السبت , ديسمبر 5 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / حذر من التدخل الأجنبي في دول الجوار:
لعمامرة: لا حل للقضية الليبية إلا بالطرق السلمية

حذر من التدخل الأجنبي في دول الجوار:
لعمامرة: لا حل للقضية الليبية إلا بالطرق السلمية

أجرى وزير الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة، حوارا مطولا مع جريدة “الإندبندنت” البريطانية، تحدث فيه بشكل واضح، عن السياسية الجزائرية حول الملفات الأمنية المتعلقة بدول الجوار، وتحديدا الملف الليبي الذي تسعى الجزائر جاهدة إلى معالجته بالطرق السلمية، وإطفاء نار الحرب فيه في أقرب وقت ممكن، من خلال حوار شامل يجمع كل أطراف النزاع في هذا البلد الجار.
لعمامرة وفي أول تصريح له، حذّر من التدخل الأجنبي في شمال إفريقيا، كونه يزيد من تعميق الأزمة وتفشي الصراعات، فعوض أن يكون جزء من الحل قد يصبح طرفا في صراع طويل لا يحمد عقباه، قائلا “التدخل الأجنبي يمكن أن يصبح جزءا من المشكلة وليس جزءا من الحل”، معللا ذلك بالقول “إن التدخل الأجنبي يزيد من احتمالية الأنشطة الإرهابية القاضية إلى زعزعة الاستقرار خاصة في الدول التي تعارض هذا التدخل”.
وبخصوص الملف الليبي، فان الجزائر أعربت في أكثر من مرة عن رفضها التدخل الأجنبي، داعية إلى حل الأزمة الليبية بالطرق السلمية بدل المساهمة في تغليب طرف على طرف، قاصدا بذلك تدخل حلف الناتو الذي ساهم في إسقاط نظام معمر القذافي سنة 2011، وكذا بعض الدول العربية التي تريد فرض ايديولوجياتها كدولة الإمارات التي تساهم بشكل كبير في دعم خليفة حفتر على حساب حكومة الوفاق الوطني، قائلا ” ربما كان التدخل الأجنبي يمنع الليبيين أنفسهم من الدخول في نوع من الحل الذي اقترحه الاتحاد الأفريقي في ذلك الوقت، والذي كان انتقالا سلميا يجنب البلاد الحرب والفوضى التي تعيشها الآن”.
وفي السياق ذاته، أكد وزير الخارجية رمطان لعمامرة، إن استقرار البلاد المجاورة للجزائر جد مهم، والجزائر تلعب دور رجل الإطفاء في كل الأزمات التي تعانيها المنطقة، قائلا “استقرار الدول المجاورة جزء من أمننا، فكلما ساهمت في حل المشكلة التي تقع في دول الجوار، كلما جعلت بلدك بعيدا عن الأخطار المحتملة، قائلا ” استقرار دول الجوار استقرار لنا، فكلما ساهمنا في حل المشكل كلما كنا محميين وآمنين”.
ع.فداد

عن amine djemili

شاهد أيضاً

استئناف الرحلات الخارجية للطيران وفتح الحدود.. هذه توضيحات صنهاجي

أكد مدير الوكالة الوطنية للأمن الصحي، البروفيسور كمال صنهاجي،  أن الجزائر نشهد بداية تراجع الذروة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super