الخميس , نوفمبر 26 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / أبدى تفاؤله بقدرة الخضر على التأهل لمونديال روسيا:
ليكنس: “لولا إيماني بهذا المنتخب لما قدمت”

أبدى تفاؤله بقدرة الخضر على التأهل لمونديال روسيا:
ليكنس: “لولا إيماني بهذا المنتخب لما قدمت”

2016-10-29_183128

أعرب الناخب الوطني الجديد، البلجيكي جورج ليكنس،، مساء الجمعة، عن تفاؤله بقدرة الخضر على بلوغ مونديال روسيا 2018، وخاطب التقني المخضرم الجزائريين بقوله: “سنحقق الكثير من الانتصارات، ولديّ دين عليّ تسديده”.
في كلمة وجّهها لحظات بعد إمضائه على العقد الذي يربطه مع محاربي الصحراء إلى غاية شتاء العام 2019، قال “ليكنس” (67 عاما): “لدي دين سأسدده تجاه بلد غادرته قبل 13 عاما بسبب مشكل شخصي” (..)، وتابع: “هذا الدَين نحوكم، نحو روراوة ونحو البلد”.
واستطرد خليفة “راييفاتش” مغازلا: “أعلم أنّكم دعمتموني، أنا شخص جد طموح وجدّ متشوق، تصفيقكم لي في تونس (ودية الخضر مع نسور قرطاج 11 جانفي 2015) تأثّرت له كثيرا، وأنا فخور بتواجدي بينكم، وعملي لثاني مرة مع المنتخب”.
وأبرز المدرب السابق لمنتخبي بلجيكا وتونس: “أومن بالخضر، ولولا إيماني بهذا المنتخب لما قدمت”، ونوّه: “لديكم منتخبا جيدا وسنعمل كل شيء للذهاب إلى روسيا، وتحقيق أهدافنا في كأس أمم إفريقيا 2017 بالغابون”.
وحرص “ليكنس” على التأكيد: “سنرمي بكل ثقلنا، لدي لاعبين طموحين، كما أملك طاقما سيحفز اللاعبين وأعوّل على دعمكم”، قبل أن يردف محيلا على توليفة الـ 40 مليون مدرب: “أعلم أنكم ستدربون معي هذا المنتخب، ومن كل قلبي أقول إن شاء الله سنفوز بمباريات كثيرة، سنستمتع وسندفع هذا المنتخب”.
وانتهى “ليكنس”: “مدة العقد لا تهمني، لدي ثقتكم ولدي ثقة الرئيس”.

مؤتمر صحفي هذا الثلاثاء
أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، الجمعة، عن مؤتمر صحفي سينشطه “ليكنس” بقاعة المحاضرات للمركب الأولمبي “محمد بوضياف” الثلاثاء القادم (10.00 سا)، ويشكّل الموعد أول خرجة للتقني البلجيكي بعد عودته للإشراف على مقاليد الخضر.

سيشرف أيضا على تدريب المحليين
سيقوم المدرب الجديد للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، البلجيكي جورج ليكنس بالإشراف على المنتخب الوطني اللاعبين المحليين، بجانب مهمته الأساسية وهي تدريب المنتخب الأول، حيث سيقود تحضيرات المنتخب المحلي تحسبا لمشاركة الجزائر في تصفيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين المرتقبة في كينيا مطلع العام 2018.
وحسب مصدر عليم فإن رئيس الفاف محمد روراوة قرر إسناد مهمة تدريب المنتخب المحلي لليكنس، على غرار ما فعله ما سابقيه وحيد خاليلوزيتش وكريستيان غوركوف وميلوفان رايفاتس.
وكانت الفاف قد كشفت في بيان على موقعها الالكتروني إثر اجتماع المكتب الفدرالي الخميس، عن تنصيب لجنة للتفكير في مشاركة المنتخب الجزائري في الطبعة المقبلة للبطولة الإفريقية للاعبين المحليين المقرر إقامتها بكينيا عام 2018، وقالت الاتحادية بأن دراسة هذا الملف سيتواصل بمشاركة المدرب الجديد ورابطة كرة القدم المحترفة لأجل ضمان السير الحسن للبطولة الوطنية.
وشارك المنتخب الوطني مرة واحدة فقط في نهائيات البطولة الإفريقية للاعبين المحليين منذ إنشائها سنة 2009، وكان ذلك في دورة السودان عام 2011 حيث أنهى المنافسة في المرتبة الرابعة بقيادة المدرب عبد الحق بن شيخة، قبل أن ينسحب من تصفيات دورة 2014 التي جرت بجنوب إفريقيا، حيث اعتذر عن مواجهة المنتخب الليبي، ونتج عن ذلك إقصائه من طرف الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم من المشاركة في تصفيات دورة 2016 في رواندا.

