السبت , يونيو 15 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / وزارة الصناعة اعتبرت ارتفاع واردات الأجزاء الموجهة للتركيب مؤقتا :
مهلة سنتين أمام مركبي السيارات لتحقيق نسبة إدماج بـ 10 بالمائة

وزارة الصناعة اعتبرت ارتفاع واردات الأجزاء الموجهة للتركيب مؤقتا :
مهلة سنتين أمام مركبي السيارات لتحقيق نسبة إدماج بـ 10 بالمائة

أمهلت وزارة الصناعة مركبي السيارات سنتان لرفع نسبة الإدماج التي اقرها دفتر شروط الخاص بتركيب السيارات في الجزائر، حيث بررت الارتفاع الكبير في فاتورة واردات مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات، بتوجهات الحكومة التي أقرت تجميد استيراد المركبات والتوجه نحو تركيبها محليا، معتبرة هذا الارتفاع ظرفي مع قرب ارتفاع نسبة الإدماج لنسبة 10 بالمائة.
ورد الأمين العام لوزارة الصناعة و المناجم, خير الدين مجوبي، على الانتقادات التي وجهت لوزارة الصناعة عقب الارتفاع المحسوس في فاتورة واردات مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام الفارط ، مشيرا الى ان هذا الارتفاع “مؤقت” طالما ان نسبة الإدماج الوطني في مجال تصنيع المركبات سترتفع بغضون السنوات القليلة المقبلة.
وأشار ذات المتحدث، في رده على سؤال خلال ندوة صحفية عقب حفل توقيع على اتفاق -إطار بين مجمع سونلغاز ومجمع الصناعات الميكانيكية “أي جي آم” الى انه ” كنا نتوقع حدوث هذا الارتفاع وهو مؤقت بما انه يتبقى اقل من سنتين بالنسبة للمتعاملين المحليين الناشطين في مجال تركيب السيارات لتحقيق نسبة إدماج بـ 10 بالمائة لترتفع بغضون اقل من أربع سنوات لتصل الى نسبة 40 بالمائة”.و بحسبه فإن مصالح وزارة الصناعة و المناجم تقوم بزيارات ميدانية من أجل دراسة مقترحات المتعاملين المحليين الناشطين في هذا الميدان و الوقوف على ما يتم تحقيقه.
و أضاف مجوبي “لدينا أنباء عن نتائج إيجابية تم تحقيقها من طرف هؤلاء المتعاملين، و بناء على ذلك يمكن لهؤلاء المتعاملين بلوغ نسبة 40 بالمائة من الإدماج المحلي سريعا”, مؤكدا ان “النتائج المرجوة بدأت تتحقق”.
وتجدر الإشارة إلى أن فاتورة واردات مجموعة الأجزاء الموجهة لصناعة تركيب المركبات السياحية 2,482 مليار دولار خلال الأشهر الإحدى عشر الأولى من سنة 2018 مقابل 1,441 مليار دولار سجلت خلال نفس الفترة من 2017ي حسب أرقام المركز الوطني للإرسال والنظام الإعلامي للجمارك.و سجل ارتفاع في واردات المركبات السياحية (المصنفة ضمن مجموعة المنتجات الاستهلاكية غير الغذائية) قدر بأكثر من 1,04 مليار دولار أي بنسبة 72,3 بين فترتي المقارنة.
بدورها ارتفعت فاتورة واردات سيارات نقل الأشخاص و البضائع ومجموعة أجزاء السيارات الموجهة لتركيب هذه الفئة من المركبات إلى 526,64 مليون دولار خلال الأشهر الإحدى عشر الأولى من 2018 مقابل 413,17 مليون دولار خلال نفس فترة من سنة 2017 أي بارتفاع بلغ 113,47 مليون دولار ما يمثل زيادة قدرت بـ 27,5 بالمائة.
و قدرت الفاتورة الإجمالية لاستيراد مجموعة أجزاء السيارات الموجهة لتركيب هاذين الصنفين من السيارات و كذا استيراد سيارات نقل الأشخاص والسلع (منتوجات كاملة الصنع ) بلغت 3,01 مليار دولار خلال الأشهر الـ 11 الأولى من 2018 مقابل 1,85 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017ي اي بزيادة بلغت 1,16 مليار دولار (+63 بالمائة).
عمر ح

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وسط تفاؤل يتمديد اتفاق خفض الانتاج :
أسعار النفط ترتفع بدعم من توقعات بأن أوبك وحلفاءها سيُبقون على قيود الإمدادات

ارتفعت أمس، أسعار النفط مقتدية بصعود الأسواق المالية ومتلقية الدعم من توقعات بأن أوبك وحلفاءها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super