الأحد , يناير 17 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / قال إن عليه تأمين الخط الخلفي :
ليكنس يؤكد أن الخضر سلعبون بطريقة هجومية في “الكان”

قال إن عليه تأمين الخط الخلفي :
ليكنس يؤكد أن الخضر سلعبون بطريقة هجومية في “الكان”

2017-01-04_200951

فضل الناخب الوطني جورج ليكنس التحفظ بخصوص الخطة التي سينتهجها “الخضر” في كأس إفريقيا للأمم المزمع تنظيمها بالغابون، في الفترة الممتدة من 14 جانفي إلى 4 فيفري المقبل، ورغم تأكيده خلال الندوة الصحفية التي عقدها، الإثنين، بأن “الخضر” سيلعبون الهجوم، إلا أنه ترك الانطباع بأن نزعة المنتخب الهجومية والمعروفة عنه خلال عهد الناخبين السابقين خاليلوزيتش وغوركوف ستتحول إلى دفاعية في عهد المدرب البلجيكي، والمعروف عنه ميله للفكر الدفاعي في كل تجاربه التدريبية.
وكان ليكنس تحدث كثيرا خلال ندوته الصحفية عن الأخطاء الدفاعية، التي ارتكبها زملاء بلقروي في لقاء نيجيريا، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018، وقال إنه لا يريد تكرار مثل هذه الأخطاء في دورة الغابون، مشيرا إلى أنه سيعمل خلال التربص التحضيري الخاص بـ”الكان” على تصحيح الأداء الدفاعي لـ”الخضر”، وهو ما يفسر استدعاءه لتسعة مدافعين من أصل 23 لاعبا معنيا بالمشاركة في كأس إفريقيا، كما كشف المدرب السابق للمنتخب التونسي، بأنه لن يقبل بـ”الأخطاء الدفاعية الغبية” ولن يتسامح معها، في إشارة صريحة إلى الأخطاء الفردية الكثيرة في المواجهة المونديالية الأخيرة أمام نيجيريا.
وقال ليكنس ردا على سؤال متعلق بطريقة لعب “الخضر” في “كان الغابون”: “لا أدري.. لم أفصل في الأمر بعد، قد نلعب بثلاثة مدافعين في محور الدفاع، أو نلعب بخطة 4-2-3-1.. سنلعب الهجوم، لأننا نريد الفوز، لكن هذا لن يكون بسياسة الأبواب المفتوحة في خط الدفاع”، وهو ما يوضح أن تفكير ليكنس دفاعي أكثر منه هجومي، مضيفا: “لا أريد تجدد الأخطاء المرتكبة أمام نيجيريا.. كل ما يهمني هو أن يشارك كل اللاعبين في الدفاع، حتى يتم تغطية كل المساحات المتروكة ما بين الخطوط، والتي استفاد منها لاعبو المنتخب النيجيري..”، وأضاف مدرب “الخضر” بأنه سيطلب من جميع اللاعبين القيام بأدوارهم الدفاعية، كما فعل مع نجم المنتخب البلجيكي إدين هازارد عندما كان مدربا لمنتخب الشياطين الحمر، وهي إشارة صريحة إلى لاعبين آخرين في المنتخب الوطني، الذين لا يقومون بهذا العمل، وعلى رأسهم رياض محرز، الذي كان ظلا لنفسه في لقاء نيجيريا الأخير.
ويشكل الدفاع هاجسا في رأس جورج ليكنس قبل بداية كأس إفريقيا، وسيشكل ورشته الكبرى خلال تربص سيدي موسى قبل السفر إلى الغابون يوم 12 جانفي المقبل، فبعد إبعاد القائد كارل مجاني واستدعاء مدافعين جدد، على غرار بن يحيى وبلخيثر وإعادة آخرين كمفتاح وبن سبعيني، سيعمل ليكنس على إيجاد التوليفة المناسبة لدفاع “محاربي الصحراء” لإعادة التوازن للمنتخب قبل أول مباراة له في “الكان” أمام زيمبابوي يوم 15 جانفي المقبل.
وكشف ليكنس خلال الندوة الصحفية الأخيرة بأنه يدرك جيدا وضعية بعض اللاعبين وضرورة تفكيرهم في تغيير الأجواء، من أجل الحصول على فرصة اللعب بانتظام مع أندية أخرى أو اللعب في مستوى أعلى وبعروض أفضل بالنسبة للاعبين آخرين، وقال الناخب الوطني إنه سيتحدث مع هؤلاء ويبحث قضيتهم دون التأثير على تحضيراتهم لكأس أمم إفريقيا، مشيرا إلى أنه سيطلب منهم التركيز على أول مواجهة لـ”محاربي الصحراء” أمام زيمبابوي، والتي وصفها بالهامة جدا في حسابات زملاء محرز في دورة الغابون، “التربص انطلق وعلى الجميع أن يركز كثيرا على أول لقاء، والذي سيجمعنا أمام منتخب زيمبابوي.. أريد تركيزا كاملا على هذه المواجهة، لأن الفوز بها مهم في باقي حسابات الدور الأول..” أكد مدرب المنتخب البلجيكي السابق.
ويتواجد عدة لاعبين من المنتخب الوطني في صدارة سوق التحويلات الشتوية، على غرار فوزي غلام ورشيد غزال، اللذين تحصلا على عدة عروض مغرية لتغيير الأجواء بعد تألقهم اللافت هذا الموسم، فالبايرن يريد غلام، وعدة أندية انجليزية وأتليتيكو مدريد تتهافت على غزال، في حين أن بعض اللاعبين الذين يعانون من نقص المنافسة، كمصباح وبراهيمي ومبولحي يسعون بدورهم للبحث عن أندية أخرى من أجل الحصول على وقت أطول للعب، ورغم العودة القوية لبراهيمي في الجولات الأخيرة من الدوري البرتغالي وحصوله على فرصة اللعب بصفة متكررة مؤخرا، إلا أنه يفضل تغيير الأجواء لبعث مشواره من جديد، خاصة أنه لا يحظى بالثقة الكاملة لمدرب بورتو البرتغالي، في حين أن مبولحي لم يجد لحد الساعة ناديا ليلعب فيه.
وتأتي هذه الوضعية لتفرض ضغطا إضافيا على المدرب البلجيكي، المجبر على تحضير لاعبيه بطريقة جيدة من الناحية النفسية، حتى يضمن تركيزهم بشكل جيد على منافسة كأس إفريقيا، إلى درجة أنه قرر التحول إلى مناجير من أجل إيجاد حلول لأزمتي فيغولي ومبولحي، وقال بهذا الشأن: “بعد كأس إفريقيا سأتنقل إلى إنجلترا من أجل الحديث مع مدرب ويستهام سلافين بيليتش بخصوص قضية فيغولي، كما أنني سأسعى لأجد حلا لمبولحي سواء في تركيا أو بلد آخر، المهم هو أن يعود للعب بانتظام.. إذا كان بإمكاني مساعدة هذين اللاعبين أو آخرين سأقوم بذلك..”، الأمر الذي سيدفع ليكنس للجمع بين قبعتي المدرب والمناجير في وقت واحد.

عن amine djemili

شاهد أيضاً

فيما سيغيب عن قمة الغد ضد جوفنتوس:
بن ناصر يتماثل للشفاء ومشاركته منتظرة السبت المقبل أمام تورينو

أعلنت أمس، وسائل إعلام إيطالية، أن الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر، نجم نادي ميلان، يتماثل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super