الإثنين , يناير 18 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / رغم سلسلة الإعذارات التي بادرت بها الوكالة :
مكتتبون أوائل في “عدل 2” يطالبون باستكمال التهيئة الخارجية لسكناتهم

رغم سلسلة الإعذارات التي بادرت بها الوكالة :
مكتتبون أوائل في “عدل 2” يطالبون باستكمال التهيئة الخارجية لسكناتهم

طالب مكتبو “عدل 2” من وكالة تحسين السكن وتطويره عدل، بضرورة مباشرة أشغال التهيئة الخارجية لمواقع السكنات المعطل منذ أكثر من السنوات حتى يتمكنوا من استلام سكناتهم في أقرب الآجال ويأتي رغم سلسلة الإعذارات التي بادرت بها المديرية العامة لوكالة تطوير السكن وتحسينه لبعض مؤسسات الإنجاز العمومية والخاصة المكلفة بأشغال بناء وتسليم مشاريع “عدل 2” في مختلف المواقع بالعاصمة وضواحيها.
وفي هذا السياق طالب مكتتبو 2 الموجهون إلى موقع المالحة بالعاصمة وزير سكن والعمران والمدينة كمال ناصري التدخل العاجل من أجل إعطاء الأمر للجهات المعنية للتسريع في أشغال التهيئة الخارجية للموقع. كما طالبوهم بالتدخل لرفع جملة من التحفظات، وإيجاد حل لانشغالاتهم بموقعهم .
ورفع المكتتبون جملة من الانشغالات، لوزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري ” نحن مكتتبو عدل 2 الموجهون إلى موقع المالحة بالعاصمة نناشدكم من أجل النظر إلى الموقع الذي يتخبط في مشاكل إدارية وتقنية عديدة التي لم يجد لها الحلول إلى غاية يومنا هذا”، وتابعوا ” كذلك نعلمكم أنه إلى حد الآن الموقع لم يشهد انطلاقة حقيقية لأشغال التهيئة الخارجية، ونحن ننتظر منذ سنوات وعودكم من أجل تسريع وتيرة الإنجاز الذي يشهد تماطل كبير”.
وأشار المكتتبون في الرسالة إلى أنه طبقا لتعليمات وزير السكن الصارمة من أجل استكمال المشاريع السكنية في صيغة عدل فقد لاحظوا أن أغلب الورشات في المواقع الأخرى تسير بطريقة جيدة، متسائلين عن أسباب اهمال الموقع، متابعين “وكأننا مختلفون عن باقي المكتتبين”، مطالبين بإرسال لجنة مراقبة من طرف وكالة عدل للتأكد من تنفيذ أوامر المدير العام.
وأضاف مكتتبو “عدل 2” الموجهون إلى موقع المالحة بالعاصمة أنهم لم يتمكنوا لحد الساعة من معرفة أسباب عدم التسريع في أشغال التهيئة الخارجية التي كانت قد توقفت في وقت سابق بسبب جائحة كورونا، إلا أنهم تنفسوا الصعداء بعد قرار وزير السكن القاضي بتسريع أشغال التهيئة الخارجية بكل المواقع، مؤكدين تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الموقع، هذه الايام وذلك تنديدا بالتأخر الكبير وغير المقبول لوتيرة الإنجاز واستكمال الأشغال.
من جهتهم، جدد مكتتبو بالبرنامج السكني “عدل 2” فايزي ببرج البحري بتدخل الوصاية لحل المشاكل المتراكمة، أبرزها تخاذل مؤسسات الإنجاز وحرمان البعض منهم من شهادات التخصيص، وهو ما أثار غضبهم بسبب الاختلالات العميقة في الموقع، تقف وراءها مؤسسة الإنجاز، وهي الوضعية التي زادت من مخاوفهم وقلقهم رغم سلسلة الإعذارات التي وجّهتها الوكالة إلى المقاولة “المتقاعسة”، آملين من لعريبي أن يسارع إلى تنشيط المؤسسة أو استبدالها بأخرى قادرة على رفع التحدي وتقليص آجال الانتظار.
