الثلاثاء , أكتوبر 23 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / للإنجاز السريع لها، طمار::
مخطط بين وزارتي السكن والصناعة و”الأفسيو” لإنجاز السكنات مستقبلا

للإنجاز السريع لها، طمار::
مخطط بين وزارتي السكن والصناعة و”الأفسيو” لإنجاز السكنات مستقبلا

كشف وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار عن وضع مخطط وطني خاص بإنجاز السكنات مستقبلا رفقة وزارة الصناعة ومنتدى رؤساء الأعمال، من شأنه أن يساهم في الانجاز السريع للسكنات مستقبلا.
وابرز طمار على هامش افتتاح صالون إنتاج سلع وخدمات البناء بقصر المعارض بالعاصمة، بأن المخطط سيسّهل العمل ويساهم في الإنجاز السريع للسكنات مستقبلا، لأنه سيجعل التجسيد بالميدان أكثر انسجاما، وطالب الوزير في السياق المنتجين المحليين بالاتصال بالمركز الوطني للدراسات ومقترحات البناء لإخضاع منتجاتهم للمراقبة والمصادقة عليها، مؤكدا أن توجه المنتجين إلى المركز يساهم في معرفة قدرات الإنتاج المحلي، الذي سيتم الاعتماد عليه في إنجاز المشاريع السكنية.

63 مليون طن احتياجات قطاع السكن من الاسمنت والحديد والآجر
و كشف المسؤول الأول على قطاع السكن بلغة الأرقام عن حاجيات الجزائر من مواد البناء التي تستخدم في انجاز مشاريع السكن الى غاية 2019، قائلا إن “احتياجات القطاع من مختلف مواد البناء هي ضخمة بالنظر لبرامج السكن و المرافق العمومية الجاري إنجازها و تلك التي ستنطلق في الإنجاز في غضون 2018″، موضحا أن الاحتياجات التي يتطلبها القطاع ابتداء من الآن إلى غاية سنة 2019 تتمثل في 3 ملايين طن من الحديد و 30 مليون طن من الإسمنت و 30 مليون طن من الآجر و 110 ملايين متر مربع من البلاط و 50 مليون متر مربع من الخزف و 6 ملايين حنفية و 2 مليون تجهيز صحي إلى غير ذلك من التجهيزات الكهربائية من كوابل و أسلاك و قنوات الصرف الصحي و أنابيب الماء والغاز والأثاث الحضري والإنارة العمومية.
و وحث الوزير المتعاملين العموميين و الخواص على تجنيد كل قدراتهم الإنتاجية ومضاعفتها، مفيدا بأن الوزارة قررت وبصفة رسمية و حصرية استعمال المواد الوطنية لتحقيق المشاريع المبرمجة، كاشفا أن هذا القرار قد تم إدراجه في بند يحمله دفاتر الشروط و الذي ينص على أنه “يمنع منعا باتا اللجوء إلى المنتوج الأجنبي إلا في الحالات الاستثنائية واستعمال المواد المصنعة محليا بصفة حصرية داعيا إلى خفض أسعارها في السوق من أجل اقتنائها والعمل بها.
هذا وجدد طمار التذكير باستلام 120 ألف وحدة سكنية سنة 2018 ، بالإضافة الى 50 ألف وحدة بصيغة البيع بالإيجار و 70 ألف وحدة سكنية ترقوي مدعم،و4500 مسكن ترقوي عمومي و30 ألف سكن ريفي وما يزيد عن ألف مؤسسة عمومية، مشيرا في السياق ذاته الى انجاز ما لا يقل عن 1.6 مليون وحدة سكنية سنة 2019، لافتا الى أنه تم تسليم 3.6 مليون وحدة سكنية منذ سنة 1999 الى غاية اليوم تطبيقا لمشروع رئيس الجمهورية.
هذا واستغل الوزير الفرصة من جهة اخرى الى دعوة الشباب أيضا الى الاستثمار في مؤسسات البناء وكذا شعبة مواد البناء، مشيرا الى أنه سيتم خلق مناصب جديدة حسب احتياجات القطاع، وكذا إقحام المؤسسات الشبانية في المقاولاتية، لافتا أيضا الى عقد اجتماع مع المرقين لتسهيل الحصول على عقار وعقود العقار ونشر قوائم المستفيدين وتعويض المكتتبين المتقاعسين، كما تم مناقشة القانون 11\04 واقتراح خارطة طريق للوزارة وإعداد ورشات عمل.
وفاء مرشدي

عن eldjazair

شاهد أيضاً

حلت في المرتبة الثانية عربيا:
لا فوارق طبقية في الجزائر

احتلت الجزائر المرتبة الثانية عربيا في تصنيف المؤشر العام للالتزام بتقليص الفوارق الاجتماعية بين الطبقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super