الخميس , يوليو 16 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / مساهمة بوداوود عميير: عن مـحمد بــودية

مساهمة بوداوود عميير: عن مـحمد بــودية

 

في مثل 28 جوان، من سنة 1973، تعرضت سيارة الشهيد محمد بودية، إلى عملية تفجير من طرف موساد الكيان الصهيوني أودت بحياته. الشهيد محمد بودية، شخصية ثورية استثنائية، استطاع أن يجمع بين القلم والسلاح، بين الكتابة الملتزمة المدافعة عن قضايا الوطن والقضايا الإنسانية العادلة، والنضال الميداني.

انضم إلى ثورة التحرير منذ انطلاق شرارتها الأولى، ثم تبنّى بعد استقلال الجزائر الدفاع عن القضية الفلسطينية موقفا ونضالا، هكذا انضم إلى صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، واضعاً خبرته النضالية المكتسبة في كفاحه أثناء الثورة الجزائرية في خدمة القضية الفلسطينية؛ وسرعان ما شارك وخطط لعمليات فدائية ناجحة ضد الصهاينة وأعوانهم في أوروبا، وكان بالتالي المطلوب الأول للتصفية من طرف المخابرات الإسرائيلية.

كان إلى جانب ذلك شاعرا ورجل مسرح، وصاحب مشاريع إعلامية، بداية الاستقلال، من ذلك مبادرته بتأسيس عدة صحف ومجلات ثقافية وتاريخية، من بينها جريدة “الجزائر هذا المساء(Alger ce soir) بوصفها أوّل جريدة يومية جزائرية، ناطقة باللغة الفرنسية، تصدر مساء كل يوم. وكذلك مجلة “نوفمبر” الشهرية، التي كان يكتب فيها: مالك حداد، جمال عمراني، آسيا جبار، مراد بوربون، بشير حاج علي…

في سنة 2017 صدر في فرنسا، كتاب مهم عن الشهيد محمد بودية، يحمل عنوان: “كتابات سياسية، مسرح، شعر وقصص قصيرة” (الصورة). يسلط الضوء على جوانب مشرقة من نضاله في ثورة التحرير ومع القضية الفلسطينية، ويتضمن بعض نصوصه المسرحية، ومجموعة من الأشعار والقصص النادرة والتي لم يسبق نشرها، كان قد كتبها الراحل خلال الفترة الممتدة من سنة 1962 إلى غاية 1973 تاريخ استشهاده.

للأسف هذا الرجل، بهذا الزخم الثقافي والسياسي والنضالي، لم يحظ في بلاده بالاهتمام الذي يستحقه، تكاد ذكرى اغتياله تمر مرور الكرام. كان يستحق بفضل مساره الثوري والثقافي الحافل بالانجازات العظيمة، أن تنجز حوله الكثير من الأفلام الوثائقية والسينمائية والكتب والروايات، وأن تسمّى باسمه مرافق عمومية، وأن تترجم جميع أعماله إلى اللغة العربية.

لمحة تعريفية: بوداوود عميير، من مواليد مدينة العين الصفراء/ ولاية النعامة، قاص ومترجم، وباحث في الأدب الكولونيالي وكاتب مقالات في العديد من الصحف والمجلات الجزائرية والعربية. ومن بين ترجماته من الفرنسية إلى اللغة العربية، مجموعة من الكتب التاريخية والأدبية، فمن الكتب ذات الصلة بتاريخ الجنوب الغربي الجزائري. ترجم: “لمحة تاريخية عن الجنوب الغربي الجزائري” عام 2008، “كتاب النسب الشريف” عام 2009، “سيدي الشيخ، الشخصية الخارقة” عام 2010. كما ترجم المجموعة القصصية “ياسمينة وقصص أخرى” لإيزابيل إيبرهارت، والتي صدرت في طبعتها الأولى سنة 2011 عن دار القدس العربي في وهران، وعن كِتاب مجلة الدوحة القطرية في طبعة ثانية مزيدة ومنقحة سنة 2015. و”صوب البحر”، مجموعة قصصية صدرت عن دار الكلمة للنشر والتوزيع بالجزائر. وديوان “صديقتي القيثارة”  للراحلة صفية كتو، صدرعام 2017، عن دار الوطن اليوم…

بوداوود عميير

           

عن Sabrina kerkouba

شاهد أيضاً

مديرية الثقافة بوهران تفند الاشاعات المتداولة وتؤكد: “الصورة التي تظهر عمل فني مشوه بكابل لجهاز تهوية ليست لقصر الثقافة بوهران”

أوضحت مديرية الثقافة بوهران، أن الصورة المتداولة بكثرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بوهران تظهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super