من جانبهم، أثار مكتتبو حي 19 “عدل 2″ بموقع الرحمانية موجة من السخط والحيرة بسبب التأخر الكبير في وتيرة استكمال الأشغال الضرورية، رغم أن المستفيدين من أوائل المسجلين في البرنامج، فغالبيتهم من مجموعة الـ40 ألف الأوائل على المستوى الوطني.
و أفاد ممثلو المكتتبين في تصريحات اعلامية ” بأن آجال الإنجاز ستتأخر كثيرا بسبب التأخر الفادح في إطلاق ورشات بعض العمارات، علما أن بعضها لايزال عبارة عن أرضيات إسمنتية فقط، بينما شرعت شركات الإنجاز في بناء البعض الآخر حديثا، وهي وضعية مقلقة رغم مضي 4 سنوات من انطلاق المشروع، ناهيك عن تأخر التهيئة الخارجية للأجزاء المكتملة من المشروع.
من جهتهم، ناشد مكتتبو عدل 2 بالدويرة، باستكمال أشغال التهيئة الخارجية بمشروع 3746 مسكن طريق الرحمانية، مطالبين بتدخل الوزير.وعبر مكتبون في العديد من المرات رفضهم للوضعية التي تتواجد عليها منازلهم، في ظل توقف أشغال التهيئة الخارجية لمشروع 3746 سكن بالدويرة.
وقام المكتبون بمراسلة وزير السكن للتدخل في حل قضيتهم، معتبرين أن مشكلتهم إدارية أكثر منها تقنية، وتعود لغياب التنسيق بين إدارتي مديرية عدل ومديرية التعمير والعمران، الأمر الذي أدى إلى تأخر فادح في أشغال التهيئة الخارجية للموقع.
هذا وكان قد ترأس المدير العام للسكن بوزارة السكن والعمران والمدينة، أنيس بن داود، اجتماعا تنسيقيا يهدف لتسريع وتيرة أشغال التهيئة الخارجية الخاصة بـ 10 آلاف وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار بالجزائر العاصمة.
ووفقا لبيان نشرته الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” بصفحتها الرسمية على الفايسبوك، فإن هذا الاجتماع تمحور حول كيفية الدفع بأشغال التهيئة الخارجية لمشروع 3.000 وحدة بموقع بابا حسن و7.000 وحدة بموقعي الدويرة، من خلال تسريع وتيرة الربط بشبكات الكهرباء والغاز والماء وشبكات الصرف الصحي وإنهائها في التواريخ المتفق عليها بما يسمح بتسليم السكنات في أقرب الآجال.
وضم هذا الاجتماع المدير العام لـ”عدل”، محمد طارق بلعريبي، ومسؤولين بالوكالة وإطارات من الوزارة وكذا ممثلي الشركة الوطنية للكهرباء والغاز “سونلغاز” ومديرية الطاقة ومديرية التعمير والبناء ومديرية الفلاحة لولاية الجزائر العاصمة فضلا عن الشركات المكلفة بالإنجاز.
وخلال هذا اللقاء، حث المدير العام للسكن بالوزارة كل الأطراف على ضرورة “الالتزام بتعهداتها وتجاوز العراقيل المطروحة في الميدان والتنسيق فيما بينها لإنهاء ما تبقى من أشغال التهيئة الخارجية والربط بالشبكات الأولية والثانوية خاصة منها الأشغال الموكلة لمديرية التعمير والبناء بهذه المواقع”، حسب نفس المصدر.
ف.س

عن amine djemili

شاهد أيضاً

اقترحت إنشاء آلية وطنية لتنظيم العمل الخيري:
جمعيات خيرية تكثف جهودها لتقديم المساعدات للمتضررين من جائحة كورونا

وقفت جمعيات خيرية ومنظمات المجتمع المدني صفا واحدا لدعم المجهود الوطني التضامني للتصدي لجائحة كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super