الإثنين , أكتوبر 26 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / قال ان الرهان يكمن في عقلنة استعماله:
والي: موعد رفع تسعيرة الماء غير مطروح في الوقت الحالي

قال ان الرهان يكمن في عقلنة استعماله:
والي: موعد رفع تسعيرة الماء غير مطروح في الوقت الحالي

wali

صرح وزير الموارد المائية و البيئة عبد القادر والي يوم اول امس الخميس بتيبازة أن “تحديد تاريخ رفع تسعيرة الماء الشروب في الوقت الحالي غير مطروح و هو قيد الدراسة، داعيا إلى ضرورة رفع التحدي لغرس ثقافة عقلنة إستعمال هذا المورد الحيوي”.
وأوضح الوزير في رده على سؤال للصحافة -على هامش إشرافه على دورة تكوينية لفائدة الصحفيين- حول تاريخ رفع التسعيرة بالنسبة للزبائن الذين يفوق حجم استهلاكهم للماء 25 متر مكعب يوميا أن هذه المسألة “غير مطروحة حاليا وما تزال قيد الدراسة”، مشيرا إلى “أن مجهودات وزارته منصبة حول النجاعة الاقتصادية من أجل غرس ثقافة الاستغلال العقلاني للموارد المائية”.
وأفاد في هذا السياق بأنه “يقع على عاتق الدولة مسؤولية تطبيق العدالة الاجتماعية من خلال إحلال العدالة في التزويد وفق قاعدة من يستهلك أكثر يدفع أكثر”، مبرزا بأنه من “غير المعقول أن يوضع الزبون البسيط في نفس خانة استهلاك المصنع و الفندق و المؤسسات الأكثر استهلاكها للمياه “.
وكان الوزير قد صرح سابقا أن مصالحه بصدد إعادة دراسة تسعيرة الماء الشروب بصفته مادة مدعمة بشكل يسمح بتحقيق النجاعة الاقتصادية دون المساس بالفئات الهشة و هو الأمر الذي لن يمس أزيد من 18 مليون جزائري.
وبخصوص تعميم خدمات الماء الشروب وفق نظام 24سا/سا على كل التراب الوطني إعتبره الوزير بأنه هدف أسمى تعمل وزارته على تجسيده تدريجيا على المدى المتوسط و البعيد من خلال إستراتيجية عمل واضحة المعالم تعتمد أساسا على ثلاث عناصر.
ويتعلق الأمر ب”ضمان و تدعيم و تأمين التزويد”، كاشفا في هذا السياق”عن أن 38 بالمائة من البلديات عبر التراب الوطني تستفيد من الماء على مدار الساعة و 37 بالمائة أخرى تستفيد من الماء خلال ساعات محددة يوميا و البقية من يومين أو ثلاثة أيام”.
وأردف قائلا “لذلك نعمل أولا على ضمان تزويد الحنفيات و دعم التزويد أي رفع عدد الساعات اليومية أو المرور إلى 24سا/سا إلى جانب أهم عنصر هو تأمين التزويد من خلال محاربة التسربات و الربط العشوائي و عمليات صيانة الشبكات و غرس ثقافة عقلنة الاستعمال و إنجاز هياكل التخزين”.
وفي هذا الصدد، جدد الوزير التذكير بإستلام تسع سدود في آفاق 2019 منها خمسة خلال سنة 2017 ستضاف إلى 30 التي تتوفر عليها الجزائر مما سيعزز طاقات التخزين من 8 إلى 10 مليار متر مكعب من هذه المادة الحيوية الإستراتيجية.
وأضاف أن “التحدي في عالم اليوم يقوم على مدى التحكم في هياكل الإنجاز و المحافظة عليها”، مشيرا إلى مشاريع محطات تحلية مياه البحر التي أنجزت في عدة مناطق من الجزائر خلال السنوات الأخيرة ضمن النظرة الإستراتيجية لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليفة الذي كان له الفضل في هذا الخيار و الذي جنب الجزائر السنة الماضية أزمة في التزود بالماء بعدما عاشت أزمة جفاف.
يذكر أن وزير الموارد المائية كان قد أشرف اليوم بدار البيئة بتيبازة على إطلاق دورة تكوينية لفائدة الصحفيين لتحسين قدراتهم في مجال البيئة حيث شدد على” أهمية ملف البيئة الذي ينبغي أن يؤخذ على أنه قضية وطنية تتطلب تجند الجميع”. وقد إختتم نشاطه بزيارة سد بوكردان بسيدي أعمر أين اطلع على نسبة امتلائه و استمع لعرض حول قطاع الري بتيبازة.
نسرين.م

عن amine djemili

شاهد أيضاً

الرئيس المدير العام للمؤسسة ل"نفطال"، كمال بن فريحة::
“نسعى لتحويل مليون سيارة إلى سيرغاز سنويا في غضون السنوات الثلاث القادمة”

قال الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية لتسويق المنتجات النفطية “نفطال”، كمال بن فريحة، بأن عدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super