الجمعة , أبريل 20 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / تراجع احتياطيات الجزائر إلى 143 مليار دولار 2015

تراجع احتياطيات الجزائر إلى 143 مليار دولار 2015

img_20151221_225702

قال ممثل لصندوق النقد الدولي ان الاحتياطيات الأجنبية للجزائر تراجعت 35 مليار دولار في 2015 إلى 143 مليار دولار، بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية. وكان دخل صادرات الطاقة (النفط والغاز)، الذي يشكل 95 في المئة من صادرات الجزائر و60 في المئة من الميزانية، تراجع 41 في المئة إلى 35.72 مليار دولار العام الماضي، ويتوقع المسؤولون انخفاضه إلى 26.4 مليار دولار هذا العام. وأجبر تراجع سعر النفط الجزائر على تقليص ميزانيتها، وتعديل الدعم الحكومي، وتعليق مشاريع للبنية التحتية، واللجوء إلى الصين للحصول على التمويل. لكن الحكومة تقول إن الاحتياطيات ستساعد على حماية الاقتصاد. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن جون فرانسوا دوفان، ممثل صندوق النقد، قوله للصحافيين «احتياطات الصرف تبقى في مستوى مرتفع لكن تراجعت… 35 مليار دولار في 2015 لتصل 143 مليار دولار مقابل 194 مليار دولار في 2013.» وقال ان تأثير تراجع سعر النفط على الجزائر «كان محدودا حتى الآن» لكن الميزانية وموازين التجارة الخارجية «تدهورت بشكل ملحوظ».وتوقع صندوق النقد ارتفاع عجز ميزانية 2015 إلى 16 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، مع معدل نمو 3.7 في المئة للاقتصاد، وخمسة في المئة للقطاع غير النفطي، وتضخم نسبته 4.8 في المئة حسبما ذكرت الوكالة الرسمية. كانت الاحتياطيات الأجنبية للجزائر 178.94 مليار دولار في ديسمبر 2014، و159.03 مليار دولار في يونيو 2015. وتتوقع الحكومة انخفاضها إلى 121 مليار دولار في نهاية العام الحالي. وتعتمد الجزائر اعتمادا شديدا على دخل النفط والغاز لتغطية فاتورة الواردات، وتمويل دعم واسع النطاق من الغذاء والوقود إلى الإسكان المجاني والقروض الرخيصة، وهو ما ساعد الحكومة على احتواء التوترات الاجتماعية والاحتجاجات. وطالب صندوق النقد الجزائر بضرورة تكثيف جهود تنفيذ إصلاحات هيكلية، لمواجهة صدمة انهيار أسعار النفط، وتنويع مصادر الدخل الحكومي، بعيداً عن إيرادات مبيعات النفط. كما دعاها إلى تنفيذ رزمة إصلاحات، كتحسين مناخ الأعمال، وفتح الاقتصاد أمام المزيد من التجارة والاستثمار، وتحسين فرص الحصول على التمويل، وتطوير أسواق رأس المال، وتعزيز الحكم الرشيد والمنافسة والشفافية، وزيادة مرونة أسواق العمل.

وأشار الصندوق إلى ارتفاع عجز الميزانية إلى ما يقرب من 16 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015.

 

عن eldjazair

شاهد أيضاً

اعتبرت الاستثمارات الأجنبية في الاتصالات اقتراحات مشبوهة :
فرعون: لن نبيع البلاد للمتعاملين الأجانب

اعترفت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة هدى ايمان فرعون بضعف التحكم في تكنولوجيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super