلبات الطقس في ركود كميات كبيرة من المياه عبر الشوارع الرئيسية والفرعية.
وقد تضررت المحاصيل الزراعية بالمستثمرات الفلاحية المنتشرة عبر إقليم بلدية انسيغة والمختصة في إنتاج مختلف الفواكه و الخضروات بسبب التساقط الكثيف لحبات البرد.
وقد تنقل والي خنشلة علي بوزيدي رفقة المدير الولائي للحماية المدنية الرائد عبد المالك بوبرطخ و العيد جغلال نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لذات الجماعة المحلية إلى الأحياء المتضررة, حيث استمعا لانشغالات السكان وشددا على المسؤولين المحليين باتخاذ إجراءات استعجالية للشروع في أشغال إنجاز مشروع حماية المدينة من الفيضانات.
فلة سلطاني

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وزير المالية:
تشخيص النظام الضريبي ورقمنته سيسمح برفع مستوى العدالة الضريبية

قال وزير المالية ، أيمن بن عبد الرحمان،  اليوم بالجزائر إن تشخيص النظام الضريبي سيسمح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super