الأربعاء , نوفمبر 14 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / المستشارة الألمانية تقود مشاورات اقتصادية هامة :
ميركل رفقة وفد من رجال الأعمال الألمان في الجزائر

المستشارة الألمانية تقود مشاورات اقتصادية هامة :
ميركل رفقة وفد من رجال الأعمال الألمان في الجزائر

تحل اليوم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالجزائر في زيارة رسمية، بدعوة من الرئيس بوتفليقة، مرفوقة بمجموعة رجال الأعمال الألمان، يأملون في افتكاك مشاريع جديدة في السوق الجزائرية.
وبغض النظر عن الخلفية السياسية لزيارة ميركل إلى الجزائر تحمل هذه الأخيرة طابعا اقتصادياً، وهو ما يترجمه انعقاد منتدى الأعمال الجزائري الألماني المرتقب تنظيمه بفندق الأوراسي بالعاصمة، على أن يتوج بإبرام عدة اتفاقيات ثنائية في عدة مجالات. وتنشط في الجزائر أكثر من 200 مؤسسة ألمانية في مختلف القطاعات، حيث تحتل ألمانيا المركز الرابع بين المصدرين للجزائر، بقيمة 2.3 مليار دولار ، في حين تشير أرقام الجمارك، أن الجزائر استوردت في الأشهر السبعة الأولى من عام 2018، نحو 1.9 مليار دولار (1.6 مليار يورو) من المنتجات الألمانية.
ومن المرتقب أن يتألف الوفد الألماني من الشركات الناشطة في مجالات الأدوية، المياه، الطاقة، الهندسة البحرية، البناء والتصميم، الطاقة والبتروكيماويات والمعدات الطبية، وتهدف زيارة هذا الوفد لمناقشة الفرص المتاحة في الجزائر لإقامة شراكة رابحة وتنمية العرض الألماني في القطاعات المذكورة. وتمخض عن الشراكة الجزائرية الألمانية عدة مشاريع أهمها في مجال الميكانيك وصناعة السيارات، حيث فتحت ألمانيا مصنع فولكسفاغن بالشراكة مع سوفاك بطاقة إنتاجية سنوية، قدرت بنحو 100 ألف مركبة.
زيادة على ذلك، تجمع الجزائر بألمانيا شراكة في مصانع “مرسيدس بنز” للصناعة العسكرية الموقع عليها سنة 2012 بإنشاء 3 شركات رأسمال مختلط، بين الجزائر وألمانيا والإمارات العربية المتحدة. وحسب برنامج الزيارة، تسعى الشركة الألمانية في ميدان الصناعة الصيدلانية “روملاغ” إلى الدخول بقوة في السوق الجزائرية عبر إنجاز مصنع ضخم لصناعة المصل الطبي في الجزائر، حيث سينتج هذا المصنع قرابة 20 مليون وحدة مصل طبي سنويا بداية من سنة 2019.

الخبير الاقتصادي عبد الرحمن عية: الجزائر خاسرة تجاريا مع ألمانيا
يعتقد الخبير الاقتصادي عبد الرحمن عية أن تكثيف التعامل مع الطرف الألماني سيفيد الجزائر اقتصاديا على المدى البعيد والمتوسط، حيث أشار إلى أن المتعامل الألماني يختلف عن نظيره الفرنسي أو الاسباني، لكونه يمتلك مستوى عالي في التصنيع، كاشفا في اتصال مع “الجزائر” أن زيارة ميركل تحمل طابعا اقتصاديا تهدف من خلالها حل عدة مشاكل عالقة من ضمنها قرار الحكومة بمنع دخول الاستثمارات الألمانية للجزائر الذي ولد حالة من التذمر لدى المتعاملين الألمان، وبخصوص التعاملات التجارية كشف عية أن الجزائر تبقى خاسرة في مجالات المعاملات حيث تبيع المنايا للجزائر ما قيمته 3 ملايير دولار من منتجاتها، فيما لا تبيع الجزائر ألمانيا سوى 100 مليون دولار وهو رقم ضئيل جدا حسب ذات المتحدث.
عمر ح

عن eldjazair

شاهد أيضاً

فيما حذر خبراء من تفاقم الوضع أكثر بحلول 2021:
“الأفامي” يتوقع ارتفاع التضخم في الجزائر إلى 6.5 بالمائة  

 توقع صندوق النقد الدولي في تقريره حول التوقعات الاقتصادية الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super