الأحد , فبراير 25 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / أعلنوا رفضهم "التضييق" على العمل النقابي:
مفتشو التربية: “الزج بالتلاميذ في الصراعات سيطيل عمر الأزمة”

أعلنوا رفضهم "التضييق" على العمل النقابي:
مفتشو التربية: “الزج بالتلاميذ في الصراعات سيطيل عمر الأزمة”

أعلنت نقابة مفتشي التربية الوطنية بالجزائر العاصمة عن رفضها المطلق لما أسمته بـ” التضييق” على الحريات النقابية وكل محاولات المساس بحق الإضراب، منددة بالإجراءات الردعية المتخذة ضد الأساتذة المضربين، فيما قالت إنها ترفض أن يضيع حق التلاميذ في التمدرس والتعليم وأن يبقوا رهينة لصراعات لا ذنب لهم فيها.
وأفادت النقابة في بيان لها تحصلت “الجزائر” على نسخة منه، بالقول:” ..ترفض تجنيد المفتشين كرجال إطفاء لمواجهة الأزمات المفتعلة التي فشلت الوزارة في حلها بسبب افتقارها للحد الأدنى من الحكامة والاحترافية”، كما نددت بما وصفته بـ” التصريحات اللامسؤولة للرأي العام والقاضية بتكليف مفتشي التربية الوطنية بتدريس التلاميذ و تعويض الأساتذة المضربين”.
وأعربت النقابة عن استيائها من “سياسة الاستقطاب والمغالبة” المتبناة من كلا طرفي النزاع، داعية الجميع إلى تغليب منطق العقل على الأنا و الجلوس إلى طاولة حوار جاد و بنّاء من أجل إيجاد مخرج سريع للأزمة وحلول جادة للمشاكل العالقة تكون قابلة للتنفيذ وفق رزنامة يتفق عليها الطرفان، كما دعت لرفع جميع الإجراءات الردعية من فصل أو خصم مع مباشرة تعويض الساعات الضائعة وفق مخطط استدراك للدروس الضائعة.
وقالت النقابة:”..يشهد قطاع التربية في الآونة الأخيرة حالة من الغليان والاحتقان جراء الاحتجاجات المتتالية لعديد الأسلاك خاصة منها سلك التدريس الذي يخوض إضرابات متواصلة دامت في بعض الولايات لما يزيد عن ثلاثة أشهر. و ما زاد الوضع تأزما و انسدادا تمسك طرفي النزاع كل بموقفه و إغفالهم في تعاطيهم مع الأزمة ضرورة تغليب المصلحة العليا للمدرسة العمومية الجزائرية التي يتوجب أن تكون في صميم أولويات جميع الأطراف كل من موقعه”.
وأضافت النقابة:” ..إننا في نقابة مفتشي التربية الوطنية إذ ننأى بموقفنا عن التخندق لحساب طرف على آخر خاصة في ظل التعنت والمغالبة الطاغية على مواقف طرفي النزاع، فإننا لا نستطيع أن نتـنصل من حقنا وواجبنا الوطني والمهني والأخلاقي في التصدي لكل ما من شأنه المساس بالمدرسة الجزائرية و مصلحة أبنائنا”، منتقدة الإصلاحات التي بادرت بها الوصاية، والإجراءات الردعية الأخيرة التي اعتمدتها الوزارة في التعامل مع الأزمة المتمثلة في الفصل النهائي للأساتذة المضربين وتعويضهم في منتصف السنة الدراسية بأساتذة مستخلفين.
وقالت:”..سياسة الاستقطاب المنتهجة من طرف كلا طرفي النزاع من خلال تجنيد تنظيمات وجمعيات وطنية في جبهة المواجهة وتعــبئة التلاميذ و الــزج بهم في صراع لا يعــنيهم لا يمكن إلا أن يزيد من تـأزم الــوضع و تعميق الهوة بين الوزارة و شركائها و يطيل بالتالي في عمر الأزمة القائمة”.
رزاقي.جميلة

عن eldjazair

شاهد أيضاً

أكدت أنها تنذر بالانزلاق نحو المجهول :
جبهة العدالة والتنمية تحذر من التعاطي الخاطئ مع الاحتجاجات

حذرت جبهة العدالة والتنمية من التعاطي الخاطئ للسلطات مع إحتجاجات الأساتذة والأطباء وطلبة المدارس العليا،وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super