الإثنين , مارس 8 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / مساهمة: علاوة وهبي: سيف بن دي يزن

مساهمة: علاوة وهبي: سيف بن دي يزن

 

هذه السيرة الملحمة فرأتها وأنا في سن صغيرة  وشدت إعجابي  وأبهرتني البطولات التي استملت عليه وجمال النساء والفتيات الحسنوات فيها، ورحت ابني عالما من الخيال حسب الملحمة السيرة وكنت اعتقد إنها واقعية رغم العجائبية والغرائبية التي فيها ورغم المبالغة في وأشياء كثيرة وأنا أمارس المسرح وتمنيت كثيرا أن أتمكن من كتابتها مسرحيا .وقمت بعدة محاولات ولكن وفي كل مرة كنت اترك العمل وابتعد عن الكتاب لكن الأجواء العامة له لا تركني فأعود إلى محاولة الكتابة المسرحية  بمعني اقتباس السيرة وللمسرح أو مسرحة السيرة الرائعة، وأتصور الشخصيات  والملابس  والحركات فأجد نية في احيان كثيرة وكأنني أشاهدها مجسدة على الركح، واراني أحيانا مؤديا لدور الملك سيف أو لشخصية أخري من شخصيات والسيرة  الملحمة.

المهم أن الكتاب لازمني لفترة طويلة من حياتي ولازمته إذ لم أمل من قراءته  لأنه في الحقيقة كتاب لا بمكنك أن تمل قراءته، رغم ركاكة الأسلوب في البعض منه، إلا أن الأحداث والخوارق فيه تشفع لركاكة اللغة والأسلوب الذي هو اقرب إلى اللغة الشعبية…

هذا الكتاب السيرة الملحمة الجميلة التي حلمت كثيرا بكتابة نص مسرحي مقتبس منها، أجدني أعود إليها هذه الأيام أعود لقراءتها، ويعود إعجابي بها، وتستغرقني القراءة فتعود بي الدقائق أو الساعات التي انهمك في قراءتها تعود بي إلى طفولتي، وأراني في مكتبة المطالعة التابعة للبلدية جالسا في صمت والكتاب مفتوحا أمامي وفوق طاولة القراءة وأنا غائب عن كل من حولي فلا اسمع ولا أرى سوي مي يقوله أشخاص السيرة وسوى تحركاتهم  ادخل إلى عالمهم تماما حتى أحسبن واحدا منهم  انه  الاندماج الكلي، وكم كنت أحب أن أحكي لأصدقاء  الدراسة  الحكاية ولكن  بطريقتي أنا لا بطريقة من وثقها في الورق قبلي بأزمنة طويلة، وكنت انفعل وأنا احكي لأصدقائي واري الانبهار في نظراتهم  لأنني كنت امثل ما احكيها وأعيشه، الآن وأنا أعود لقراءة هذا العمل تجد رغبتي في أن أراه عملا مسرحيا علي الركح أو فيلما سينمائيا أو مسلسلا تلفزيا، آه واه ليت ذلك يتحقق ذات يوم.

لمحة تعريفية: علاوة وهبي، كاتب وإعلامي متقاعد، كان من أهم المسرحيين ممارسا، حيث يعد من مؤسسي فرقة ״كراك״ المسرحي بقسنطينة إلى جانب عبد الحميد حباط، ألف العديد من النصوص المسرحية، تم تقديمها وحاز عن أحدها بعنوان ״الضوء״ الجائزة الأولى سنة 1966 في مهرجان عيد الاستقلال والشباب. وله عدة مؤلفات منشورة في القصة والرواية والمسرح والشعر، ومجموعة كتب مترجمة عن الفرنسية في مجالات مختلفة، أهمها ترجمة مسرحية ״لمحمد ديب״، و״استراحة المهرجين״ لنور الدين عبة وآخرين من الغرب.

علاوة وهبي

عن Sabrina kerkouba

شاهد أيضاً

انطلاق فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية في الثامن مارس الجاري

  تنطلق فعاليات تظاهرة الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي يوم 8 مارس الجاري، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super