الأربعاء , يناير 20 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / خلال الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب:
مساهل يحمل المجتمع الدولي مسؤولية السكوت عن قرار تهويد القدس

خلال الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب:
مساهل يحمل المجتمع الدولي مسؤولية السكوت عن قرار تهويد القدس


خلال مشاركته في الاجتماع الطارئ لمجلس الوزراء العرب،دعا وزير الخارجية عبد القادر مساهل إلى رص الصفوف لوقف تنفيذ قرار ترامب القاضي بتهويد القدس الشريف.
غادر وزير الخارجية عبد القادر مساهل أمس مطار القاهرة الدولي رفقة خميس الجهيناوى، وزير الخارجية التونسى، عقب مشاركتهما فى فعاليات الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب لبحث تداعيات قرار ترامب حول القدس.
ونقل مساهل موقف الجزائر عبر خطاب نقله إلى المجلس، منتقدا قرار ترامب، الذي وصفه
بالخطير الذي يشكل انتهاكا للشرعية الدولية و لقرارات الأمم المتحدة.
وقال وزير الشؤون الخارجية إن الجزائر تعتبر القرار الذي أعلنته الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل “مؤسف”، وأنه يمثل انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة،وهو الى جانب ذلك انتهاك لحرمة المقدسات العربية والإسلامية والمسيحية التي تضمها مدينة القدس الشريف.
و أضاف مساهل أن قرار الإدارة الأمريكية يأتي في وقت كان ينتظر فيه مبادرة جديدة لإعادة تحريك مسار السلام في المنطقة ،الا أن تحويل القدس خارج مكانها التاريخي والأصلي سيزيد من تأزيم الأوضاع
خاصة و أن التحديات التي تهدد أمن واستقرار المنطقة العربية مردها إلى فشل المجتمع الدولي في إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وإيجاد حل عادل شامل ونهائي.
وذكر مساهل بموقف الجزائر الثابت من قضية الشعب الفلسطيني،و أن هذا الموقف أبدي لا يتحول عن دعم حقوق هذا الشعب في إقامة دولته،و أن عاصمته الأبدية هي “القدس الشريف “والحفاظ على حدود 1967 .
وأضاف بأن نجاح أي جهد لمواجهة هذا الوضع يبقى مرهون بمقاومة الشعب الفلسطيني و قدرته على إعادة وحدته و انسجامه و الحفاظ عليهما من خلال انجاز فعلي وعاجل للمصالحة الفلسطينية وموقف مسؤول بوضع القضية العادلة فوق كل كل الاعتبارات.
وانتفض الشعب الفلسطيني، في الساعات الماضية، رفضًا للقرارالجائر،و أعلن الهلال الأحمر الفلسطينى، إصابة 217 فلسطينيا، يوم الجمعة خلال المواجهات التي اندلعت عقب الصلاة، في مناطق الضفة الغربية والقدس الشريف مع قوات الاحتلال الإسرائيلي .
وأصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بالرصاص الحي، وتسعة بالرصاص المعدنى المغلف بالمطاط، إضافة إلى العشرات بالاختناق بسبب قمع الاحتلال الإسرائيلى لمسيرات الغضب فى مدينة الخليل وبلداتها ومخيماتها .
وهبت مظاهرات في عدد من الدول العربية والغربية تنديداً بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب .
فخرج المئات من المحتجين الجزائريين رفضا للقرار وحمل المتظاهرون أعلام دولة فلسطين، وهتفوا بشعارات منددة بالقرار الأميركي.
كما تظاهر الآلاف في تونس والمغرب والسودان احتجاجاً على القرار ،ورفع المتظاهرون لافتات تعبر عن التضامن مع القدس والقضية الفلسطينية.
وحصلت اكبر مفاجأة في تاريخ أمريكا اللاتينية ضد الولايات المتحدة فقد سارت مظاهرة في ريو دي جنيرو بالبرازيل اشترك فيها مايقارب المليون متظاهر وهتفوا جميعا ضد قرار الرئيس الأميركي ترامب في شأن القدس، وحملوا لافتات كتب عليها “القدس ليست لإسرائيل “.
أما في المكسيك، فسارت مظاهرة مليونية قدرتها وكالات الانباء بمليوني متظاهر، وحتى في فنزويلا و بوليفيا أيضا سارت اكبر مظاهرة مسيحية في تاريخ البلاد اذ زاد عدد المتظاهرين عن مليوني ونصف مليون متظاهر ضد الإدارة الأميركية وضد الرئيس الأميركي ترامب وقراره ،وفي الاوروغواي وفي باراغواي والأرجنتين أيضا.
ونقلت محطات التلفزيون الأميركية المظاهرات من أمريكا اللاتينية، وكانت التعليقات عليها أن هذه المظاهرات مدهشة وان الرأي العام الكاثوليكي في اميركا اللاتينية تحول بقوة ضد الولايات المتحدة، مع ان العلاقات الفلسطينية مع اميركا اللاتينية او العربية ليست قوية.
لكن الكنائس الكاثوليكية وشعوب اميركا اللاتينية انتفضت وقامت بهذه المظاهرات المليونية. وحاول البعض التعرّض لمعابد يهودية.
رفيقة معريش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

إنزال وزاري في مجلس الأمة غدا

ينزل عدد من أعضاء الحكومة، غدا الخميس، إلى مجلس الأمة للمشاركة في جلسة عامة مخصصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super