الإثنين , أكتوبر 26 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / مساهمة علاوة وهبي: وطار في أجواء المسرح

مساهمة علاوة وهبي: وطار في أجواء المسرح

 

(لو قلت لكم أن الشهداء يعودون هذا  الاسبوع فلابد انكم ستتهمونني بالجنون، أو على الأقل ستندهشون

مما أقول)

ولد الكاتب الطاهر وطار في مدينة سوق اهراس مدينة أول روائي في تاريخ الانسانية ابوليوس صاحب “الحمار الذهبي” أي في المثلث الذي يعرف تاريخيا في الجزائر بأنه مثلث الابداع وتتكون اضلاعه من  عين البيضاء  فتبسة وسوق اهراس ..

كان ميلاده في الخامس عشر اوت سنة 1936 وتوفي يوم الثاني عشر اوت 2010 نفس شهر ميلاده هو شهر وفاته بفارق ثلاثة ايام بين الميلاد والوفاة . ولد في الريف في عائلة ريفية امازيغية من عرش الحراكتة ولكنها أسرة ميسورة إلىى حد ما، كما يصفها في مذكراته التي صدرت بعنوان “أراه” في الريف أين ولد حفظ القران في الكتاب لتكون رحلته بعدها إلى قسنطينة في سنة 1952 وانتمى إلى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودخل مدارسها وفي قسنطينة يكتشف وطار أجواء غير تلك التي تعود علىها في الريف اذ وجد فيها جوا ثقافيا .عالم جديد وثقافة جديدة فراح يقرأ بنهم جبران ونعيمة وطه حسين وزكي مبارك والرافعي وألف ليلة وليلة وكليلة ودمنة ثم استهواه الفكر الماركسي فاعتنقه ومن قسنطينة إلى تونس ليلتحق بجامع الزيتونة وكان أبوه يريده عالم دين كما يقول في مذكراته ولكنه خيب ظنه  فكان اديبا.في تونس انضم إلى منظمة جبهة التحرير الوطني وكان يخفي على الجميع  شغفه بالفكر الماركسي.عمل وطار في تونس في مجال الاعلام في صحف تونسية مثل لواء البرلمان والنداء وغيرهما.وفي تونس بدا الكتابة والنشر كتب القصة القصيرة وأصدر أول مجموعة قصصية له  فيه بعنوان “دخان من قلبي”سنة 1961 وجرب وطار كتابة النص المسرحي فكتب نصين هما “الهارب” و”على الضفة الأخرى” وكان في ذلك عكس زملائه من الادباء الذين اكتفوا بكتابة نوع واحد اما الشعر او القصة القصيرة باستثناء عبد الحميد بن هدوقة الذي كتب واعد الكثير من الاعمال للمسرح.

ووطار الذي كتب نصين فقط للمسرح  .اقتحم اكثر من غيره من الأدباء أجواء ركح المسرح  فهل يمكن اعتباره كاتبا مسرحيا هو الذي لم يكتب سوي نصين.

الاجابة على هذا السؤال بالنسبة لي شخصيا نعم هو كاتب مسرحي رغم قلة ما كتبه للمسرح فكم من كاتب في العالم يعد من كتاب المسرح ولم يكتب إلا نصافي حياته  فالعبرة هنا ليست في الكم.

يعتبر العديد ممن تعرضوا للكتابة عن نصي الطاهر وطار المسرحيين ان مسرحية الهارب خير نموذج له ويعدونها من المسرحيات التي تسير في نهج فلسفي ويضعونها في خانة الاعمال الواقعية من حيث موضوعها وفي خانة المسرح الذهني من حيث اجوائها وربما كان الطاهر وطار فيها متأثرا بكتابات توفيق الحكيم شيخ مسرحيوا العالم العربي وصاحب مصطلح المسرح الذهني  تتحدث الهارب وطار عن الصراع الطبقي موضوعه الماركسي الاثير.وهو الموضوع الذي تناولها حتى في اعماله الروائية لاحقا وفي بعض قصصه القصيرة.

الصراع الطبقي الذي عرفه المجتمع الجزائري في مرحلة مبكرة من تاريخ الجزائر الحديث  جاءت المسرحية في اربعة فصول وتبدأ احداثها من داخل السجن اسماعيل والصادق  .الصادق الذي دخل السجن بسبب القتل خطأ ومحكوم علىهما بالسجن لسنوات طويلة شخصية الصادق تبدو إلى حد ما واضحة فهو  قد حاول سرقة ما ياكل فوجد نفسه يقتل بالخطأ ويدخل السجن وهو عكس شخصية اسماعيل التي تبدو غامضة والذي يفكر في الانتحار بدل مواجهة الحياة وهو صورة معبرة عن التناقضات التي تتخبط فيها المجتمعات المعاصرة  البرجوازية من وجهة نظر ماركسية   وقد قدمت هذه المسرحية في كل من تونس والمغرب ولكن في الجزائر لا احد من المخرجين اقترب منها  كما هو الحال مع اختها على الضفة الأخرى والتي كتبها وطار ردا على مسرحبة الكاتب الكولونيإلى الفرنسي البير كاموا الذي للأسف الكبير يصفه الكثيرون من الاشقاء العرب عند الكتابة عنه بأنه كاتب جزائري وشتان بينه وبين الجزائرية، فهو جزائري المولد ليس أكثر.

الطاهر وطار كان اكثر حظا من زملائه في اقتحام ركح المسرح  وذلك بإعداد واقتباس او مسرحة اعماله الروائة فاذا كان لم يكتب للمسرح اكثر من نصين فان ما قدم من اعماله الممسرحة على ركح المسرح هو ضعف ما كتب له

وتبدأ مغامرة مسرحة وطار برواية الزلزال من طرف فرقة من فرق الهواة لتتلوها بعد ذلك اعمال اخرى  والأعمال التي تمت مسرحتها من أعماله هي:

  1. الزلزال.
  2. الحوات والقصر.
  3. الولي الطاهر يعود إلى مقامه الزكي.
  4. الشهداء يعودون هذا الاسبوع.
  5. اللاز.

وتعد الشهداء من اكثر أعماله الممسرحة نجاحا ويعود الفضل في ذلك إلى الراحل امحمد بن قطاف الذي مسرحها سنة 1987 وإلى الشريف عياد زياني الذي اخرجها  ومجموعة من الوجوه المسرحية التي جسدت شخصياتها منهم بن قطاف نفس وصونيا وعز الدين مجوبي وغيرهم وقد حصدت بها فرقة المسرح الوطني الجائزة الكبري في مهرجان قرطاج الدولي للمسرح بتونس، وما يزال جمهور المسرح يذكرها كلما جاء الحديث عن مسار المسرح الوطني او عن بن قطاف ككاتب أو زياني كمخرج أو صونيا كوجه برز و أجاد في أداء شخصية المرأة فيها من هنا يكون وطار بما كتبه هو مباشرة للمسرح او بما تمت مسرحته من أعماله الروائية  من الاسماء التي يذكرها جمهور المسرح ومن الذين ساهم المسرح في التعريف بهم وبأعمالهم الابداعية.

علاوة وهبي

عن Sabrina kerkouba

شاهد أيضاً

مساهمة شعيبي عبد الحق (محافظ تراث ثقافي بمتحف “سيرتا” بقسنطينة): اللوحة الزيتية ”الفتاة الصغيرة” أو موناليزا متحف “سيرتا”

    كثير هي اللوحات الزيتية  المميزة والمعروضة في قاعة الفن العالمي بالمتحف العمومي الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super