الجمعة , يناير 22 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / في يوم دراسي حول اللغة العربية في الشبكة العنكبوتية:
ميهوبي يؤكد: “رهان اللغة العربية أصبح رهان مضامين عملية وحقيقية”

في يوم دراسي حول اللغة العربية في الشبكة العنكبوتية:
ميهوبي يؤكد: “رهان اللغة العربية أصبح رهان مضامين عملية وحقيقية”

_____________________________241577501

ما يزال وجود اللغة العربية المتصاعد في الشبكة العنكبوتية يثير الكثير من القراءات، إذ لا يختلف المتابع وتحول ازدياد أهمية شبكة الإنترنت وتأثيرها مع تنامي الحاجة إلى التواصل بآلياته المختلفة الكلامية وغير الكلامية. وما زاد من هذه الأهمية دخول الإنترنت في مجالات شتى، منها التعليم والتجارة والاتصالات، بل وصل مع ذيوع شبكات التواصل الاجتماعي إلى أن غدا عاملا رئيسا من عوامل التغيير الاجتماعي والسياسي.
“اللغة العربية في شبكة الانترنيت” هو محور اليوم الدراسي حول اللغة العربية الذي نظم مساء أول أمس بقاعة علي معاشي حضرها وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، ورئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد، واستاذ اللغة والثقافة العربية في جامعة سانتا كلارا بكاليفورنيا فايق عويس، أين عرضت مشاريع وتجارب بهدف ترقية اللغة العربية في شبكة الانترنيت.
وبذا الصدد أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أن اللغة العربية لا تزال قليلة الانتشار على شبكة الإنترنت، وذلك على الرغم من أنه بات بالإمكان تحرير العناوين الإلكترونية بالأحرف العربية، وأن هذه اللغة هي خامس أوسع لغات العالم تداولا، مشيرا إلى أن ثمة إشارات تدل على أن هذا الواقع في طريقه إلى التبدل، مع زيادة انتشار المواد المحررة بالأحرف العربية ضمن الويب، وقال الوزير أن رهان اللغة العربية أصبح رهان مضامين ما يعني ضرورة إنشاء مدونات وصفحات بحث وغيرها لتحمل مضامين عملية وحقيقية لتستثمر وتكون قابلة للاستهلاك، مضيفا أنه بإمكاننا تطوير المضمون المعرفي في الجزائر بعمليات تحسيسية للمراكز البحث والجامعات وكل المؤسسات قادرة أن تؤسس مضمون يشكل قيمة مضافة بالنسبة للبلد ليصل إلى المتلقي الأجنبي.
وأشار ميهوبي أن ذلك يشكل مناعة بالنسبة للثقافة الجزائرية ويكون جزء مشترك من المحتوى الانساني فيما هو موجود على الشبكة العنكبوتية، وأضاف الوزير قائلا: “نسبة تواجد المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية ثلاثة بالمئة وهو رقم محدود، ولا يعكس الامكانيات، فثقافة الانترنيت لم تترسخ في صورة جيدة في الوسط العلمي الثقافي العربي ولابد من عمل تحفيزي للوصول إلى الأهداف المرجوة والارتقاء وتحسين المضمون للوصول إلى الأخر وإقامة تماس مع الثقافات الأخرى”. كما أشار ميهوبي إلى إنشاء الذخيرة العربية وذلك بإنشاء مدونة لكل بلد تجمع رصيده الفكري لتشكل بوابة واحدة وذخيرة وطنية غير أنه نوه أن هذا العمل مزال امامه سنوات أخرى.
ومن جهته أوضح صالح بلعيد، رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، أن اللغة العربية أصبحت تحتل المرتبة الخامسة من حيث الاستعمال على مستوى شبكة الانترنت بعدما احتلت المرتبة 12 سنة 2003، معتبرا ذلك بالطفرة النوعية التي تم تحقيقها وتتطلب مزيدا من تضافر جهود المدارس وسائل الإعلام لازدهار اللغة العربية، مشيرا إلى سعيه منذ توليه منصبه على رأس المجلس الأعلى للغة العربية سعيه على ازدهار اللغة العربية منخلا لجعلها في متناول الجميع وتتعايش مع مختلف الحقول والاختصاصات حتى تنال حظها في المجالات العلمية.
وأشار ذات المتحدث إلى “العوائق التقنية” التي تواجه تطور العربية في الإنترنت على غرار “شكل الحروف والصرف والنحو” مشيرا إلى “إمكانية تجاوزها السهل” بالنظر لـ “قوة العربية وأقدميتها وعدد الناطقين بها عبر العالم” كما قال.
وأشار بلعيد إلى وجود “9 مجامع لغوية” في العالم العربي حاليا غير أن أداءها “محل تساؤل” يقول السيد بلعيد الذي يؤكد أن مجهودات هذه المجامع “لاتصل” للقارئ ووسائل الإعلام والمؤسسات التربوية”.
فيما أشار فايق عويس ال الدكتور فائق عويس، مدير قسم اللغة العربية والتعريب في موقع جوجل: أن اللغة العربية ستكون اللغة الرابعة الأكثر استخداماً على المستوى العالمي عبر الإنترنت في2016، مشيرًا إلى أن عدد المستخدمين العرب يصل إلى حوالي 7% من مستخدمي الشبكة العنكبوتية بشكل عام.
ولفت”عويس” إلى أن المحتوى العربي على موقع موسوعة ويكيبيديا يشكل نسبته أقل من 1% من إجمالي المحتوى المتاح فيها، وهو مؤشر مزعج إلى حد كبير، داعياً مستخدمي التكنولوجيا من العرب إلى إثراء المحتوى العربي على جوجل، وقال المسؤول بجوجل أن 48% من شباب العرب غير راضين عن جودة المواقع الإلكترونية المحلية، وأن 47% منهم غير راضين عن الطبعات المحلية من المواقع الإلكترونية الدولية المعربة وأن 37% من الشبان العرب غير راضين عن مستوى توافر المواقع العربية عموماً، وذلك وفقاً لآخر الإحصائيات، وتابع مؤكدًا أن نسبة انتشار المحتوى الرقمي باللغة العربية لا تتجاوز 1.5%،فيما يتوقع أن تصل إلى 3% في 2015، وعلى الرغم من شح المحتوى العربي على الإنترنت، فإن الدراسة التي أجرتها جوجل بهذا الصدد وجدت أن العربية هي اللغة المفضلة لتصفح الإنترنت في مصر ولبنان والإمارات والسعودية بنسبة 62%،مقارنة بحوالي 38% يفضلون اللغة الإنجليزية.
قالت من جهتها حسينة عليان مديرة قسم البحث والتنمية ورئيسة فوج التحليل الآلي للغات والمحتويات الرقمية في مركز البحث في الإعلام العلمي والتقني (سيريست) أن “تعدد اللهجات” في البلدان العربية و”ضعف الإنتاج الفكري والعلمي ونشره عبر الشبكة” وكذا “ضعف حركة الترجمة” من أسباب ضعف الحضور النوعي للعربية، وقال من جهته المستشار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يونس قرار أن الأردن لوحدها “تشارك بـ 75% من محتوى” العربية في الانترنت.

سامية شيلي

عن amine djemili

شاهد أيضاً

بعد إطلاق ورشات للمطالعة موجهة لتلاميذ الابتدائيات: ‶أناب‶ تتطلع للمزيد من النشاطات على مستوى مكتبة ‶شايب دزاير‶

عادت نشاطات مكتبة “شايب دزاير” التابعة للمؤسسة الوطنية للنشر، الاشهار والاتصال “أناب” والكائنة مقرها بالعاصمة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super