الأربعاء , يوليو 17 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / تغيير في المواقف وصل حد المطالبة بذهاب بوتفليقة :
أحزاب الموالاة تحاول ضبط عقاربها على الحراك

تغيير في المواقف وصل حد المطالبة بذهاب بوتفليقة :
أحزاب الموالاة تحاول ضبط عقاربها على الحراك

– ارتباك في بيت الأرندي
يبدو أن ضغط الحراك الشعبي، دفع أحزاب الموالاة بما فيهم التجمع الوطني الديمقراطي، وجبهة التحرير الوطني، لتغيير مواقفهم السياسية في ظرف أيام، وهذا بعد توسع رقعة الغاضبين على السلطة وتشتت أحزابهم بسبب الانشقاقات و الاستقالات تحت شعار التضامن وتأييد الحراك الشعبي، وجاء تغيير في المواقف في ظرف 24 ساعة وصل حد مطالبة السلطة بتلبية المطالب الشعبية بذهاب بوتفليقة وكل حاشيته وتغيير جذري لنظام.
يبدو أن التجمع الوطني الديمقراطي، غير جلده تحت ضغط الحراك الشعبي، وبين عشية وضحاها أصبح ضد العهدة الخامسة ويطعن في التحالف السياسي، وأكثر من هذا بات يشكك في القوى الدستورية الحاكمة في البلاد، وتغير موقف حزب أويحيى جاء في ظرف 24 ساعة وصل حد مطالبة السلطة بتلبية المطالب الشعبية بذهاب بوتفليقة و كل حاشيته، وهذا ما جاء على لسان الناطق الرسمي للأرندي، صديق شهاب، الذي قال إن ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة جديدة خطأ فادح وأضاف لقد أخطأنا في ترشيح الرئيس لعهدة جديدة، وذلك فقدان بصيرة منا، كما وصف شهاب الفعل بالمغامرة، مؤكدا بأنه لم تكن لهم القوة الكافية للتعبير عما كان يختلجهم لحزب، بخصوص هذه المسألة، وأضاف بأنه ليس من الحكمة ترشيح الرئيس لعهدة خامسة وهو في هذه الحالة، موضحا بأن خطاب الحزب المؤيد ليس قناعة، وقال بأن الخطاب يمليه ظرف معين وهدف وموقع، كما أشار إلى أنه لم يتم الضغط على الأرندي لترشيح الرئيس لكن الحزب كان يسير ضمن فلك التحالف الرئاسي، وهذا التحالف هو السبب في جزء من هذه الأزمة التي تحدث اليوم.
تصريحات جاءت في الوقت البدل الضائع أطلقها الرجل الثاني في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، قيل عنها أنها جاءت مقصودة كون الثابت على حزب السلطة الأرندي كما يقال عنه حزب ” الكلاش” يتصرف ويتموقع حسب المستجدات المطروحة على الساحة خاصة إذا تعلق بحسابات ترهن وجوده بل وجود رجالاته ونفوذهم ووصفت هذه الخرجة بالمناورة من أجل ضبط البوصلة من جديد تحضيرا لما بعد الرئيس بوتفليقة.

أويحيى يُسارع إلى توضيح كلام شهاب
هذا وسارع، حزب التجمع الديمقراطي، إلى توضيح كل التصريحات التي أدلى بها الناطق الرسمي صديق شهاب، بخصوص دعم العهدة الخامسة القوى غير الدستورية التي تحكم البلاد، ويأتي بيان أويحيى بعد الجدل الواسع الذي خلفته تصريحات شهاب عبر منصات التواصل الاجتماعي، هذه التصريحات كانت ضد عقيدة الحزب، في وقت يؤكد الكثير أن شهاب كان واضحا ولا داعي للتبرير، الأرندي في بيان توضيحي نشره عبر موقعه، تحدث عن استفزاز صحفي لشخص صديق شهاب خلال حوار أجراه معه ما أدى برجل أويحيى إلى النرفزة وبعض الأحيان الابتعاد عن المواقف المعروفة للحزب، نقلا عن البيان، وردا على تساؤلا لمناضلين حول الواقعة، فإن الأرندي، أشار أن مواقف الحزب موضحة في الرسالة الأخيرة للأمين العام أحمد أويحيى يوم 17 مارس الجاري، مشيرا أنها حملت القراءة الحزبية للأرندي حول مجريات الوضع السائد على الساحة الوطنية، أو فيما يتعلق بتقدير الحزب ووفاءه لقيادة رئيس الجمهورية بما في ذلك الرسالتين الأخريتين للرئيس، يضيف البيان.
رزاقي.جميلة

عن amine djemili

شاهد أيضاً

حسب ما ورد في العدد الأخير للجريدة الرسمية:
بث مباريات المنتخب الوطني بـ “الكان” تكلف 2.26 مليار دينار

كلف بث مباريات المنتخب الوطني لكرة القدم في نهائيات كاس أمم إفريقيا ،بالقناة الأرضية، مبلغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super