الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / في مباحثات بين رمطان لعمامرة وفيديريكا موغريني اليوم :
ليبيا والهجرة تتصدران مشاورات الجزائر مع الاتحاد الأوروبي

في مباحثات بين رمطان لعمامرة وفيديريكا موغريني اليوم :
ليبيا والهجرة تتصدران مشاورات الجزائر مع الاتحاد الأوروبي

يستكمل وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، خلال الزيارة التي ستقوم بها المفوضية العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، اليوم بالجزائر المباحثات القائمة بشأن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما الوضع في ليبيا ومالي و ملف الهجرة الغير شرعية.
تبدأ المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، زيارة للجزائر تدوم يومين ابتداءا من اليوم، بدعوة من وزير الخارجية رمطان لعمامرة.
وقالت الخارجية في بيان لها أول أمس، إن هذه الزيارة الثانية من نوعها لموغريني إلى الجزائر بعد زيارة سبتمبر 2015 ،و”تدل على رغبة الجزائر والاتحاد الأوروبي في تعزيز حوارهما السياسي على أعلى مستوى في سياق تفعيل علاقات التعاون والشراكة ”
وأشارت إلى أن هذا الحوار والتعاون قد أفضيا إلى المصادقة في 13 مارس الماضي، بمناسبة انعقاد الدورة العاشرة لمجلس الشراكة ببروكسل، على وثائق تتعلق بالتقييم المشترك لتطبيق اتفاق الشراكة وتحديد أولوياتها في إطار سياسة الجوار الأوروبية.
وتسعى الجزائر، جاهدة لإقناع الأوروبيين بدعم مواقفها في إيجاد تسويات سياسية شاملة، في طرابلس وباماكو، وتفادي الحلول العسكرية الأجنبية .
ومن المرتقب أن يتطرق لعمامرة والمفوضية العليا للسياسية الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، إلى فتح ملف الهجرة السرية من أفريقيا نحو أوروبا عبر دول الضفة الجنوبية لحوض المتوسط، والتي ظلت محل تجاذب بين الطرفين منذ أعوام..
وقال رمطان لعمامرة، في تصريحات صحافية، على هامش أشغال الدورة الـ 10 لمجلس الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، أن”الهجرة السرية باتت مصدر قلقًا حقيقيًا، وهو ما يتطلب فتح مشاورات للاتفاق على مقاربة فعالة، مقترحًا مساهمة الاتحاد الأوروبي في دعم الحكومات الأفريقية، لإقامة تنمية مستدامة بدل البحث عن إقامة محتشدات للمهاجرين في هذا البلد أو ذاك “.
ويعتبر ملف الهجرة السرية من أبرز نقاط الخلاف بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط، وسبق و أن زار وفد من الاتحاد الأوروبي الجزائر، والتقى المسؤولين عام 2016.
وقدم الوفد الأوروبي اقتراحات بشأن الانخراط في مساعي مكافحة الهجرة عن طريق تدمير قوارب الهجرة السرية بعرض البحر المتوسط، عبر السماح بإنشاء قاعدة أوروبية بالأراضي الجزائرية، لانطلاق الطائرات دون طيار، لكن الاتحاد الأوروبي الذي ينظر إلى الجزائر كأكبر شريك أمني مع أوروبا في المنطقة، وجد صعوبة في إقناعها بالمهمة .
وخلال زيارة موغريني اليوم إلى الجزائر، ستلقي محاضرة بجامعة الجزائر 3 بمناسبة الذكرى الـ30 للبرنامج الأوروبي لتبادل الطلبة والأساتذة الذي تشارك فيه الجامعات الجزائرية.
وترتبط الجزائر مع الاتحاد الأوربي باتفاق تعاون في مجال البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار وقع عام2013.
رفيقة معريش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بشير شايب ل"الجزائر"::
“ملتقى الحوار الليبي بتونس قد يرسم خريطة طريق لتحقيق المصالحة الليبية”

يرى أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية ورئيس تحرير المجلة الافريقية للعلوم السياسية بشري شايب، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super