الإثنين , مايو 21 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / تنصيب اللجنة الوطنية للدراسات وحفظ وتثمين فسيفساء الجزائر:
ميهوبي: هي إضفاء حيوي للإرث التاريخي الجزائري

تنصيب اللجنة الوطنية للدراسات وحفظ وتثمين فسيفساء الجزائر:
ميهوبي: هي إضفاء حيوي للإرث التاريخي الجزائري

نظم المركز الوطني للبحث في علم الآثار أمس بقصر الثقافة مفدي زكرياء يوم دراسي حول فسيفساء الجزائر تحت عنوان “فسيفساء الجزائر إرث معرض للزوال جدير بالصيانة”، و ذلك بالتنسيق مع المدرسة الوطنية للترميم و صيانة الأملاك الثقافية، حيث اشرف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي على تنصيب اللجنة الوطنية للدراسات وحفظ وتثمين فسيفساء الجزائر، التي تضم خبراء جزائريين في مجال التراث وعلم الآثار، يسعون من خلالها إلى تحسين اكبر عدد ممكن من المسؤولين خاصة أصحاب القرار بضرورة الحفاظ على هذا الكنز.

اليوم الدراسي للفسيفساء المنظم من طرف المركز الوطني للبحث في علم الاثار، جمع خبراء مهتمين بالمسائل التراثية و باحثين جامعيين و مختصين في الترميم بهدف دراية الكيفية التي تتم بها صناعة و صيانة و إثراء التراث الفسيفسائي بالجزائر، كما تم تقديم اللجنة الوطنية لدراسة و صيانة الفسيفساء و تنصيب أعضاء مكتبها عند نهاية الأشغال. كما شهد اليوم الدراسي للفسيفساء عرض وضعية دراسة و صيانة الفسيفساء بالجرائر من طرف صباح فردي و نعيمة عبد الوهاب اضافة إلى تسليط الضوء من طرف البعثة الأثرية الجزائرية الفرنسية على موقع تازولت – لمباز من طرف عائشة امينة مالك، الى جانب عرض برنامج عمل اللجنة التي ضمت كل من ، منير بوشناقي، صباح فردي، نعيمة عبد الوهاب، عائشة أمينة مالك، محمد شريف حمزة، فوزي دوماز، سمير عمروش، عبد القادر بن صالح، ناصر بولحية، إسماعيل عراب، مولود درام، بوبكر بوكبش، سيد احمد جليلاحي، فيما تم تقديم نبذة عن حياة وأعمال “ميشال بلاشار لومي” وتكريم  ومنح الشهادات للمرممين والحرفيين  المرممين لالتزاماتهم المهنية من أجل صيانة التراث الفسيفسائي بالجزائر منهم  المتوفون قاصدي قاسي كأول مختص في الفسيفساء بالجزائر إضافة للحرفي في الفسيفساء بشرشال بن زاده جلول و الحرفي المرمم بتيبازة نجار بلقاسم ولقد حظي المتقاعدون بتكريم في هذا اليوم الإعلامي حول فسيفساء الجزائر إرث معرض للزوال جدير بالصيانة  كل من المرمم في الرخام بويعقوب محمد وبن صالح عبد القادر الباحث في الآثار والمرمم في الفسيفساء   والمرمم درام مولود .

“فن الفسيفساء من أجمل المزايا التراثية للجزائر”

واهتماما بالجانب الأثري و التراثي عكفت وزارة الثقافة على إضفاء الحيوية للإرث التاريخي العالمي الذي تمتاز به الجزائر، و ذلك من خلال تنصيب فرق و لجان خاصة بترميم وصيانة الأملاك الثقافية، و التي تعتمد على الدراسات و البحوث و الخروج بالتوصيات المهمة لزيادة الاهتمام لهذا الإرث التاريخي الأثري العالمي، و في هذا الشأن أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الاهتمام بجانب التراث التاريخي من أولى اهتمامات الوزارة، وفي هذا الجانب اعتبر وزير الثقافة عنصر الفسيفساء من العناصر المهمة التي تشكل واجهة في المواقع الأثرية و المتاحف، يقول الوزير أن  فن الفسيفساء يبقى احد أجمل المزايا التراثية للجزائر سواء على الصعيد الثقافي أو السياحي بمثابة شاهد عيان عن تاريخنا الغابر ومهارتنا العريقة، هدا التراث الضارب في القدم بقدر ما هو متنوع وثري عرف في السنوات الأخيرة تضاعفا في كمية القطع الفسيفسائية نتج عنه وبصمة ضمنية تزايد في البلاطات المهددة بالتلف و التي هي اليوم محل اهتمام من طرف المختصين لان الأمر يستدعي دراسة علمية وصيانة متخصصة تضمن حمايتها و تثمينها مما يشكل تحديا حقيقيا

