الأربعاء , أكتوبر 28 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / وزير الخارجية التونسي، الجهيناوي::
“لقاءات الغنوشي في الجزائر لم تتناول الملف الليبي”

وزير الخارجية التونسي، الجهيناوي::
“لقاءات الغنوشي في الجزائر لم تتناول الملف الليبي”

أكد وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، أنّ لقاءات راشد الغنوشي مع المسؤولين الجزائريين بما في ذلك مع مدير ديوان الرئاسة أحمد أويحيى لم تتناول أبدا الملف الليبي بل كانت لقاءات في إطار حزبي لا غير.
ونفى الجهيناوي في حوار إعلامي وجود دبلوماسية موازية، لافتا إلى أنّ استقبال الرئيس بوتفليقة للغنوشي لا تشكل إحراجا للدولة التونسية.

لا قواعد عسكرية أجنبية في تونس
وفي سياق متّصل، نفى وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، وجود قواعد عسكرية أجنبية في تونس، مؤكدا أنّ الأمر مجرد شائعات تستهدف العلاقة الإستراتيجية بين البلدين.
وأشار الجهيناوي أن تونس لن تكون أبدا مصدر خطر على الجزائر مشيرا إلى أنّ الظروف الإقليمية الخطيرة أملته الاتفاق الأمني بين الجزائر وبلده.

الغنوشي ولقاء بوتفليقة
ويذكر أنّ رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، استقبل الأحد 22 جانفي 2017 بالجزائر العاصمة، رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، وجرى اللقاء بحضور وزير الدولة مدير الديوان برئاسة الجمهورية أحمد أويحيى ووزير الشؤون المغاربية والإتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، ونقلت مصادر أن الأزمة الليبية قد أخذت حيز الأسد من النقاش في ظل سعي البلدين إلى احتوائها
وأكد الغنوشي عقب استقباله من قبل الرئيس بوتفليقة أن مبدأ “التوافق والوئام الوطني” يعتبر نموذجا لحل المشاكل التي تشهدها المنطقة العربية خاصة الأزمة الليبية، مذكرا “بالدور الكبير” الذي بذله الرئيس بوتفليقة “في الدفع إلى تحقيق التوافق الوطني في تونس بين الحزبين الرئيسيين وهما نداء تونس والنهضة”. وأكد أن هذا اللقاء يندرج ضمن “اللقاءات المتكررة التي تدخل في إطار توطيد العلاقات بين الجزائر وتونس ولبحث الوضع في المغرب العربي عموما وضرورة تفعيل مشروع اتحاد المغرب العربي .
وقال رئيس حركة النهضة في حوار للإعلام إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة طلب منه خلال لقائهما الأخير أن يبذل ما يستطيع من مساع لإقناع الإسلاميين في ليبيا بالقيام بدور ايجابي لدعم مبادرات حل الأزمة الليبية وتقديم التنازلات الممكنة.
وأضاف الغنوشي أنه التقى في تونس بالشيخ الإسلامي الليبي علي الصلابي بحضور أحمد أويحيي رئيس حزب التجمع الوطني، مشيرا إلى أنّ الصلابي تعهد بالترويج لمبادرة تونس ومصر والجزائر لحل الأزمة في ليبيا وإقناع كافة الأطراف الليبية بحل سياسي مدني للأزمة.

لقاء الغنوشي وأحمد أويحيى
وسبق وأن نفى مدير ديوان الرئاسة الجزائرية أحمد أويحيى أن يكون لقاؤه براشد الغنوشي رئيس حركة النهضة تم بتكليف من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، موضحا في مقابلة مع جريدة الخبر الثلاثاء 21 فيفري 2017 إنّ الزيارة تمت بطلب وإلحاح منه.
وبخصوص لقائه من الإسلامي الليبي علي الصلابي ذكر أويحيى “أبلغني الشيخ راشد أن هناك ضيفا يود ارتشاف القهوة معنا… الشيء الذي كنت متأكدا منه أن الغنوشي لا يستضيف ببيته إسرائيليا، فجلس الصلابي الذي شجعته من منطلق الجيرة والأخوة على البحث عن حل للأزمة. وشدّد مدير ديوان الرئاسة الجزائرية على أنّ زيارته إلى تونس لم تكن من منطلق منصبه في الرئاسة ولكن كأمين عام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي

السبسي ينفي تكليف الغنوشي بأي مهمة ديبلوماسية
وكان الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، قد نفى في حوار لقناة نسمة،أنه لم يكلف رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بأي عمل دبلوماسي.
وشدد السبسي على أن المسؤول الوحيد الذي يمثله في هذا الصدد هو وزير الشؤون الخارجية مشيرا في المقابل أن النشاط الدبلوماسي لرئيس حركة النهضة لا يمكن أن يتعارض مع السياسة الخارجية للدولة.
رفيقة معريش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية..بزاز:
“نكهة خاصة لاحتفالات مولد خير الأنام مع فتح قاعة صلاة المسجد الأعظم الليلة”

قال المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف ،خميسي بزاز، إن الاحتفالات الرسمية بذكرى مولد خير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super