الخميس , أكتوبر 1 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / يعانون جملة من النقائص :
مقيمو حي “القادوس” بالعاشور ينتظرون بعث التنمية المحلية

يعانون جملة من النقائص :
مقيمو حي “القادوس” بالعاشور ينتظرون بعث التنمية المحلية

2017-02-03_181819

يشتكي سكان حي “القادوس” الكائن بإقليم بلدية العاشور غياب التنمية المحلية عن مجمعهم السكني، على غرار اهتراء مسالكهم وكذا افتقارهم لسوق جوارية وكذا وسائل النقل، وهو الأمر الذي أثار امتعاضهم وسخطهم من هذه الوضعية من جهة ومن تجاهل السلطات المحلية لواقعهم المزري من جهة أخرى.
أعرب سكان الحي في حديثهم ليومية “الجزائر” عن تذمرهم من عدم توفر منطقتهم على سوق يساهم في تلبية طلباتهم، فيما يخص مختلف المستلزمات التي يحتاجونها في حياتهم اليومية، وأكد المواطنون أنهم سئموا التنقل إلى الأسواق المجاورة في من أجل شراء لوازمهم اليومية مما أضحي يكلفهم عناء التنقل وكبدهم مصاريف زائدة أكدوا أنهم في غنى عنها، أين أجبرهم الوضع على مناشدتهم للسلطات المحلية من أجل الإسراع في إنجاز سوق جواري من شأنه أن يخفف عليهم المعاناة اليومية، إلا أن طلبهم لم يبصر النور إلى غاية كتابة هذه الأسطر، فضلا عن أن أصحاب المحلات الواقعة بمنطقتهم استغلوا فرصة عدم توفر سوق جواري بالمنطقة ليقوموا برفع الأسعار لمختلف السلع والمواد الغذائية وجعل العديد من السكان يقعون تحت رحمتهم، وهو الأمر الذي زاد في حدة امتعاضهم من هذه الوضعية التي آلوا إليها.
إلى ذلك، أعرب المواطنون في سياق تصريحاتهم عن استيائهم الكبير من تدهور وضعية طرقاتهم، إذ وصلت الأخيرة إلى درجة جد متقدمة من التدهور وذلك بعد أن استفحلت بالحفر والتشققات التي أعاقت حركة تنقلاتهم بين مسالك مجمعهم السكني، فضلا عن أن تلك الحفر والتشققات كثيرا ما تتحول إلى برك مائية عند تساقط أولى زخات المطر أين يكون التنقل عبرها عسيرا، ناهيك عن تجمع الأوحال التي تزيد من حدة صعوبة السير، مما جعل المتحدثون يعربون عن استيائهم وامتعاضهم الشديد من هذه الوضعية المتدنية التي تشهدها طرقاتهم، فضلا عن أن أصحاب المركبات أفادوا من جهتهم أن الوضعية الكارثية آلت إليها مسالكهم أضحت مع مرور الوقت تشكل هاجسا حقيقيا بالنسبة لهم، حيث أكد هؤلاء أنهم أضحوا مجبرين على السير بشكل ببطء خوفا منهم من الأعطاب التي قد تلحق بسياراتهم خاصة أمام تجاهل السلطات المحلية للحالة الكارثية التي وصلت إليها هذه المسالك –حسبهم-.
في سياق ذي صلة يشكو المتحدثون من ندرة وسائل النقل من جهة، وقلة خطوط النقل التي تربط مجمعهم السكني بالمناطق المجاورة على غرار مختلف المؤسسات الخدماتية التي يقصدونها لقضاء حاجياتهم، مما أجبرهم على التنقل سيرا على الأقدام للوصول إلى حي عين الله الكائن على مستوى بلدية دالي إبراهيم الذي يعتبر نقطة تنقلهم الوحيدة إلى مختلف الوجهات، وأشار بعض القاطنين إلى أنهم قاموا وفي العديد من المرات بمراسلة السلطات المحلية من أجل إطلاق بعض المشاريع الحيوية التي تخص قطاع النقل، أبرزها فتح خطوط نقل تربط مجمعهم السكني بالبلديات الأخرى، غير أن مطلبهم هذا لم يلقى الآذان الصاغية لحد الساعة، وهو الأمر الذي زاد في حدة امتعاضهم من هذه الوضعية التي آلوا إليها خاصة وأنها خلقت لهم العديد من المشاكل في النقل لاسيما منهم فئة العمال والمتمدرسين.
ولإنهاء المعاناة، يناشد هؤلاء السكان السلطات المحلية بالالتفات إلى انشغالاتهم والرد على طلباتهم، بالعمل على تهيئة المنطقة بمتطلبات الحياة وذلك بتزفيت الطرقات والمسالك لإنهاء مشكل الغبار والأوحال، كما طالب هؤلاء بإلحاح من أجل إنجاز سوق جواري والذي يعد من أبرز متطلباتهم.
فيفي.ع

عن amine djemili

شاهد أيضاً

أمطار رعدية على بعض ولايات وسط و شرق الوطن

أكدت نشرية خاصة  للديوان الوطني للأرصاد الجوية أنه ستعرف بعض ولايات وسط وشرق الوطن اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super