الأربعاء , يناير 24 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / تستدعي التكفل بها:
93 بناية بالقصبة مصنفة في الخانة الحمراء

تستدعي التكفل بها:
93 بناية بالقصبة مصنفة في الخانة الحمراء

2017-02-22_200838

كشف مدير الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية عبد الوهاب زكاغ أنه تم إحصاء 93 بناية مهددة بالانهيار بالقصبة مصنفة ضمن قائمة الخانة الحمراء ومن الضروري التكفل بها، حيث دعا إلى تحويل مؤقت أو دائم لقاطني هذه البنايات التاريخية وذلك حسب طبيعة الملكية وعقودها من أجل الشروع في عملية الترميم قصد توقيف التدهور بسبب تسربات المياه وحالة قنوات الصرف الصحي المهترئة.
وأفاد المصدر ذاته بأنه ومنذ انطلاق العملية عام 2014 تم القيام بأشغال تدعيم أولية مست 717 بناية من أصل 1861 بالقصبة لوقف الانهيار وذلك في إطار المخطط الدائم لحماية القصبة وذلك في نفس الوقت مع انطلاق الدراسات، مشيرا إلى صعوبة عملية التدخل في نسيج قديم مصنف وطنيا وعالميا ومحمي بنصوص قانونية خاصة أن القصبة آهلة بالسكان، أين اعتبر زكاغ قرار تحويل ملف القصبة مؤخرا إلى مصالح ولاية الجزائر إيجابي ومحرك جيد من شأنه أن يعطي الدفع الحقيقي للملف ويسرع عملية ترميم هذا المعلم التاريخي نظرا لما تتوفر عليه الولاية من إمكانيات لاسيما في مجال ترحيل السكان والتهيئة العمرانية والنظافة وغيرها، مؤكدا في الوقت ذاته إلى أنه سيقدم كل الدعم التقني وتفاصيل الدراسات ومشاريع الترميم بالقصبة التي قام بها فريقه الهندسي المكون من 20 مهندسا لمصالح الولاية وذلك في انتظار ما سيسفر عن الهيكلة الجديدة للديوان والتعرف على طبيعة المهام الموكلة إليه .
وأوضح ذات المتحدث أنه قبل عملية تحويل ملف القصبة نحو مصالح الولاية كان مبرمجا الشروع في عملية التدخل الاستعجالي على 212 بناية فضلا على 7 مساجد و9 مباني تاريخية مرتبطة بالثورة التحريرية و51 بناية فارغة، مشيرا إلى أن الولاية شرعت سنة 2014 في عملية ترحيل 37 كوخا قصديريا لصيقا بجدار قلعة الجزائر، كما خصصت أيضا غلافا ماليا موجها لأربعة مشاريع ترميم مباني تاريخية على غرار منازل المجاهدة جميلة بوحيرد، حسن باشا، الفنان الراحل محي الدين بشطارزي والجامع البراني، لافتا إلى أن الديوان الوطني لتسيير الممتلكات الثقافية قام بدراسات لتشخيص حالة القصبة وكيفيات ترميمها وذلك منذ 2007 إلى غاية 2010 .
متحف الميترو امتداد للقصبة يختصر 2000 سنة من التاريخ
إلى ذلك، أطلع مدير الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية أن مشروع “متحف الميترو” يعد امتدادا للقصبة، حيث يتربع على مساحة 1500م مربع وبـ 8 مخارج مختلفة بساحة الشهداء، وقد عرف المشروع الذي يختصر 2000 سنة من تاريخ الجزائر قدما كبيرا وسيتم إطلاق مناقصة دولية لاختيار مكتب دراسات لتسييره وفق المعايير الدولية، حسب زكاغ الذي قال أن الصندوق الوطني للتراث رصد مبلغ 707 مليون دج لإجراء الحفريات على عمق 3200م، أين دعا وفي ذات الصدد قطاع الشؤون الدينية الذي يمتلك 1000 وقفا بين بناية ودكاكين وغيرها المساهمة في عملية الترميم القصبة إلى جانب تشجيع القطاع الخاص لإطلاق مشاريع لحماية الحرف والصناعات التقليدية وخلق مناصب شغل وتشجيع السياحة لإبراز تراثها اللامادي .
وعبر ذات المتحدث عن تفاؤله بتسلم العديد من مشاريع ترميم وتهيئة القصبة في آفاق سنة 2020 على غرار مشروع قلعة الجزائر خاصة بعد تسلم الولاية لمختلف المشاريع وتحريكها وهو من صميم عملها المحلي الجواري لإنقاذ المعلم التاريخي.
فيفي.ع

عن eldjazair

شاهد أيضاً

يفتقرون لأدنى شروط الحياة الكريمة :
سكان حوش بيطافي ببرخادم يعيشون في جحيم

تسبب نشوب حريق في عمود كهربائي بحوش بيطافي المعزول ببلدية بئر خادم في إنقطاع التيار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super