الخميس , يناير 19 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / استحداث الولايات المنتدبة بالجنوب هو "مجرد إعادة تنظيم إداري":
وزارة الداخلية: لا تغيير في الدوائر الانتخابية خلال التشريعيات المقبلة

استحداث الولايات المنتدبة بالجنوب هو "مجرد إعادة تنظيم إداري":
وزارة الداخلية: لا تغيير في الدوائر الانتخابية خلال التشريعيات المقبلة

colectivitees-locales-algerie

أكدت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، أمس الثلاثاء، أن استحداث الولايات المنتدبة لن ينجم عنه أي تغيير فيما يخص الدوائر الانتخابية بحكم أن الأمر يتعلق بمجرد إعادة تنظيم إداري.
وأوضح مدير الدراسات بوزارة الداخلية والجماعات المحلية, شرفة عبد الخالق بأن الإجراءات المتبعة بالنسبة للانتخابات المقبلة “لن تشهد أي تغيير من الناحية القانونية”, من منطلق أن استحداث الولايات المنتدبة بالجنوب هو “مجرد إعادة تنظيم إداري وليس تقسيما إقليميا جديدا”.
وتجدر الإشارة إلى أن إنشاء الدوائر الانتخابية مؤطر إلى غاية الآن بالمادة 84 من القانون العضوي المتعلق بنظام الإنتخابات التي تنص على أنه “تحدد الدائرة الانتخابية الاساسية المعتمدة لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني حسب الحدود الإقليمية للولاية ويمكن أن تقسم الولاية إلى دائريتين انتخابيتين أو أكثر , وفقا لمعايير الكثافة السكانية واحترام التواصل الجغرافي”.

الولايات المنتدبة للهضاب العليا تعتمد على الإجراءات ذاتها المتبناة بنظيراتها الجنوبية
وأشارت وزارة الداخلية والجماعات المحلية إلى أن الولايات المنتدبة لمنطقة الهضاب العليا التي يجري التحضير لإنشائها “من المحتمل جدا أن يتم الاعتماد فيها على نفس المخطط والإجراءات” التي تم تبنيها بالنسبة للولايات المنتدبة الجنوبية.
وفي هذا الصدد أوضح مدير الدراسات لوزارة الداخلية أنه “من المحتمل جدا أن يمر إنشاء الولايات المنتدبة لمنطقة الهضاب العليا، المقرر لسنة 2017، عبر نفس الإجراءات التي تم اعتمادها بالنسبة لنظيراتها بالجنوب، مع تبني المخطط ذاته”.
وأكد أن “العمل الجاري في الوقت الراهن يتعلق بتحديد المعايير التي سيتم اعتمادها لانتقاء الدوائر المرشحة”، مضيفا أن الفكرة هي أن تتحول الولايات المنتدبة في نهاية المطاف إلى ولايات كاملة الصلاحيات.
وفي هذا الإطار، ذكر شرفة أن الأهداف الكبرى من إنشاء هذه الولايات المنتدبة هو “تحسين الحكامة على المستوى المحلي من خلال الاعتماد على المقاربة التشاركية وتقريب الإدارة من المواطن وكذا تقريب المستثمر من الإدارة”.
كما ترمي العملية أيضا إلى”تقليص الفروق بين مختلف جهات الوطن وإعادة توزيع السكان عبر أقاليم الجنوب والهضاب العليا و كذا حماية المحيط و المواقع و الموارد الطبيعية”.
أما في المجال الاقتصادي، فيشترط في الدوائر المرشحة للارتقاء إلى مصف الولايات المنتدبة توفرها على الموارد التي تمكنها من تحقيق إقلاع اقتصادي في هذه المناطق، علاوة على الاستقلالية المالية التي تسمح لها بتمويل جزء كبير من نفقاتها و غيرها.

الولايات المنتدبة للجنوب تستفيد من أزيد من 16 مليار دينار لغاية الآن
وأفادت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية أن الولايات المنتدبة بمنطقة الجنوب استفادت إلى غاية الآن من غلاف مالي قدر ب 6ر16 مليار دينار وجهت لتأهيلها و تجهيزها ،فضلا عن تنظيم 120 مسابقة لتوظيف 1800 شخص لتغطية حاجياتها من الموارد البشرية.
و يأتي في مقدمة هذه الموارد “صندوق التضامن و الضمان للجماعات المحلية” الذي خصص 401 مليون دينار لإعادة تأهيل البنيات الموجهة للهياكل الجديدة التابعة لهذه الولايات المنتدبة و 8 مليار و 920 مليون دينار موجهة لإطلاق برنامج خاص بإنجاز هياكلها الجوارية و كذا 1ر3 مليار دينار لاقتناء تجهيزات التطهير و النظافة.
و في هذا الإطار، أوضح شرفة بأن الوزارة الوصية كانت قد شددت على ضرورة احترام آجال إنجاز المشاريع المسطرة، حيث “تم لغاية الآن استلام 55 بالمائة من البرنامج المقترح على أن يتم استكمال النسبة المتبقية خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية على أقصى تقدير”.
كما شددت أيضا على وجوب إعداد المشاريع التنموية في هذه المناطق “اعتمادا على سنة التشاور مع المجتمع المدني و المنتخبين بحكم أنهم الادرى بحاجيات ولاياتهم”، و هي الخطوة التي تندرج في إطار المقاربة التشاركية التي تشكل صلب مشروع قانون ستقترحه الوزارة قريبا، يتابع المتحدث.
أما فيما يتعلق بالموارد البشرية فقد تقرر تنظيم مسابقات توظيف لفائدة المديريات المنتدبة البالغ عددها 12 مديرية، حيث تم في هذا الإطار تنظيم 120 مسابقة برسم 2016 سمحت لحد الآن بتوظيف 1800 شخص.
و ما يميز هذا التوظيف–يقول شرفة– التعليمة التي وجهها الوزير الأول للمديرية العامة للوظيف العمومي و الإصلاح الإداري و التي تنص على وضع إجراءات استثنائية خاصة بالولايات المنتدبة فيما يتعلق بتقليص آجال الإعلان عن النتائج و منح الأفضلية للكفاءات المحلية و هو”ما تم فعلا بسلاسة و دون تسجيل أي مشكل يذكر”، مما يعكس –كما قال– “ارتياح السكان لهذه القرارات”.
وأضاف المتحدث ذاته أنه من بين أهم المبادئ التي تعمل السلطات العمومية على تكريسها بهذه الولايات المنتدبة، مبدأ اللامركزية الذي “سيتم تطبيقه في مرحلة أولى على مستوى بعض اللجان التي من المقرر إنشاؤها سنة 2017 بهذه الولايات على غرار لجنة التنازل على الأراضي الفلاحية و لجنة ترقية الاستثمار وغيرها”.
نسرين محفوف

عن eldjazair

شاهد أيضاً

univ_605410108

لمدة 4 سنوات:
منح دراسة في إيطاليا للطلبة الجزائريين

راسلت مديرية التعاون والتبادل الجامعي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مديري الجامعات عبر ولايات الوطن، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super