الأربعاء , سبتمبر 19 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / بمناسبة التحضير لاجتماع وزراء الداخلية العرب الجزائر:
نحو إنشاء قاعدة بيانات عربية عن التنظيمات الإرهابية

بمناسبة التحضير لاجتماع وزراء الداخلية العرب الجزائر:
نحو إنشاء قاعدة بيانات عربية عن التنظيمات الإرهابية

تواصلت أمس الاجتماعات التحضيرية على مستوى الخبراء لضبط جدول أعمال الدورة الـ 35 لاجتماع وزراء الداخلية العرب المقررة بالجزائر اليوم، بحضور ممثلين من وزراء الداخلية ورؤساء الوزراء عن 20 دولة عربية .
و أكدت الجزائر تعزيز فعالية الجهود الرامية إلى مكافحة كل أشكال التهديدات التي تمس الوطن العربي، انطلاقا من تجربتها الخاصة في مجابهة الإرهاب والتطرف .
وكشف الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون أمس أن الجزائر تحرص على
الإسهام في تعزيز فعالية جهود المجلس الرامية إلى مكافحة كل أشكال التهديدات التي تمس الوطن العربي ومداره الإقليمي وتطمح الى المزيد من التعاون والتنسيق الأمني المشترك”.
وأجمع الخبراء العرب امس على نجاح التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب ،و أكد المجتمعون على ضرورة التنسيق العربي لمواجهة كل أشكال التطرف، وتحسين الأمن في المنطقة العربية واستقرارها بما يبعدها عن التدخلات الخارجية مع تأسيس تعاون أمني عربي مشترك.
وقال رئيس الوفد التونسي “بومدين محمد الخالقي” إن التطرف والإرهاب مرتبطان بجرائم أخرى، مؤكدا على دعم كل خطوات مجلس وزراء الداخلية العرب في إنشاء قاعدة بيانات لكل التنظيمات الإرهابية وتبادل المعلومات عنها
من جهته أكد مدير عام العلاقات الخارجية و التعاون الدولي بوزارة الداخلية التونسية “رضا بن رابح” على المطالبة بالتعاون الإيجابي في مجال التبادل السريع للمعلومات، وكذا التبليغ عن التهديدات التي ممكن أن تطال دولة أخرى انطلاقا من أرضها، مشددا على الصيغة التضامنية بين كافة الدول العربية
وأضاف رضا بن رابح أن الإستراتيجية لمكافحة الإرهاب يجب أن تكون أفقية ، موضحا أن المحاربة تكون على مستوى الفكر والدين وكذا الإحاطة بالأشخاص الذين يكونون مرشحين للانضمام للتنظيمات الإرهابية.
وقال وزير الداخلية الأردني “سمير المبيضين” أن الاجتماعات تهدف إلى بحث الوسائل الكفيلة بتعزيز التعاون الأمني العربي المشترك وضمان امن المواطن العربي وتعزيز مكتسباته ،و حرص ممثلون عن عدد من الدول العربية على التشجيع لإنشاء قاعدة بيانات مشتركة بين الدول العربية.
ويتزامن انعقاد الدورة الـ35 مع جملة من التحديات الأمنية التي تشهدها المنطقة العربية، خاصة مع ورود تقارير أمنية عربية وغربية عن وجود احتمالات قوية لعودة تنظيم القاعدة الإرهابي إلى “لملمة صفوفه” والعودة إلى نشاطه الإرهابي، إضافة إلى التهديدات التي ما زال تنظيم داعش الإرهابي يفرضها على المنطقة العربية رغم الخسائر الفادحة التي تلقاها في سوريا والعراق .
ويشهد الاجتماع مشاركة عدة وفود أمنية رفيعة، وممثلين عن جامعة الدول العربية واتحاد المغرب العربي، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربول”، ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وغيرها من المنظمات الإقليمية والدولية.
وسيكون الاجتماع اليوم مناسبة لدراسة “التوصيات الصادرة عن المؤتمرات والاجتماعات التي انعقدت في نطاق الأمانة خلال عام 2017، ونتائج الاجتماعات المشتركة مع الهيئات العربية والدولية خلال عام 2017، ومشروع خطة أمنية عربية تاسعة ومشروع خطة إعلامية عربية سابعة للتوعية الأمنية والوقاية من الجريمة، إضافة إلى عدد من المواضيع الهامة الأخرى، منها تقرير الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب عن أعمال الأمانة العامة بين دورتي المجلس ال34 وال35 ”
ويعرف هذا الاجتماع المزمع تنظيمه بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة
ويأتي قرار الرئيس باحتضان الجزائر أشغال الدورة ليؤكد دور الجزائر في دعم التنسيق والتعاون العربي المشترك، لاسيما بخصوص القضايا الأمنية ومحاربة الارهاب والجريمة المنظمة .
رفيقة معريش

عن eldjazair

شاهد أيضاً

من أجل تقييم التعاون بين الجزائر والمنظمة :
المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة في الجزائر اليوم

يحل اليوم المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية “فيراندو ارياس” بالجزائر في زيارة عمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super