نغيز ومنصوري يحضران تقريرا لليكنس
شرع المدربان المساعدان نبيل نغيز ويزيد منصوري، في إعداد تقرير مفصل عن المنتخب الوطني الأول، قبل عرضه على المدرب الجديد القديم جورج ليكنس، الذي تولى مهامه رسميا مساء الجمعة بعد التوقيع على عقده مع رئيس الفاف محمد روراوة.
وقال مصدر عليم لـ”الشروق”، إن نغيز سيتكفل بإعداد تقرير عن اللاعبين المحليين، الذين كان يتابعهم منذ تعيينه مساعدا للمدرب السابق كريستيان غوركوف صيف 2014، فيما سيعد منصوري وحسان بن حاجي تقريرين عن حراس المرمى واللاعبين المحترفين خارج الجزائر، مع الإشارة إلى أن التقني البلجيكي، يعرف نوعا ما خبايا الفاف، خاصة أنه سبق له العمل مع روراوة، كما أن لديه فكرة جيدة عن بقية اللاعبين الناشطين في القارة العجوز وتتبع مشوار “الخضر” في كأس العالم 2014 بالبرازيل، كما لا ننسى مواجهته لـ”محاربي الصحراء” عندما كان مدربا للمنتخب التونسي.
ومن المرتقب أن تقدم الفاف تقريرا للمدرب البلجيكي، عن مباراة “الخضر” الأخيرة أمام منتخب الكاميرون في افتتاح تصفيات كأس العالم 2018، والتي من المفروض أن يعيد مشاهدتها عبر الفيديو، وحسب مصدرنا، فإن الفاف ستتحاشى ذكر الاحتجاج الذي قام به رفقاء الحارس مبولحي بغرف تغيير الملابس في ملعب مصطفى تشاكر ضد المدرب السابق الصربي ميلوفان راييفاتس.
ويبقى التساؤل مطروحا حول الطريقة التي سيعتمدها ليكنس مع “الخضر”، فهو معروف بالجانب الدفاعي أكثر فيما تفرض نوعية اللاعبين في المنتخب الجزائري على أي مدرب لعب ورقة الهجوم أكثر من شيء آخر.
وكما حدث مع سابقيه، فإن المدرب البلجيكي سيكون مضطرا لبدء عمله من ورشة خط الدفاع، وعلى وجه الخصوص المحور الذي ربما قد يكون في أحسن حال بعودة بلقروي وماندي، ويبقى البحث أيضا عن لاعب يمكنه تغطية الرواق الأيمن بدل مهدي زفان.

مدرب أقل من 19 سنة سيعين قريبا
وفي سياق أخر، قررت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تعيين مدرب جديد لفريق فئة أقل من 19 سنة (مواليد العام 1997)، وهذا في إطار تحضيره للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي ستجري في العاصمة اليابانية طوكيو عام 2020.
وكشفت الفاف بأن هذا المنتخب سيشارك أولا في تصفيات دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، التي ستجري في مدينة تاراغونا الاسبانية صيف العام المقبل، وكذا دورة ألعاب التضامن الإسلامي التي ستجري في أذربيجان في العام 2018، قبل مواصلة تحضيراته لتصفيات أولمبياد طوكيو 2020.

عن amine djemili

شاهد أيضاً

عن هدفه الأخير أمام زيمبابوي :
محرز ضمن المرشحين لجائزة “بوشكاش” لأحسن هدف في العام

صنف الهدف الذي سجله الجزائري رياض محرز، يوم الاثنين بهاراري أمام منتخب زيمبابوي، ضمن الأهداف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super