الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / اجتماع"أوبك" القادم شهر سبتمبر بالجزائر :
16 مليار دولار رقم أعمال تصدير سوناطراك

اجتماع"أوبك" القادم شهر سبتمبر بالجزائر :
16 مليار دولار رقم أعمال تصدير سوناطراك

 

حققت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك رقم أعمال للتصدير قدر ب 16 مليار دولار بين جانفي و نهاية ماي من سنة 2018 ، مقابل 14 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2017، أي بارتفاع قدره 14.3 بالمائة، في حين سجلت عائدات تصدير المحروقات والجباية البترولية، ارتفاعا بنحو 20 بالمائة في عام 2017 مقارنة مع عام 2016. و أعلن وزير الطاقة مصطفى قيطوني خلال يوم إعلامي حول الحصيلة الطاقوية الوطنية، أول أمس، أن الجباية البترولية بلغت 1.190 مليار دينار في نهاية ماي 2018 ، مقابل 995 مليار دينار خلال نفس الفترة من سنة 2017، أي بارتفاع 20 بالمئة، معتبرا أن مؤشرات نمو الطاقة الوطنية في الوقت الحالي “خضراء” مصرحا بالقول: “تظهر جميع المؤشرات إلى أن القطاع يسير على ما يرام “، ولفت في هذا السياق إلى نمو عائدات تصدير المحروقات والجباية البترولية، واللذان شهدا ارتفاعًا بنحو 20 بالمائة في عام 2017 مقارنة مع عام 2016. كما أشار إلى استئناف الاستثمارات بعد فترة ركود بين عامي 2014 و 2016، و قال “بالتأكيد، انخفضت الاستثمارات خلال الأزمة النفطية، كما انخفض الإنتاج إذ أن أسعار النفط الخام بين جوان 2014 و 2016 لم تكن محفزة بالنسبة للشركات الأجنبية، وبالتالي توقفت عدة ورشات وتم تجميد مشاريع أخرى”.
وتم أيضا تسجيل انخفاض نسبي في الإنتاج في الربع الأول من عام 2018 ، بسبب أعمال الصيانة في المرافق والمصافي والمنصات للحفاظ على الهياكل الأساسية للقطاع.
وفي رده على سؤال حول الغاز الصخري، قال الوزير أنه سيكون مصدر طاقة جديد في سياق الاحتياجات المتزايدة للسوق المحلي والطلب في سوق الغاز الدولي قائلا: “إذا كنا في الوقت الحالي قادرون على تلبية الطلب المحلي بنسبة 100 المائة، فإنه لن يكون لدينا شيء نصدره في غضون سنوات قليلة”، غير أنه أكد بأن الجزائر لا تنوي استغلال الغاز الصخري قبل عام 2030.
أما فيما يتعلق بالتأثيرات البيئية لاستغلال الغاز الصخري، أكد الوزير أن التطور التكنولوجي الحاصل سمح بتقليل هذه الآثار، كما أوضح أنه “لن يتم عمل شيء بدون موافقة السكان في المناطق المعنية، ولن يتم فعل أي شيء على حساب مصالح البلاد”.

الاجتماع المقبل ل”أوبك” سبتمبر القادم بالجزائر

من جانب آخر، أعلن وزير الطاقة ، أن الاجتماع المقبل لمنظمة “أوبك” سينعقد في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر المقبل بالجزائر العاصمة، موضحا بأن هذا الاجتماع سيتيح لدول أوبك التشاور والعمل معا للحفاظ على استقرار سوق النفط.وأضاف بأن “أسعار النفط متقلبة للغاية بسبب وجود عوامل خارجية تؤثر على السوق”، مشيرا إلى أنها ستستقر تلقائيا بمجرد تحقيق التوازن بين العرض والطلب.
في سياق آخر، بلغ الإنتاج المسوق للطاقة الأولية165.9 مليون طن مكافئ نفط في 2017 ،مقابل .166.18 مليون طن مكافئ نفط في 2016 ، و قد شهد الإنتاج المسوق للطاقة الأولية والكهرباء الأولية والوقود الصلب والغاز الطبيعي ارتفاعا في 2017 ، في حين أن الغاز النفطي المسال و النفط الخام والمكثفات سجلت انخفاضات نسبية، وفقا لإحصائيات مدير الإحصائيات بوزارة الطاقة مصطفى إسماعيل ، الذي أوضح خلال اليوم الإعلامي، أن إنتاج الكهرباء الأولية ،بما في ذلك شعبة الماء، تضاعف في 2017 من 80.000 طن مكافئ نفط -336 جيغاواط / ساعة- في 2016 إلى 150.000 طن مكافئ نفط -635 جيغاواط/ ساعة- في 2017 ، أي بزيادة قدرها 3ر86 بالمائة.
أما الإنتاج المسوق من الوقود الصلب –الخشب- فقد بلغ 10.000 طن مكافئ نفط -53.000 متر مكعب- في 2017، مقابل 6.000 طن مكافئ نفط -31.000 متر مكعب- في 2016 أي بزيادة 72.2بالمائة
وعلى الرغم من أنها كانت طفيفة، إلا أن الزيادة قد مست أيضا الغاز الطبيعي الذي بلغ إنتاجه 91.28 مليون طن مكافئ نفط في 2017 ، مقابل 89.73مليون طن مكافئ نفط -95 مليار متر مكعب- في 2016 أي بزيادة تقدر ب1.7 بالمائة، و بلغ الإنتاج المسوق للغاز البترولي المميع في الحقول، فقد بلغ 9.41مليون طن مكافئ نفط في 2017 ي مقابل 9.72مليون طن مكافئ نفط في 2016 أي بانخفاض يمثل 2.1 بالمائة وبالمثل، انخفض إنتاج النفط الخام بنسبة 2.9 بالمائة ليصل إلى 54.56 مليون طن مكافئ بترول في 2017 ،مقابل 56.2 مليون طن مكافئ نفط في 2016 . و قد مس انخفاض الإنتاج المكثفات، حيث بلغت الكمية المنتجة كانت 10.43 مليون طن مكافئ نفط مقابل 10.45 مليون طن مكافئ نفط .
رزيقة.خ

عن islam kaab

شاهد أيضاً

حسب حصيلة جديدة قدمها :
بنك الجزائر يطبع 4005 ملايير دينار لسد نفقات الحكومة

واصلت الحزينة العمومية عمليات الاقتراض من بنك الجزائر وفق ما يعرف بعمليات التمويل غير التقليدي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super