الأحد , يونيو 16 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / انطلقوا من ساحة الشهداء باتجاه ساحة أودان:
مئات الطلاب يواصلون التظاهر لذهاب رموز النظام السابق

انطلقوا من ساحة الشهداء باتجاه ساحة أودان:
مئات الطلاب يواصلون التظاهر لذهاب رموز النظام السابق

تظاهر مئات الطلبة أمس للأسبوع السادس عشر، في مسيرات مناهضة لرموز النظام السابق بالعاصمة وعدة مدن، رافضين مبدأ الحوار مع بن صالح.
وغيّر الطلاب مكان تظاهراتهم، حيث انطلقت مسيراتهم من ساحة الشهداء باتجاه ساحة البريد المركزي، وذلك وسط تعزيزات أمنية مشددة.
وتوجهت المسيرة ،عبر شارع العربي بن مهيدي وسط حضور لافت لقوات الشرطة التي عززت تواجدها بالشوارع والطرقات المجاورة .
ووصل المئات من الطلبة الى ساحة البريد المركزي في حدود الساعة الحادية عشر صباحا حاملين شعارات منددة ببقاء الباءات الثلاث ،وبرفض حكومة بدوي والحوار الذي دعا إليه رئيس الدولة في ظل بقاء وجوه من بقايا النظام السابق.
وحمل طلبة آخرون شعارات منادية بالهيئة الوطنية لمراقبة وتنظيم الانتخابات ودعا آخرون ،في حديث خاص “للجزائر ” رئيس الدولة الى استقبال شخصية مثل طالب الابراهيمي وشخصيات مماثلة للامساك بزمام الأمور في المرحلة اللاحقة والتحاور مع الطبقة السياسية والمجتمع المدني.
وطالب آخرون بمزيد من الضمانات من السلطة للمضي نحو الانتخابات.
وهتف الطلاب في المسيرة بشعارات من عمق الحراك الشعبي تتردد كل جمعة منها “دولة مدنية ماشي عسكرية “،و”الجيش الشعب خاوة خاوة “وردد المئات شعار”الجزائر حرة ديمقراطية “.
وعرجت المسيرة الطلابية من ساحة البريد المركزة باتجاه وزارة الفلاحة و مقر أمن ولاية الجزائر المتجاورتين وخاطب جموع الطلبة بصوت واحد “كليتو البلاد يالسراقين”.
وواصل المئات سيرهم باتجاه ساحة اودان والجامعة المركزية ، حيث كان العشرات من أعوان الشرطة يغلقون مداخل نفق أودان لمنع المسيرة من التوغل باتجاهات مختلفة نحو شارع محمد الخامس ونهج الدكتور سعدان.
واستقر الجميع أمام الجامعة المركزية حاملين العلم الوطني وشعارات منادية بالقضاء على كل المتسببين في الفساد.
وتعهد الطلاب بمواصلة المسيرات كل ثلاثاء ورددوا “ماناش حابسين كل ثلاثاء خارجين” ..
وأغلقت الشرطة ساحة البريد المركزي بركن مركباتها وانتشار لعناصرها والنفق الجامعي المعروف شعبيا بـ غار حراك ، وكذلك شارع محمد الخامس المؤدي من وسط المدينة نحو مبنى قصر الرئاسة
وإلى غاية منتصف نهار أمس لم تتدخل الشرطة لمنع أو تفريق المتظاهرين واكتفت بالمراقبة والانتشار المكثف لعناصرها.
وسادت حالة من التجاوب بين الطلاب المتظاهرين ورجال الشرطة الذين تابعوا ما يجري عن قرب دون تدخل ،والتزم الطلاب بالسير على الأقدام وترديد الشعارات المناهضة لوجوه النظام السابق ، واستمرت حركة المارة بشكل طبيعي ،اذ لم تمنع المسيرة من تعكير صفو المتجولين بالعاصمة والجالسين في مقاهي الشاي المنتشرة على أرصفة العاصمة.
وصادفت تلك الساعات انتشارا لباعة الورود والحلويات وسط المتظاهرين، بينما انتهز البعض من السواح الفرصة لالتقاط صور وسط المتظاهرين حاملين الراية الوطنية .
كما خرج مئات الطلبة في مسيرات مماثلة بجامعة قسنطينة وبجاية أيضا عبروا فيها عن رفض كافة رموز نظام بوتفليقة.
وتحولت مسيرات طلبة وأساتذة الجامعات إلى موعد احتجاج أسبوعي كل يوم ثلاثاء بالعاصمة ومدن عدة، وذلك منذ بداية الحراك الشعبي في الجزائر 22 فيفري الماضي، الذي أطاح ببوتفليقة، في 2 افريل الماضي
وكانت نقابة أساتذة الجامعات قد عبرت عن تخوفها من سنة بيضاء ، في ظل استمرار مقاطعة الطلبة للدراسة منذ مارس الماضي في العديد من الجامعات، وإصرارهم على رحيل رموز النظام.
رفيقة معريش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

الندوة الوطنية للمجتمع المدني تقترح مبادرتها::
“هيئة رئاسية وحكومة كفاءات وانتخابات بشروط”

قدمت فعاليات المجتمع المدني تصورها للخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر منذ يوم 22 فيفري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super