الخميس , أغسطس 13 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / حركة البناء تنفي تشويشها على مبادرة حمس :
ولد عباس يرحب بقيادة “البناء” ويؤكد أن الأفلان منفتح على كل الأحزاب

حركة البناء تنفي تشويشها على مبادرة حمس :
ولد عباس يرحب بقيادة “البناء” ويؤكد أن الأفلان منفتح على كل الأحزاب


رد رئيس حركة البناء الوطني بالنفي على الجهات التي لمحت إلى أن لقاءهم يوم أمس مع حزب جبهة التحرير الوطني يدخل في خانة التشويش على مبادرة حمس، وقال عبد القادر بن ڤرينة رئيس الحركة، إن لقاءهم بالقيادة السياسة لحزب الأفلان يندرج في إطار الشراكة الحزبية.
وأشار في تصريح له إلى أن حركة البناء الوطني من أشد الداعمين للسلم والأمن والإستقرار الذي تنعم به البلاد منذ سنوات، وخلال اللقاء الذي جمع قيادة الحزبين بمقر “الأفلان” مساء يوم أمس شدد على أن اجتماعهم ليس تشويشا على مبادرة التوافق الوطني التي أطلقتها “حمس” مؤخرا.
وأضاف، أن مسؤولي حركة البناء فخورون بشراكة العمل مع الأفلان، داعين لعدم الانزلاق نحو المجهول، وكذا عدم التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للبلاد، وقال رئيس حزب حركة البناء الوطني، عبد القادر بن ڤرينة، إن مجلس الشورى سيجتمع في الخريف لدراسة الخيارات المناسبة للدولة الجزائرية بخصوص الاستحقاقات القادمة.
وأوضح بين ڤرينة، بعد اللقاء التشاوري الذي جمع “الأفلان” مع “البناء”، أن المقاطعة غير واردة، مشيرا إلى أن الحركة ستنخرط في الإستحاقات القادمة، وأضاف المسؤول ذاته، أن أي موقف سيتخذه الحزب بخصوص الإستحقاقات القادمة يجب أن يؤيد في حماية المكتسابات وحماية الجبهة الإجتماعية، مشيرا إلى أن القرار المناسب يصب في مصلحة الجزائر قبل الحزب.
من جهته رحب جمال ولد عباس الأمين العام للأفلان بقيادة حركة البناء قائلا، إنه مستعد لمناقشة ما جاؤوا من أجله شريطة أن يخدم الجزائر وشعبها، وثمن مبادرة “التوافق الجزائري للجميع” (مبادرة الوفاق الوطني سابقا) التي أطلقتها حركة البناء الوطني.

أكد ولد عباس، اليوم الأحد، خلال اللقاء التشاوي الذي جمعه بقيادات حركة البناء الوطني، وقال إن “هناك العديد من النقاط المشتركة مع المبادرة السياسية للحزب، وفي مقدمتها المحافظة على وحدة الوطن”.
وأضاف المتحدث ذاته، أن الأفلان منفتح على كل الأحزاب التي لها تمثيل وامتداد شعبي، مثمنا الحوار والتشاور بين مختلف التشكيلات السياسية.
وفي سياق آخر نصح الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس من يسألون عن صحة الرئيس، بأن يتكلموا على “الهناء” الذي صنع تحت سياسة الرئيس بوتفليقة. وأشار ولد عباس إلى أن الرئيس بوتفليقة قام بدوره ولا يزال، متمنيا أن يترشح لعهدة جديدة، لمواصلة ما بدأه منذ 1999.
وقال إن تجربة الجزائر في إرساء الأمن ومحاربة الإرهاب أصبحت مرجعا لدول كبرى وهذا بفضل السياسة الرشيدة التي قال إن الرئيس بوتفليقة انتهجها طيلة فترة حكمه للبلاد.
هذا وأكد جمال ولد عباس، أن حزبه لم يتكلم ولو مرة عن الجيش الوطني الشعبي، وقال إن الجيش له وزير الدفاع والجيش مؤسسة مذكورة في الدستور والأوامر تأتي من عند الرئيس أو نائبه، مشيرا إلى أن الجيش لا يدخل في السياسية.
رزاقي. جميلة

عن amine djemili

شاهد أيضاً

مجلس قضاء الجزائر:
الحكم بـ 12 سنة حبسا نافذا في حق المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل

أصدرت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء الجزائر حكما ب 12 سنة حبسا نافذا في حق المدير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super