الأحد , أكتوبر 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / لأول مرة منذ توليه المنصب:
وزير داخلية فرنسا بالجزائر لتعزيز التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب

لأول مرة منذ توليه المنصب:
وزير داخلية فرنسا بالجزائر لتعزيز التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب

يبدأ وزير الداخلية الفرنسى برونو لورو،اليوم، زيارة للجزائر بدعوة من نظيره نور الدين بدوي، يبحث خلالها التعاون الأمني الثنائي ومكافحة التطرف.
يقوم وزير الداخلية الفرنسي، برونو لورو، اليوم بزيارة إلى الجزائر، بدعوة من وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، يبحث خلالها التعاون الأمني الثنائي ومكافحة التطرف .
وذكر بيان للسفارة الفرنسية بالجزائر، أن برونو لورو سيُستقبل من طرف الوزير الأول، عبد المالك سلال، ووزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، حول وضع الجالية الجزائرية في فرنسا
وتعد زيارة برونو لورو، الأولى من نوعها منذ توليه منصب وزير الداخلية الفرنسي، حيث ستشهد الزيارة بحث التعاون بين البلدين في مجال الأمن الداخلي والحماية المدنية والإقليمية والحكم الإداري .
وأشارت السفارة إلى أن زيارة لورو للجزائر، تأتي بعد أربعة أشهر من زيارة وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي لفرنسا .
ولفتت إلى أن هذه الزيارة ستسهم في إعادة كثافة الروابط بين الجزائر وفرنسا خاصة في مجال التعاون الأمني الداخلي والدفاع المدني وحوكمة الإقليم والإدارة.
ومن المقرر أن يحضر لورو، إطلاق مشروع توأمة أوروبي لدعم تعزيز قدرات مصالح جهاز الحماية المدنية، الذي اسند لفرنسا واسبانيا .
ومن شأن زيارة وزير الداخلية الفرنسي للجزائر دعم سفير بلاده في معالجة العديد من الملفات منها مواصلة تطوير العلاقات الجزائرية الفرنسية التي عرفت نقلة نوعية منذ زيارة الرئيس المنتهية ولايته فرانسوا هولاند الى الجزائر في 2012، بالإضافة إلى تعزيز التعاون في مجالات أخرى منها الأمنية باعتبار أن الجزائر وفرنسا من أكبر الخطوط التي تعرف حركية كثيفة في عدد المسافرين سواء تعلق الأمر بالجزائريين أو الفرنسيين أو الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا.
وكان وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري محمد عيسى، وقد أكد في تصريح عقب لقاء مع مرشح انتخابات الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون، مؤخرا، أن الخبرة التي تتمتع بها الجزائر في مجال مكافحة التطرف هي ايجابية ويمكن أن تساعد أوروبا عموما وفرنسا على وجه الخصوص في مجال مكافحة هذه الظاهرة.
وأضاف “نرغب في فرنسا في بناء علاقة هادئة وجديدة في القرن الـ 21 بين الجمهورية الفرنسية والإسلام من خلال محاربة جميع الأحكام المسبقة والخلط، وفي الوقت ذاته أن نجعل من ذلك مطلبا مشتركا وهو مطلب مهم بالنظر للوجود القوي للجزائريين بفرنسا.
رفيقة معريش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

الجزائر ترحب باتفاق وقف إطلاق النار الشامل في ليبيا

رحبت الجزائر بتوقيع الأطراف الليبية المشاركة في حوار اللجنة العسكرية (5+5) بمدينة جنيف السويسرية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super