الخميس , مارس 4 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / جمعية أولياء المفقودين والمعتقلين الصحراويين::
“نطالب بالكشف عن مصير المفقودين والإفراج عن المعتقلين”

جمعية أولياء المفقودين والمعتقلين الصحراويين::
“نطالب بالكشف عن مصير المفقودين والإفراج عن المعتقلين”

جددت جمعية أولياء المفقودين والمعتقلين الصحراويين مطالبة الأمم المتحدة بالتدخل والضغط على المغرب من أجل الكشف عن مصير المفقودين الصحراويين والذين فاق عددهم 500 مفقود وذلك عملا بالاتفاقيات الدولية لحماية حقوق الإنسان.
أكد المكلف بالإعلام بالجمعية صالح محمد زبير، أول أمس خلال زيارة نظمها الاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب على هامش مؤتمره التاسع الذي انطلق أمس لفائدة المشاركين في المؤتمر من دول عربية وأجنبية، الى المتحف الوطني الصحراوي للمقاومة ومقر الجمعية بمخيم الشاهد الحافظ “الرابوني”، أن جمعية أولياء المفقودين والمعتقلين الصحراويين تدين وبشدة رفض المغرب الكشف عن مصير المفقودين الذي بلغ عددهم ازيد من 500 مفقود بعد تحديد هوية عدد آخر تم العثور عليهم في أكثر من مقبرة جماعية، من خلال تحليل الحمض النووي بفضل فرق البحث التابعة لمنظمات وجمعيات دولية، داعيا الامم المتحدة الى الضغط على المغرب أكثر من اجل الكشف عن مصير المفقودين و اطلاق سراح معتقلي “اكديم ازيك “و “قلعة مقونة” البالغ عددهم 60 معتقل.
وأعابت الجمعية على المغرب الارتفاع الكبير للمفقودين خلال فترة احتلالها المستمر منذ 42 سنة مقارنة مع المفقود الواحد الذي تم تسجيله طيلة الاحتلال الاسباني الذي دام زهاء 108 سنة، ونوه في حديثه إلى الدور الهام الذي تلعبه الجمعية بالمناطق المحتلة وبمخيمات العزة والكرامة في مجال حقوق الإنسان باعتبارها عضوا ملاحظا دائما في مجلس حقوق الإنسان وذات علاقات مع عديد الجمعيات الدولية، حيث تُرفع تقاريرها وتعتمد في مجلس الأمن وفي كل الهيئات الحقوقية، مؤكدة أن همها الوحيد متابعة قضية المفقودين الصحراويين وكذا المعتقلين السياسيين خصوصا بعد الأحكام الجائرة التي صدرت في حقهم من قبل محكمة سلا المغربية والتي تراوحت بين 20 سنة و 35 سنة
وأوضح بأن الاختفاء القسري بالصحراء الغربية بدأ مع الاجتياح المغربي بين 1975و 1978 بالإضافة الى مجموعة الاختطافات التي تم تسجيلها في السنوات الأخيرة من بينهم 2011 و2013.
هذا وحظي المشاركون في المؤتمر من جمعيات شبانية داعم للقضية الصحراوية وشباب اسباني وإعلاميين بزيارة المتحف الصحراوي للمقاومة والذي يضم صورا لشهداء القضية الصحراوية في مقدمتهم مؤسس المنظمة الطليعة لتحرير الصحراء محمد سيد ابراهيم البصيري ومؤسس الحركة الجنينية وجبهة البولساريو الشهيد الولي مصطفى والرئيس والأمين العام السابق لجبهة البوليساريو محمد عبد العزيز وفدائيين ومعتقلين لدى الاحتلال، كما يتوفر المتحف على دبابات و سيارات و أسلحة و صور لشعارات الجبهة ولقيادي “البوليزاريو” مع مختلف رؤساء الدول الداعمة لقضايا التحرر في العالم وعلى رأسهم هواري بومدين ورئيس الفيتنام ورئيس ليبيا القذافي.
موفدة “الجزائر” وفاء مرشدي

عن amine djemili

شاهد أيضاً

الجامعة العربية ترحب باختيار السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا

أشادت جامعة الدول العربية بعملية التصويت التي أجراها بنجاح ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي انعقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super