الإثنين , مايو 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / Non classé / هذه تدابير الحكومة لضمان تموين الأسواق خلال رمضان

هذه تدابير الحكومة لضمان تموين الأسواق خلال رمضان

– مليون و600 ألف طن من الخضر والفواكه ستوجه للتسويق

– تسويق 59 ألف طن من اللحوم البيضاء المجمدة إلى جانب 58 ألف طن من اللحوم الحمراء

تحركت الحكومة، ممثلة في ثلاث وزارات، منها الداخلية والتجارة والفلاحة لضبط برنامج خاص بشهر رمضان الكريم، أين تم تخصيص ما يزيد عن 59 ألف طن من اللحوم البيضاء المجمدة بالإضافة إلى مخزون متواجد على مستوى غرف التبريد لديوان “أوناب” مقدرة بـ 6.000 طن، وبخصوص اللحوم الحمراء، فسيتم تسويق نحو 58 ألف طن من خلال المذابح ومحلات القصابة عبر الوطن، إلى جانب اللحوم المستوردة المجمدة والطازجة، وسيضع في متناول المستهلكين حوالي 138 ألف قنطار من مادة العدس و200 ألف قنطار من مادة الحمص، وبالنسبة للخضر والفواكه فقد تم تجهيز أزيد من 1 مليون و600 ألف طن، كما سيتم تموين الأسواق خلال الشهر الفضيل بكميات تفوق 12 الف طن من منتوج الليمون.
من جهته، كشف مدير ضبط الإنتاج الفلاحي وتطويره، بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، محمد خروبي، أمس الأحد، أن التدابير المتخذة بالتنسيق مع وزارتي التجارة والداخلية “سارية لضمان تموين الأسواق بمختلف المنتجات خلال شهر رمضان المقبل”، وأوضح خروبي، أن هذه التدابير “اتخذتها وزارة الفلاحة للتحضير لاستقبال شهر رمضان بالتنسيق مع الوزارات المعنية (التجارة والداخلية) بغرض توفير كل احتياجات المواطنين من المنتجات الفلاحية وبأسعار معقولة”.
وسيتم في هذا الإطار، توفير كل احتياجات المواطنين من خضر وفواكه وحبوب جافة واللحوم الحمراء والبيضاء بالإضافة إلى وضع برنامج لتموين السوق الوطنية بمادة الحليب، وحسب المتحدث، فإن مادة الحليب تخضع حاليا لعملية مراقبة ميدانية مكثفة من طرف مصالح قطاعي الفلاحة والتجارة، نظرا لارتفاع الطلب عليها خلال شهر رمضان المبارك، إلى جانب ذلك، تم وضع محلات تابعة للمجمع العمومي للحليب “جيبلي” على مستوى عدة مناطق من الوطن لتسويق المنتوج ونقاط تابعة لمجمع تثمين المنتجات الفلاحية “جيفابرو” لتسويق منتجات التمور وزيوت المائدة وزيت الزيتون، إلى جانب تسخير الديوان الوطني لتربية وتغذية الدواجن “أوناب” لتسويق اللحوم المجمدة والطازجة، وسيتم في هذا الإطار تسويق 59 ألف طن من اللحوم البيضاء بالإضافة إلى محزون متواجد على مستوى غرف التبريد لديوان “أوناب” مقدرة بـ 6.000 طن، والتي تم ضبطها شهري يناير وفبراير عبر مختلف نقاط البيع التابعة للديوان.
وفيما يخص اللحوم البيضاء أكد المسؤول ذاته، وجود استقرار في أسعارها منذ جانفي الماضي، والتي ستبقى -حسبه- على نفس المستوى خلال شهر رمضان المقبل، وبخصوص اللحوم الحمراء، فتبلغ الكمية التي سيتم تسويقها خلال الشهر الفضيل نحو 58 ألف طن من خلال المذابح ومحلات القصابة عبر الوطن، إلى جانب اللحوم المستوردة المجمدة والطازجة وعجول التسمين الموجهة للاستهلاك خلال هذا الشهر، وحسب خروبي، سيقوم قطاع الفلاحة أيضا بالترخيص لبعض المستثمرات الفلاحية عبر الوطن من أجل التسويق من الفلاح إلى المواطن مباشرة ما يسمح بتفادي المضاربة.
ودعا الفلاحين إلى المشاركة في الأسواق الجوارية عبر بلدياتهم لعرض منتجاتهم مباشرة على المستهلكين، وسيشرف الديوان الوطني للحبوب عبر التعاونيات التابعة له على تسويق المنتوج المخزن من الحبوب الجافة (الحمص، الفاصولياء، العدس) في 56 نقطة بيع، بأسعار جد تنافسية، بالإضافة إلى تموين المطاحن بالحبوب قصد تموين السوق بمادتي طحين القمح (الفرينة) ودقيق القمح بصفة منتظمة.
وسيضع الديوان في متناول المستهلكين، حوالي 138 ألف قنطار من مادة العدس و200 ألف قنطار من مادة الحمص، وبالنسبة للخضر والفواكه فقد تم تجهيز أزيد من 1 مليون و600 ألف طن موجهة للتسويق خلال شهر رمضان المبارك، وذكر خروبي، بانطلاق عملية جني المنتوج الموسمي من مادة البطاطا شهر مارس الجاري و ذلك عبر ولايات مستغانم وسكيكدة وواد سوف ، إلى جانب المنتوج المتواجد على مستوى غرف التبريد.
وبالنسبة لمادة الثوم، يؤكد المتحدث أنها ستكون متوفرة طيلة شهر رمضان المبارك، وأن الأسعار ستكون في متناول المستهلك، بعد تحقيق إنتاج فاق 2 مليون قنطار سنة 2019، تم تخزين قرابة 6.000 طن في غرف التبريد تم الشروع في تموين الأسواق بها بصفة منتظمة منذ يناير الماضي، وعرفت السنوات الماضية، استيراد كميات معتبرة من مادة الثوم بحسب نفس المسؤول، مبرزا أن الاكتفاء المحقق في هذه الشعبة سمح بالتوقف عن استيراد هذه المادة، كما سيتم تموين الأسواق خلال الشهر الفضيل بكميات تفوق 12 الف طن من منتوج الليمون، والتي يكثر عليها الطلب خلال رمضان.

أسواق جوارية خاصة بالشهر الكريم
من جهته، توقع رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار، في تصريح له أن أسواق الخضر والفواكه خلال شهر رمضان المقبل “ستشهد وفرة من حيث العرض واستقرارا في الأسعار بالنظر إلى مؤشرات الإنتاج التي تم رصدها”، وجاء هذا التصريح خلال لقاء جمعه بممثلي اللجنة الوطنية لوكلاء أسواق الخضر والفواكه، وكشف أن السلطات العمومية ستقوم باستحداث أسواق جوارية خاصة بشهر رمضان، داعيا إلى ضرورة تحديد قوائم الناشطين في هذه الأسواق على الأقل 20 يوم قبل حلول الشهر الفضيل، لتمكين التجار من تموين هذه الأسواق بالسلع الضرورية.
رزاقي جميلة

عن amine djemili

شاهد أيضاً

سفارة إسبانيا بالجزائر تطلق أسبوع الكتاب الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super