الخميس , يناير 21 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / أويحيى يوضح " الشعبوية و"الديماغوجية" التي أسيئ فهمها::
“لا خلاف مع سلال وحكومته أدت ما عليها”

أويحيى يوضح " الشعبوية و"الديماغوجية" التي أسيئ فهمها::
“لا خلاف مع سلال وحكومته أدت ما عليها”

تأسف الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحي للتأويلات التي أعطيت لتصريحاته أمس سيما ما تعلق بقوله إن:” البلاد بحاجة لأن تبتعد عن الشعبوية والديماغوجبة ” والتي قال إن وسائل الإعلام وجدت من وراء ذلك مادة دسمة للكتابة بالبنط العريض ” أويحي يهاجم سلال” نافيا في السياق ذاته أن يكون مقصوده ذلك مؤكدا أن سوء الفهم استغل لأغراض خفية .
ونفى أويحيى في كلمته أمس لدى اختتام أشغال الدورة العادية الثالثة للمجلس الوطني بتعاضدية عمال البناء وجود خلاف مع الوزير الأول السابق مدافعا عن حصيلته وداعيا لعدم الرد على المقللين من شأنها وقال: لما قلت أنه على الجزائر أن تبتعد عن الديماغوجية والشعبوية قيل أن أويحي يهاجم سلال فإذا كانت الحكومة التي قامت بواجبها وعلى سبيل المثال قدمت السنة الماضية ما أصبح الآن قانون المالية لسنة 2017 ومن كان يقوم بالديماغوجية الحكومة ورئيس الحكومة الذين قدموا هذا القانون وإلا الناس الذين كانوا يريدون القيام في البلاد بالقول أن هذه الحكومة تريد إحراق الشعب”وتابع : من كان يقون بالديماغوجية الحكومة السابقة التي قدمت تعديل قانون فيما يخص صندوق التقاعد ونظام التقاعد وإلا الناس التي ناضلت من أجل قيم البلاد ليقولوا أن هذه الحكومة تريد سلب حقوق العمال” كما استغرب لسوء الفهم الذي تم الترويح له في الوقت أن كلمته سلمت مكتوبة للصحافيين باللغتين العربية والفرنسية لآخر و ذكر:” قد يكون سوء فهم ولو أن الكلمة وزعت بالعربية والفرنسية ومن حين لآخر هناك أغراض أخرى”.
دخول المحليات بخطة التشريعيات
وظفر أويحيى بدعم المجلس الوطني للحزب لمواصلة هيكلة الحزب وطنيا ومحليا استعدادا للانتخابات المحلية المنتظرة شهر نوفمبر القادم وذلك بعد النتائج الإيجابية التي سجلها الحزب في تشريعيات الرابع ماي الفارط بحيث قرر المجلس الوطني في ختام أشغاله تفويض الأمين العام لتوجيه كافة التعليمات الإضافية اللازمة لهياكل الحزب المحلية بغية تحضير المشاركة في الانتخابات المحلية في ظل احترام القانون الأساسي للتجمع ونظامه الداخلي وكذا اللائحة الحالية و تمت الموافقة على قرارات عقابية ضد الأعضاء الذين خالفوا تعليمات الأمين العام وترشحوا في قوائم منافسة خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة وتقرر أيضا اعتماد نفس الصيغة المنتهجة في التشريعيات الأخيرة لتحضير قوائم المترشحين للانتخابات المحلية المقبلة و تضمن البيان الختامي للمجلي الوطني:” سجل المجلس الوطني بارتياح النتائج الإيجابية للامركزية في إعداد قوائم المترشحين للانتخابات التشريعية وسيتم انتهاج اللامركزية أيضا في إعداد قوائم مترشحي التجمع لانتخابات المجالس الشعبية البلدية من خلال إسنادها لمكاتب الحزب البلدية التي تعرضها على المجلس البلدي لاتخاذ قرار توافقي” و أعلن الامين العام للحزب عن استخلاف 15 عضوا من المجلس الوطني لعدة اسباب منها الترشح في قوائم أخرى خلال للتشريعيات الماضية والوفاة والاستقالات معلنا عن دخول 4 أعضاء جدد في المكتب الوطني منهم الطيب زيتوني وزير المجاهدين خلفا للفقيد ميلود شرفي.
ندعم مخطط الحكومة الذي سيعرضه تبون قريبا
وجدد أويحيى دعمه لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وكذا حكومة عبد المجيد تبون في تنفيذ برنامج الرئيس وقال في اختتام الدورة الثالثة العادية للمجلس الوطني للحزب أمس “جددنا دعمنا لرئيس الجمهورية وأعلننا دعمنا لحكومة بلادنا في تنفيذ برنامج الرئيس وفي كل المحطات بداية من مخطط عمل الحكومة الذي سيعرض خلال الأيام المقبلة على نواب المجلس الشعبي الوطني ومن ثم على أعضاء مجلس الأمة”.
وضعية البلاد الإقتصادية مقلقة
وأبدى المجلس الوطني في بيانه الختامي قلقله من استمرار الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد سيما وأن تراجع المداخيل التي يحققها البلد من صادرات المحروقات قد يستمر رغم تقليص الصادرات الذي قررته البلدان المنتجة للنفط وجددته مبرزا أن هذه الوضعية تقتضي تسريع وتيرة تنويع الاقتصاد الوطني وعلى رأسها تنويع الصادرات المتوقف –حسبه- على لامركزية الإجراءات المرتبطة بعملية الاستثمار في جميع القطاعات وتخفيفه و رسم خارطة توجيه إقليمية وقطاعية قصد ضمان تنمية متناسقة وموزعة بإحكام عبر مناطق الوطن وأشار بالموازاة مع ذلك إلى أن الظروف المالية التي تمر بها الدولة تفرض ترشيد سياسة الدعم العمومي وتسريع حركية الإصلاحات الاقتصادية.
زينب بن عزوز

عن amine djemili

شاهد أيضاً

لدورها في عملية تحرير الرهائن الأمريكيين في إيران سنة 1979:
دبلوماسي أمريكي يشكر الجزائر

وجه الدبلوماسي الأمريكي, جون ليمبرت, رسالة شكر وعرفان إلى الجزائر وشعبها بمناسبة مرور أربعين سنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super