الثلاثاء , سبتمبر 29 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / "أخطار آفة المخدرات والسلامة المرورية" :
موضوع يوم تحسيسي نظمته مصالح أمن ولاية الجزائر

"أخطار آفة المخدرات والسلامة المرورية" :
موضوع يوم تحسيسي نظمته مصالح أمن ولاية الجزائر

$RDAECLU

شكلت “أخطار آفة المخدرات والسلامة المرورية ” في الجزائر وتنسيق الجهود للتصدي للظاهرتين محور يوم تحسيسي نظمته مصالح أمن ولاية الجزائر موجه للأساتذة المكونين والتلاميذ المتربصين بمعهد التكوين والتعليم المهنيين ببئر خادم، حيث تميز اللقاء التحسيسي بنقاش ثري بين المتدخلين والأساتذة المكونين والتلاميذ حول قضايا تعاطي المخدرات ودور الأسرة والمجتمع في انتشارها وسبل التصدي لها وأيضا التغطية القانونية للمبلغ عن شبكات الاتجار غير الشرعي بالمخدرات.
وشخص المتدخلون ضمنهم مختصون أمنيون ومنسق اللجنة القطاعية للحماية من الآفات الاجتماعية بالولاية في هذا اليوم واقع الظاهرتين ومختلف الرؤى والحلول للحد من انتشار تعاطي المخدرات وأيضا مجابهة ارتفاع حوادث المرور بسبب تجاوز قانون المرور واستخدام السرعة المفرط، حيث أكد عميد الشرطة مسؤول الإعلام بأمن ولاية الجزائر رابح زواوي أن المبادرة تندرج ضمن العمل الجواري لربط المجتمع بمختلف مصالح الشرطة في إطار تكريس الحوكمة الأمنية قصد الوقاية من هذه الآفات التي تنخر المجتمع، مفيدا بأن مثل هاته الحملات التحسيسية تساهم في نشر الوعي بضرورة تفادي مثل هذه الآفات التي تؤدي إلى نتائج وخيمة وسلبية على المجتمع وتضر بصحة الإنسان، كما أفاد بأن العملية التحسيسية موجهة نحو المكونين الأساتذة باعتبارهم همزة وصل مع التلاميذ المتربصين.
وفي ذات السياق، أشار زواوي إلى أن مصالح الأمن نظمت أزيد من 260 يوم تحسيسي، أين بلغ عدد التلاميذ الذين استفادوا من هذه الأيام على مستوى مختلف المراكز، المعاهد التكوينية والمؤسسات التربية بالعاصمة ما يفوق 20.000 تلميذ عبر 160 فضاء تربوي، حيث لخص العميد في عرض أسباب ارتفاع معدلات حوادث المرور إلى العنصر البشري بسبب عد احترام السائق لقانون المرور وتجاوز السرعة القانونية فضلا على وضعية المركبات ووضعية الطرقات.
من جهته، أشار عميد الشرطة بلقاسم فارح إلى أنه خلال سنة 2016 تم تسجيل حوالي 15000 متورط في قضايا المخدرات وتم متابعة حوالي 13000 متورط قضائيا، كما تم حجز 4ر4 طن من القنب الهندي ما يمثل 20 بالمائة من المحجوزات على المستوى الوطني إلى جانب حجز 150.000 قرص من المؤثرات العقلية، معتبرا ذلك مؤشرا خطيرا يمس بالمجتمع وأمنه، حيث دعا إلى ضرورة إطلاع المكونين عبر مختلف مراكز التكوين المهني بتوعية الشباب المتربص ضد آفة المخدرات والتحسيس بمخاطرها وأضرارها الاجتماعية الصحية والنفسية، في حين أشار ذات المتحدث إلى أن مخدر القنب الهندي يحتل المرتبة الأولى في استهلاك الجزائريين فيما تحتل المؤثرات العقلية المرتبة الثانية وأضاف أن مصدر هذه المخدرات هو المغرب.
إلى ذلك، أطلع المتحدث أنه منذ عامين انتشرت بقوة ظاهرة استهلاك أقراص “السيبيتاكس” وهي من أخطر المخدرات الصلبة التي تؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة، مشيرا إلى أنواع خطيرة من المخدرات يتم الترويج لها على غرار “التمساح” الروسية، الريفوتريل، الأستكازي، والميثافيتامين وهي تغذي النزعة العنفية لدى مستهلكيها، ما يفسر كما قال ارتباط تناولها بالجرائم المروعة.
بدوره، أشار رئيس فرقة مكافحة الاتجار غير الشرعي بالمخدرات بالمقاطعة الشرقية للشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر، عميد الشرطة طارق غلاب إلى تغير أساليب وتقنيات مروجي المخدرات للإفلات والتخفي، كما دعا الأولياء إلى ضرورة مراقبة سلوك الأبناء حتى لا يقعوا في فخ عصابات المخدرات، منبها إلى تنامي ظاهرة استهلاك المخدرات الصلبة في الجزائر عبر مختلف المؤسسات التربوية والأحياء وأهمها أقراص “السيبيتاكس” عبر أساليب عديدة كالحقن التي يتم تداولها جماعيا ما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض المعدية، كما أضاف أن شبكات الترويج المخدرات أصبحت تشتغل الفئات الهشة للترويج وتخزين ونقل المخدرات، حيث تقوم باستغلال المعاقين وذوي الحالات الاجتماعية والأطفال ضحايا الطلاق بمقابل مادي، أين دعا إلى ضرورة ترسيخ ثقافة التبليغ عبر خطوط مجانية على غرار 48-15 و 17 و 104 لكشف المروجين للمخدرات.
وللقضاء على الظاهرة الخطيرة أكد المصدر نفسه على وجوب تنويع أساليب التوعية كإشراك المتعاطين والمدمنين في برامج الوقاية وكذا إعداد برامج تدريبية مسايرة للواقع الجديد واستعمال الوسائل السمعية البصرية لتبليغ الرسالة التوعوية وخلق فضاءات للاستشارات الفردية والجماعية، بالإضافة إنشاء الخط الساخن للاستشارات السريعة.
ومن جهته، استعرض نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي للعاصمة ومنسق اللجنة القطاعية لمكافحة آفة المخدرات والآفات الاجتماعية، محمد طاهر ديلمي ظاهرة الجريمة الإلكترونية ودور شبكات التواصل في تراجع مستوى التلاميذ واستغلالهم من طرف مروجي المخدرات، مستندا إلى دراسة حديثة بجامعة بوزريعة للعلوم الاجتماعية تمحورت حول عينة من 15.000 طالب خلصت إلى أن 80 بالمائة من التلاميذ لا ينقطعون عن الإنترنيت منهم 33 بالمائة مدمنين علي الفاسيسبوك.
فيفي.ع

عن amine djemili

شاهد أيضاً

مشاريع تنموية لفائدة منطقة تبودة ببلدية سبقاق بالأغواط

خصصت عدة مشاريع تنموية لفائدة منطقة تبودة المصنفة منطقة ظل الواقعة ببلدية سبقاق بدائرة آفلو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super