الثلاثاء , أكتوبر 23 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / خصوصا بعد توقيعها للاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمجال:
مريم شرفي: “الجزائر قطعت أشواطا كبيرة في مجال حماية الطفولة”

خصوصا بعد توقيعها للاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمجال:
مريم شرفي: “الجزائر قطعت أشواطا كبيرة في مجال حماية الطفولة”

نظمت المفوضية الوطنية لحماية حقوق الطفل، أمس، مؤتمرا وطنيا بمناسبة اليوم العالمي لحماية حقوق الطفل المصادف لـ 20 نوفمبر من كل عام، تحت شعار “الأطفال يصنعون المستقبل”، و حضر المؤتمر العديد من الشخصيات المعنية بالموضوع على غرار عبد القادر زوخ و عضو مجلس الأمة نواره سعدية بالإضافة إلى ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر “مارك لوسيه”.
أكدت رئيسة المفوضية الوطنية لحماية الطفولة ” مريم شرفي” خلال الكلمة الإفتتاحية التي ألقتها في المؤتمر أن عضوية الجزائر في المجموعة الدولية جعلها تستجيب لالتزاماتها بخصوص حماية الطفولة و ذلك بعد المصادقة على الاتفاقيات وترجمة ذلك في الواقع العملي، حيث أكد رئيس الجمهورية على وجوب إيلاء العناية اللازمة لفائدة فئات المجتمع كافة، والتركيز على فئة الأطفال كونها تصنع المستقبل .
و أضافت شرفي أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت اتفاقية حقوق الطفل وعرضها للتوقيع والتصديق بتاريخ 20 نوفمبر 1989، وهذا من أجل الحد من انتهاكات حقوق الإنسان التي يواجهها الأطفال في جميع أنحاء العالم والمساهمة في تحسين الظروف المعيشية للأطفال العالم ولا سيما في مناطق الحروب والفقر والمجاعات.
وأشارت ذات المتحدثة أن الحماية الدستورية تتوافق والحماية القانونية المكرسة بقانون حماية الطفل تحت رقم 15-12 المؤرخ في 15 جويلية 2015 و التي تنص عليها اتفاقية حقوق الطفل. كما أضافت أن القانون قرر إحداث الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة ووضعها لدى الوزير الأول لتنسيق الجهود المبذولة لحماية الطفل.
كما حثت رئيسة المفوضية على مشاركة و إشراك الطفل في المجتمع من أجل تمكينه من صناعة مستقبله وذالك بتوفير حد أدنى من الفرص والحظوظ المتساوية لهؤلاء الأطفال، و هو ما ساندها فيه ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر ” مارك لوسيه” الذي دعى إلى إشراك الطفل في الحياة السياسية كونه عنصر أساسي في المجتمع.
كشفت “مريم شرفي” عن إطلاق المفوضية الوطنية لحماية الطفولة لبريد الكتروني ابتداء من الأسبوع المقبل يسمح للمواطنين بالإبلاغ عن الأخطار التي يتعرض لها الأطفال وأيضا إطلاق رقم أخضر مجاني يكون سهل من اجل تمكين الأطفال من التبليغ عن الأطفال في حالة وجودهم في خطر، إذا سيتم تطبيق هذا الإجراء باستعمال طريقتين سواء بالحماية الاجتماعية أو حماية القضائية.
من جانبه أكد والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ أن ولاية الجزائر وضعت برنامجا ضخما من اجل إعادة تهيئة كل أحياء العاصمة بالمراكز الترفيهية و بالإضافة إلى تجهيز الإحياء الجديدة التي تم الترحيل إليها مؤخرا بقاعات اللعب و المراكز الثقافية مؤكدا انه سيتم تخصيص قاعات للعب بكل البلديات العاصمة إذا توفر العقار لذلك.
من جانبها أكدت السيناتورة بمجلس الأمة نوارة سعدية جعفر أن الجزائر تسعى إلى تحسين هيئة الطفولة عن طريق وضعها لمخطط يهدف إلى تحديد أولويات وإمكانيات الطفل، بالإضافة إلى وضع آليات لتوعية الطفل و رعايته وإيجاد إطار للتشاور معه كما دعت إلى تقيم المخطط مجددا وإضافة المشاكل التي ظهرت في الآونة الأخيرة عل رأسها الانترنت التي أصبحت تمثل خطر كبير للأطفال وابرز دليل هو موت الطفل عبد الرحمان بلعبة الحوت الأزرق وقضية استغلال القاصرات، و التي اعتبرتها مؤشرات تؤكد على خطورة الانترنت.
فلة سلطاني

عن eldjazair

شاهد أيضاً

أكدوا أنهم يواجهون أخطارا أثناء تأدية مهامهم:
“أميار” العاصمة يطالبون بالحماية

البلدية، هي المحيط الذي يقبع في سلم المقاطعات الإدارية في حين يبدأ التدرج من الولاية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super