السبت , ديسمبر 5 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / ميهوبي ينعي "مالك شبل" والأسرة الثقافية::
“ويرحل “مالك شبل” المثقف المؤمن بجزائريته حتى النخاع”

ميهوبي ينعي "مالك شبل" والأسرة الثقافية::
“ويرحل “مالك شبل” المثقف المؤمن بجزائريته حتى النخاع”

mihoubi
اعتبر وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أنّ رحيل المثقف الكبير الجزائري في الانتروبولوجيا والأديان مالك شبل، بالفقد الكبير داعيا المولى أن يلهم جميل الصبر، وأن يتغمد روح الفقيد بواسع رحمته، معزيا عائلة المرحوم مالك شبل والأسرة الثقافية والجامعية، ومن المنتظر اليوم وصول جثمان الفقيد إلى أرض الوطن ومن المرجح أن يوارى الثرى الثلاثاء بمقبرة القبية بوسط مدينة سكيكدة.
وقال ميهوبي أن مالك شبل يعد من الكفاءات العلميّة المتخصصة في شؤون الإسلام والديانات المقارنة، ويعرف باطلاعه الواسع في قضايا الدين المعقدة، وأضاف الوزير أن الراحل استطاع على مدار أكثر من ثلاثة عقود أن يقدّم للقارئ العربي والغربي على حد سواء برؤية أكثر جرأة وحداثة، وقراءة مختلفة عمّا كان سائدا.
وأضاف: “استطاع المرحوم بمعرفته الواسعة خاصة في الجانب الديني أن يدافع عن الإسلام بطريقة علمية وموضوعية بعيدة عن الراديكالية والتطرف، مما أكسبه احتراما كبيرا في الأوساط الثقافية والفكرية بفرنسا وفي العالم. ويعدّ شبل أوّل من أدخل مفهوم “إسلام التنوير” ضمن أدبيات الإعلام الفكري والديني في الغرب، وذلك من خلال تحاليله المميزة ومحاضراته التي ألقاها عبر العالم، فوقف في وجه كل من حاول تشويه الدين أو استعماله لأغراض سياسية مدمرة”. متابعا: “إن عالم المعرفة والفكر سيشهد له بمساهمته الثمينة في التفكير حول الإسلام والحداثة، واعتباره واحدا من المفكرين الذين كرسوا جهودهم في كيفية إقامة جسور تواصل بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط، كان الرّاحل دائم التردّد على وطنه ومسقط رأسه، مؤمنا بجزائريته حتّى النخاع.
تجدر الإشارة أن الراحل ترك الفقيد رصيدا فكريا من 35 كتابا حيث بدأ مشوراه سنة 1973 بجامعة عين الباي بقسنطينة ثم تحصل على أول دكتوراه له في علم النفس السريري وعلم النفس التحليلي من جامعة باريس 7 ثم دكتوراه ثانية سنة 1982 في الانتروبولوجيا وعلم الأجناس وعلوم الديانات بجوسيو (باريس) ليتحصل سنة 1984 على دكتوراه في العلوم السياسية من معهد الدراسات السياسية بباريس.
وكان الفقيد جد معروفا في الجامعات الفرنسية والأوربية وحتى في العالم العربي نظرا لمساهمته الثمينة في التفكير حول الإسلام والحداثة وهو الأمر الذي مكنه من الانضمام إلى مجموعة الحكماء المكلفة بالتفكير حول العلاقة بين ضفتي بحر الأبيض المتوسط. وفي سنة 2008 قلده الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بوسام جوقة الشرف، ومن بين مؤلفات الفقيد العديدة نذكر “قاموس الرموز الإسلامية” و “أسماء الحب المائة” و “موسوعة القرآن” و “أبناء أبراهام” و “شرح الإسلام” و “الإسلام والعقل صراع الأفكار” الى جانب دراسات و تحليلات و مقالات صحفية حول الإسلام و العالم الإسلامي.

سامية شيلي

عن amine djemili

شاهد أيضاً

عصام تعشيت يحصد أولى ثمار الصبر والتعب بفوز “White Night” في الهند

  توج فيلمWhite Night” ” للمخرج عصام تعشيت بجائزة أحسن فيلم قصير أنيميشن في مهرجان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super