السبت , نوفمبر 18 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / الواقع لم يتغير كثيرا منذ فيضانات باب الواد:
هشاشة البنية التحتية للعاصمة تظهر مع كل تساقط للأمطار

الواقع لم يتغير كثيرا منذ فيضانات باب الواد:
هشاشة البنية التحتية للعاصمة تظهر مع كل تساقط للأمطار

لا تزال الأمطار تصنع الكوارث في كل مرت تهطل فيها بالعاصمة، فقد تسببت الأمطار الأخير في انجراف التربة و الحجارة الداعمة لخط السكك الحديدية الجديد الرابط بين مدينتي بئر توتة و زرالدة، و لحس الحظ تفطن لها القائمون قبل وقوع الكارثة، كما تسببت الأحوال الجوية الأخير في تسرب مياه الصرف الصحي لثانوية “عمر لاغا” ببوزريعة ما تسبب في تعطل الدراسة.

لم تمر الأمطار الأخير التي تهاطلت على العاصمة بدون التسبب في أي مشاكل، فقد أحدثت أضرارا جسيمة بخط السكك الحديدية الرابط بين مدينتي زرالدة و بئر توتة و الذي دخل الخدمة قبل أقل من سنة، إلا أن تفطن القائمين على الخط حال دون وقوع الكارثة التي كانت ستودي بحياة المئات من المواطنين.

و طرح الحادث عدة تساؤلات حول الشركات التي قامت بانجاز هذا المشروع، ومدى احترامها للمعايير الدولية، بالإضافة للدراسات التي تناولت التربة و مدى تحملها خاصة وأنه من الطبيعي توقع هطول أمطار بالمنطقة.
وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، قد قام بتدشين خط السكة الحديدية بئر توتة-زرالدة بولاية الجزائر، في 11 ديسمبر 2016، و يضم هذا الخط المزود بطريق مزدوج مكهرب وعدة منشآت فنية خمس محطات وهي بئر توتة وتسالة المرجة وسيد عبد الله وجامعة زرالدة ومدينة زرالدة، بطاقة نقل تبلغ 50 ألف مسافر يوميا، وهو خط مباشر يتيح لسكان المدينة الجديدة سيدي عبد الله تنقلا مباشرا إلى العاصمة كما يساهم في خفض الضغط المروري على محور زرالدة العاصمة.
الوضعية لم تتغير كثيرا في ببلدية براقي‮ ‬أين ظل السكان منذ الساعات الأولى من الصباح يقومون باخراج مياه الأمطار المتسربة من مساكنهم نظرا بعد البالوعات والمجاري‮ الخارجية ‬بالمياه‮. ‬ نفس الحالة شهدتها بلدية باب الزوار خاصة على مستوى أقبية العمارات التي‮ ‬عرفت هي‮ ‬الأخرى الإمتلاء بالمياه نتيجة ارتفاع منسوبه،‮ ‬ما خلق حالة من القلق والتذمر أوساط المواطنين ،مطالبين بترحيلهم في‮ ‬القريب العاجل إلى سكنات تضمن لهم العيس بعيدا عن الخوف والقلق‮. ‬
وفي‮ ‬سياق آخر،‮ ‬فقد عرفت الكثير من الطرقات شللا مروريا حادا خاصة خلال فترة الصبيحة،‮ ‬أين علق الكثير من المواطنين في‮ ‬زحمة السير التي‮ ‬عطلتهم عن مصالحهم اليومية،‮ ‬ليكون المتضرر الأكبر هم فئة الطلبة والموظفين.

جانب آخر تسببت الأمطار المتساقطة في انفجار الخط الرئيسي للمياه الصرف الصحي، و تسربه في الساحة الرئيسية لثانوية “عمر لاغا” ببلدية بوزريعة، ما حال دون تمكن التلاميذ من مزاولة دراستهم ، خصوصا بعد تحول الأقسام إلى برك مائية، ما أدى لتدخل أولياء التلاميذ و مطالبة المدرسة بإيجاد حل للوضعية و العمل على عدم تكرارها.
فلة سلطاني

عن eldjazair

شاهد أيضاً

متصدر قائمة الأفلان ببولوغين لـ"الجزائر":
“سأعتمد على خبرتي السابقة في البلدية لتحقيق التنمية”

كشف متصدر قائمة الأفلان لبلدية بولوغين “إسماعيل حميتو” في حوار جمعه مع جريدة “الجزائر” أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super