الجمعة , أكتوبر 30 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / الجيش الأمريكي يكشف وسط تضارب في المعلومات:
مقتل الفرانكو جزائري رشيد بلقاسم في الموصل

الجيش الأمريكي يكشف وسط تضارب في المعلومات:
مقتل الفرانكو جزائري رشيد بلقاسم في الموصل

2017-02-12_192536

تضاربت الآراء بخصوص مقتل مجند تنظيم داعش الإرهابي رشيد قاسم، بعدما أكدت وسائل إعلام فرنسية مقتله في الثامن فيفري الفارط، ظهر إعلام الجيش الأمريكي الذي صرح بمقتل هذا الأخير دون أن يجزم بذلك أمس.
في الوقت الذي يرجح فيه أن يكون الإرهابي الفرنسي الجزائري الأصل رشيد قاسم قد قتل بضربة للتحالف الدولي في الموصل في الثامن من فيفري الفارط كما أكدت وسائل إعلام فرنسية عديدة أول أمس، اكتفى الجيش الأميركي أمس الأول بالقول إنه استهدف الإرهابي البارز في التنظيم الإرهابي داعش خلال هجوم للتحالف قرب الموصل خلال الأيام الثلاثة الماضية، دون أن يؤكد موته.
ونقلت قناة “فرانس 2” الفرنسية في سبتمبر الماضي تقريرا عن جزء مهم من حياة رشيد قاسم ،و أكد أحد أصدقاء طفولته حيث تربى في منطقة روان بالقرب من ليون، بحي سكني يعتبر “دقيقاً أو حساساً” إلى حد ما، أن الشاب تربى في كنف أمه، ولم يذكر عنه أن له تاريخ عنيف يذكر بل على العكس من دلك، لكن نقل عنه في حينها أنه كان يحمل سخطاً أو حقداً على المجتمع ،بسبب شعوره بالظلم لانه لم يجد عملا بسبب سياسة التمييز في المجتمع الفرنسي.
ولجأ خلال تلك الفترة إلى موسيقى الراب، حيث أقام عددا من الحفلات المتواضعة، كاتباً نصوصاً عنيفة حتى إن إحدى أغنياته الفرنسية حملت عنوان أنا إرهابي .
حتى تلك السنوات كانت ضغينة رشيد “مضبوطة” إلى أن التقى في 2011 بإمام سلفي متشدد يحمل خطاباً متطرفاً بعد أن سافر إلى بلاده الأم الجزائر وعاد منها، وراح يتأثر بأفكاره فطرد عام 2012 من المركز الاجتماعي الذي كان يعمل به بفرنسا، ورحل من البلاد باتجاه سوريا حاملاً زوجته وأطفاله الثلاثة بحسب ما ذكر موقع Counterextremism المعني بمتابعة أخبار المتطرفين والمجموعات الإرهابية .
وغادر قاسم البالغ من العمر 29 عاماً فرنسا في 2012 للانضمام إلى تنظيم داعش في منطقة سيطرته في العراق وسوريا، بحسب ما أوردت وكالة رويترز .
من سوريا روج للتطرف عبر منصات الفيسبوك وتيليغرام وأنشأ غرفة محادثات على تيليغرام للتواصل مع المتطرفين من أجل تنفيذ عمليات إرهابية في فرنسا، وانتشرت “شعبيته” وذاع صيته .
وكان آخر ظهور له في جويلية 2016 حيث ظهر في فيديو مصور يبجل هجوم نيس الإرهابي (حادث الدهس الذي نفذته شاحنة وراح ضحيته أكثر من 60 شخصاً في يوليو الماضي) وهاجم الدولة الفرنسية، قبل أن يقوم بذبح رجل اتهم بالتجسس لصالح التحالف الدولي..
فاعتبر بالنسبة للشرطة الفرنسية المجند الأول للشبان الفرنسيين في صفوف داعش .
تعتقد السلطات الأمنية الفرنسية أنه كان المحرض والمجند في عدد من العمليات الإرهابية التي نفذت في الفترة الأخيرة من فرنسا منها قتل الكاهن في Saint-Etienne-du-Rouvray صيف 2016، بالإضافة إلى قتل شرطي وزميلته في مانيفيل في 2016 أيضاً، حتى إن بعض الأوساط الفرنسية ترجح أن تكون له علاقة بالشبان الثلاثة والفتاة المراهقة الذين أوقفوا الجمعة في مونبولييه، للاشتباه بتحضيرهم لعملية انتحارية .
رفيقة معريش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وصفه بـ "المحطة الحاسمة" للـجزائر:
البرلمان العربي يشيد بتنظيم استفتاء شعبي على تعديل الدستور

أشاد البرلمان العربي ، أمس، بالقاهرة بــ “المحطة الحاسمة” التي تحضر لها الجزائر لتنظيم استفتاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super