تنصيب فرقة جديدة لعملية الترميم والتهيئة 20 أفريل القادم

وكشف الوزير أن الجزائر تتوفر على أزيد من 10 ألاف متر من هذا العنصر الموثق في المواقع الأثرية و المتاحف، ولهذا يجب التسليط على الفسيفساء و الاهتمام بالجانب العلمي لها بالدرجة الأولى، وكشف ميهوبي انه منذ سنوات تم تشكيل فرق لعمليات الترميم و عملية التهيئة التي تشرف عليها مخابر أجنبية استفادت منها الجزائر في تشكيل فرق و لجان خاصة بعملية ترميم الفسيفساء، وفي هذا الجانب سيتم تنصيب فرقة جديدة لعملية الترميم و التهيئة في 20 أفريل القادم، هذه الهيئة الاستشارية العلمية الأكاديمية  يقول الوزير أنها مفتوحة لكل الخبرات ملحقة المؤسسات المتعلقة بالجانب الأثري و حفظ الممتلكات، هذه الهيئة سيعول عليها على ترميم الفسيفساء التي هي بحاجة إلى الترميم، و بالموازاة ستكون هناك عملية تكثيف الحفر في المواقع التي ترى البعثات الأثرية أنها تتوفر على الفسيفساء و خاصة في بعض المناطق كـ “تازولت و تيمقاد و مداوروش و قالمة و عنابة والمسيلة، حيث عثر على مثل هذه النماذج الخاصة بالفسيفساء.

“على الكتّاب المساهمة في تعريف فن الفسيفساء” 

من جهة أخرى أكد الوزير أن التنقيب و البحث على الفسيفساء في الجزائر سيكون  جانب لدعم السياحة في الجزائر،  و ذلك من خلال تحويل المواقع الأثرية التي تتوفر على الفسيفساء إلى مواقع تراثي وذلك من خلال التعريف بهذا العنصر في كتب خاصة بها و من ثمة سيتم ربط الكتاب بالمؤسسات التي تهتم بالفسيفساء، إلى جانب ذلك تطرق الوزير إلى إرسال البعثات الإعلامية إلى المواقع التي تتوفر على الآثار و الفسيفساء متبعين بخبراء لشرح مضامين هذه الفسيفساء الجدارية التي تعتمد على قراءة خاصة و دقيقة من طرف الخبراء، وقال  ميهوبي  أنه سيكون هناك عملا تحسيسيا على الجانب السياحي  لتتحول هذه المواقع التي تتوفر على فسيفساء إلى مواقع تراثية  وهذا بغرض التعريف بها مع إنشاء كتب متخصصة في الفسيفساء  ومواقع في شبكة الانترنت للتعريف بالفسيفساء الجزائرية وتنوعها  مع إرسال بعثات إعلامية إلى المواقع الأثرية الجزائرية في تيبازة وغيرها مع خبراء لشرح مضامين هذه اللوحات الفسيفسائية حتى نسلط الضوء عليها  .

توفيق حمودي: سنضع قاعدة بيانية تحت اسم “أفوس” وننشئ مجمعا للفسيفساء الجزائرية

من جهته أكد مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار أن وزارة الثقافة اتخذت على عاتقها مهمة الحفاظ على التراث والأملاك الثقافية من خلال إنشاء لجنة تجمع خبراء و أخصائيين في فن الفسيفساء أسندت لها مهام دراسة وصيانة وتثمين هذا التراث و بالإضافة الى المهام المنوطة بها فان اللجنة الوطنية لدراسة وصيانة الفسيفساء تسعى من بين أهدافها الى تحسين اكبر عدد ممكن من المسؤولين خاصة أصحاب القرار بضرورة الحفاظ على هدا الكنز، وواصل حديثه أن المشروع الحالي المتمثل في وضع وتحديد برامج بمركزنا حول فسيفساء الجزائر إرث معرض للزوال جدير بالصيانة  حيث، أننا سنقوم بوضع قاعدة بيانية تحت اسم ” أفوس ” وإنشاء مجمع للفسيفساء الجزائرية مع  العمل على تحديد برامج بصفة موضوعاتية بغرض إيجاد  ميكانيزمات لكيفية ترميم الفسيفساء  مع تنظيم أيام دراسية من جانب البحث الأكاديمي والترميم والتوثيق وكذا استرجاع كل الأرشيف المتعلق بالفسيفساء. وفي مداخلة لمدير حفظ التراث و الترميم بوزارة الثقافة مراد بوتفليقة أكد من خلالها أن المؤسسات التابعة لوزارة الثقافة تعمل جاهدة على التنسيق فيما بينها و بين الوزارات العاملة على حفظ التراث الجزائري و دفع عجلة التنمية بالقطاع الثقافي و السياحي و الاقتصادي بإعتبارها القطاعات التي تكمل بعضها، كما تطرق بوتفليقة إلى أهم النشاطات المنجزة في إطار الحفاظ على التراث متحدثا عن عديد المناطق من بينها تيبازة.   

شفيقة أوكيل

عن yassin bouras

شاهد أيضاً

اتهمها بـ "التصعيد" بشأن قضية الصحراء الغربية:
المغرب يواصل استفزازه للجزائر

لا تزال استفزازات نظام المخزن للجزائر متواصلة، فبعد أن لفق اتهامات باطلة منذ أسابيع ادعى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super