السبت , يوليو 21 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / في بيان كتابي: :
نواب حركة مجتمع السلم يبلغون السفير الأمريكي رفض قرار ترامب

في بيان كتابي: :
نواب حركة مجتمع السلم يبلغون السفير الأمريكي رفض قرار ترامب

رفع نواب عن حركة حمس صوت الشعب الجزائري، عبر بيان تم تسليمه للسفير الأمريكي بالجزائر احتجاجا على قرار تهويد القدس.
كشف النائب عن حركة مجتمع السلم “حمس ” ناصر حمدادوش على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”،عن لقاء جمعه ونخبة من الحزب ونواب أخرين من المجلس الشعبي الوطني بلغ عددهم 14 نائبا،بالسفير الأمريكي ” جون ديسروشر ” بمقر السفارة الأميركية،احتجاجا على تهويد القدس، واستمر اللقاء 45 دقيقة وعد خلالها السفير بإيصال الرسالة إلى الحكومة الأميركية .
وأكد النواب الذين ينتمي أغلبهم إلى حركة مجتمع السلم للسفير الأميركي الأبعاد الخطيرة للقرار وما يترتّب عنه من انعكاسات خطيرة منها “أنّ هذا القرار بمثابة إعلان حرب على الأمة العربية والإسلامية، ويمثّل عدوانا واستفزازا لمشاعر المسلمين في العالم، ولن يبقي للشعب الفلسطيني خيار إلا المقاومة “.
ونقل البيان الذي وقعه رئيس الكتلة النيابية لحركة مجتمع السلم ناصر حمدادوش “أن هذا القرار يعني الاعتراف بيهودية الدولة، وهو اغتيال لكل الحقوق التاريخية والمشروعة للشعب الفلسطيني، وأنه انحياز أميركي مفضوح للكيان الصهيوني ينهي دور الإدارة الأميركية في التسوية “.
و اضاف أصحاب البيان أن قرار الولايات المتحدة سيصعب جهود الحل الشامل والعادل، ويغذي العنف، ويمس بالاستقرار في المنطقة، ويهدد الأمن والسلم العالمييْن، ويزيد في حالة الحقد والكره للإدارة الأميركية، ويهدد مصالحها في العالم.
وأشار النواب للسفير الأميركي “أن قضية القدس الشريف هي قضية عقائدية دينية وحساسة، وهي قضيتنا المركزية، لأنها إرث مشترك بين جميع المسلمين، ولن نترك الشعب الفلسطيني وحده في هذه القضية”، واعتبروا أن “الإصرار على تنفيذ هذا القرار هو إصرار على تغيير الهوية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس، ولن نقبل بذلك بأي حال من الأحوال “.
وطالب النواب بالتراجع عن تنفيذ هذا القرار، لما سيترتب عنه من نتائج ستكون وخيمة على المنطقة برمتها ،ودعا النواب إلى الالتزام بالقرارات الدولية، والاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني في الأرض.
من جانبه أكد رئيس الحركة عبد الرازق المقري،في تصريح لإذاعة صوت فلسطين أمس ، رفض الحركة القاطع للقرار الأميركي بالاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل”، مشيرًا إلى الرسالة التي تم تسليمها للسفارة الأميركية في الجزائر .
وقال «مقري” «لصوت فلسطين” الرسمية إن الدول العربية لا تزال تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها المركزية، مشددا على تمسك الشعوب العربية بفلسطين وعاصمتها القدس
وطالب رئيس حركة مجتمع السلم الحكومات والشعوب العربية بمواصلة التفافهم حول القدس، وفرض إرادتهم في المحافل الدولية لصالح فلسطين والقدس .
وكان النواب قد نظموا الخميس الماضي وقفة احتجاجية قرب السفارة الأميركية قبل أن تمنعهم قوات الأمن من الوصول إليها من أجل لقاء السفير وتسليمه رسالة الاحتجاج.
وكان وزير الخارجية عبد القادر مساهل قد ذكر خلال الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب بموقف الجزائر الثابت من قضية الشعب الفلسطيني،و أن هذا الموقف أبدي لا يتحول عن دعم حقوق هذا الشعب في إقامة دولته،و أن عاصمته الأبدية هي “القدس الشريف “والحفاظ على حدود 1967 .
وأضاف بأن نجاح أي جهد لمواجهة هذا الوضع يبقى مرهون بمقاومة الشعب الفلسطيني و من خلال انجاز فعلي وعاجل للمصالحة الفلسطينية وموقف مسؤول بوضع القضية العادلة فوق كل كل الاعتبارات .
وانتفض الشعب الفلسطيني، في الساعات الماضية، رفضًا للقرارالجائر،و أعلن الهلال الأحمر الفلسطينى، إصابة 217 فلسطينيا، يوم الجمعة المنقضي خلال المواجهات التي اندلعت عقب الصلاة، في مناطق الضفة الغربية والقدس الشريف ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي.
رفيقة معريش

عن eldjazair

شاهد أيضاً

دعا إلى تكييف برنامج تكوين القابلات مع حاجيات الصحة:
حسبلاوي يجتمع مع القابلات ويتطرق لمشاكل المهنة

أكدت الأمينة العامة للنقابة الوطنية للقابلات، شطي رشيدة، أن نقابتها مستعدة للعمل عن كثب مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super