الخميس , يوليو 19 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / الحافلات الصينية المستورد وراء حوادث المرور :
71 ألف حافلة غير صالحة لنقل المسافرين

الحافلات الصينية المستورد وراء حوادث المرور :
71 ألف حافلة غير صالحة لنقل المسافرين

رسمت المنظمة الوطنية للناقلين واقعا أسودا على حالة حافلات نقل المسافرين مؤكدة أن الجزائريين يركبون حافلات الموت يوميا يفوق عمرها 15 سنة و ذلك إلى جانب أخرى تسببت في مجازر مرورية جديدة ومستوردة بأسعار زهيدة تتراوح بين 600 إلى 700 مليون بينما السعر الحقيقي لحافلة بمعايير محترمة يتراوح بين 1.2 و1.5 مليار سنتيم.
كشف رئيس المنظمة الوطنية للناقلين حسين بوعرابة على أن الحظيرة الوطنية لحافلات نقل المسافرين تتوفر على 80 ألف حافلة تنقل 12 مليون مواطن يوميا منها 31 ألف حافلة يفوق عمرها 15 سنة في الوقت الذي تسببت الحافلات في 2.8 بالمائة من حوادث المرور خلال 2017 مجددا نداءه لوزارة النقل بالإسراع في تقديم إعانات مالية وقروض طويلة لـ 80 ألف ناقل وهو الأمر الذي من شأنه تجديد حظيرة حافلات نقل المسافرين التي تضم 31 ألف حافلة يفوق عمرها 15 سنة و 40 ألف حافلة ستتوقف عن العمل في آفاق 2020 في الوقت الذي لم تتدعم الحظيرة بأية حافلة جديدة طيلة الأربع سنوات الأخيرة و ذكر :” إن الدولة أنشأت صندوقا لتعويض الناقلين يتم تمويله من الاقتطاع من الضريبة على السيارات الجديدة إلا أنه لحد الآن تم استثناء الناقلين الخواص من الاستفادة من هذا الصندوق بينما تستفيد الشركة العمومية من إعانات ضخمة رغم أنها تساهم في نقل 5 بالمائة من إجمالي المسافرين يوميا.”
وفي الوقت الذي يحمل فيه العنصر البشري المسؤولية في حوادث المرور أبرز بوعرابة أن تحميل الناقلين في ارتفاع نسبة حوادث المرور أمر لا أساس له من الصحة سيما وأنها انخفضت من 4 بالمائة خلال 2015 إلى 3 بالمائة خلال 2016 وإلى 2.8 بالمائة خلال العام الماضي مشيرا إلى أن المسؤولية تقع على حافلات الموت المستوردة بأسعار زهيدة تتراوح بين 600 إلى 700 مليون بينما السعر الحقيقي لحافلة بمعايير محترمة يتراوح بين 1.2 و1.5 مليار سنتيم.
وشدد بوعرابة على ضرورة تجديد الحظيرة بحافلات الشركة الوطنية للصناعات الميكانيكية”SNVI” وتقديم قروض للخواص من أجل اقتنائها علما أن اسعارها تعادل 1.7 مليار سنتيم، مؤكدا أن حافلات الـ “SNVI” المرقمة سنة 1992 أحسن بكثير من الحافلات الصينية المستوردة الجديدة لاسيما من حيث السلامة ، وشدد على ضرورة تشكيل لجنة مستقلة للتحري في اسباب حوادث المرور التي تسببها الحافلات .
ورافع بوعرابة عن التسعيرة الجديدة التي أقرها قانون المالية لسنة 2018 واصفا إياها بالرمزية و لن تؤثر على القدرة الشرائية للمواطنين كما راحت بعض الأبواق لتروج لذلك – على حد تعبيره – في الوقت الذي كانت هناك زيادة في أسعار الوقود و قال في هذا الصدد :”التسعيرة الحقيقية لتذكرة النقل تعادل الـ 50 دينار و الزيادات التي جاء بها قانون المالية لسنة 2018 هي زيادات رمزية و لن يشعر بها المواطن دخلت حيز الخدمة و أثارت بعض الاستياء في البداية لكن بعدها تعودوا و أضحوا يدفعونها بصفة عادية ”
ووجه بوعرابة إنتقادات لاذعة لولاة الجمهورية على خلفية تقاعسهم في تجسيد مرسوم 2004 و المتضمن لإعداد مخططات النقل الولائية على مستوى ولاياتهم حسب الاحتياجات وبالتنسيق مع رؤساء البلديات لكنهم و حسب بوعرابة تخلوا عن هذه المهمة و ذكر :” نحن ننتظر تدخل الوزارة الوصية في ظل التقاعس المسجل من طرف الولاة فبعض الأحياء لا يتوفر فيها النقل كليا في وقت يوجد فائض في أحياء أخرى سيما على مستوى الأحياء الجديدة أو في بعض الأحيان بعض الناقلين يتخلون عن الخطوط التي لا تأتي بمردودية بينما يتحمل المواطن الضريبة وكل هذه المشاكل يمكن تفاديها بإعداد مخططات ولائية مدروسة بدقة.”
وعبر ذات المتحدث عن امتعاضه من بقاء توصيات جلسات النقل التي عقدت في عهد وزير النقل السابق عمارغول حبرعلى ورق دون أن تعرف طريقها للتجسيد محملا المسؤولية في ذلك للولاة و بعض مسؤولي القطاعات المتربطة بالنقل مسؤولية وحتى الناقلين أنفسهم المواطنين بسكوتهم الوضعية التي يشهدها القطاع.
زينب بن عزوز

عن eldjazair

شاهد أيضاً

نصح الجزائر باستغلال الغاز الصخري:
“الأفامي” يتوجس من لجوء الحكومة للتمويل غير التقليدي

حذر صندوق النقد الدولي، من أن قرار الحكومة اللجوء إلى التمويل غير التقليدي أو ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super